>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

15 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

قلب أبناء الزمالك عليه حجر

4 مارس 2018

بقلم : وائل سامي




«أصبحنا فى عصر الاحتراف والأوضاع اختلفت كثيرًا عن الماضى»، ولكن ابناء الزمالك لا يعترفون بهذا الأمر، فقد انتابت ابناء القلعة البيضاء حالة من الجدل بعد تعيين إيهاب جلال مديرًا فنيًا للفريق، وذلك لأنه ليس من «أبناء النادى» 

تكوين الجهاز الفنى للزمالك فى عهد إيهاب جلال شهد تواجد عنصرين فقط من أبناء النادي، هما نبيل محمود، وأيمن عبد العزيز، وفى المقابل تواجد جلال كلاعب سابق فى الإسماعيلى وحمد إبراهيم من المصرى، ومصطفى كمال من الأهلي.
لكن فى حين ينتقد البعض هذا التشكيل، فهناك من يؤيد هذا الأمر معتبرًا أنه جزء من الاحتراف الذى يجب أن نتعامل معه، مثلما تولى من قبل محمود الجوهرى وحسام حسن تدريب الزمالك وعلى رأس المؤيدين لذلك هو  المستشار مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة الزمالك الذى تحدى الأمواج وتعاقد مع الجهاز الفنى الحالى.
هل تتذكرون الظروف التى دفعت إدارة القلعة البيضاء إلى التعاقد مع الجهاز الفنى الحالى؟ فقد مر الفريق الأبيض بفترة انعدام وزن غير مسبوقة أدت إلى تلقيه سلسلة من الهزائم لم يعتدها الجمهور تحت قيادة المونتنجرى نيبوشا المدير الفنى الذى تعاقدت معه ادارة الفريق الأبيض فى بداية الموسم الجارى بناء على رغبة فاروق جعفر المستشار الرياضى لمجلس ادارة الفريق الأبيض آنذاك.
قاد نيبوشا الزمالك فى 18 مباراة بواقع 16 فى الدورى المصرى ومباراتين فى كأس مصر.حقق الفوز فى 10 مبارايات بواقع 8 فى الدورى ومباراتين فى الكأس. بينما خسر 4 مرات فى الدورى وتعادل مثلها.
وبذلك يكون نيبوشا خسر مع الزمالك فى الدورى 20 نقطة من أصل 48 نقطة كانت متاحة أمام الفريق الأبيض فى مسابقة الدورى.
تعلمون ماذا كان سيحدث لو لم ينصت رئيس الزمالك لنصائح مستشاره الإعلامى وهو أحد أبرز ابناء القلعة البيضاء وكان تعاقد مع جلال فى بداية الموسم ؟ الإجابة قطعًا هى أن الفريق كان سينافس على لقب الدورى بقوة مع الأهلى حتى الأسابيع الأخيرة.
لا أهاجم أبناء الزمالك ولا أنتقدهم زورًا حيث سبق وانتقد رئيس نادى الزمالك، أبناء ناديه، مؤكدًا أنهم يسعون دائمًا لهدم استقراره، بعكس ما يقوم به أبناء النادى الأهلى.
وقال  حرفياً «كنت أتمنى الإتيان بحسن شحاتة لتدريب الزمالك، ولكنى كنت أدرك جيدًا أنه بمجرد قدومه فإن من يجلس بجانبه سوف يقوم بانتقاده فهؤلاء هم أولاد الزمالك، وهذا ما يحزننى».
أولاد الأهلى يقومون بمساندة ناديهم حينما يسقط حتى ينهض مرة أخرى، ولكن أولاد الزمالك يهاجمون أى مدرب ناجح حتى يفشل سواء من داخل أو خارج النادى كما حدث مع جلال فى بداية توليه مهمته الجديدة ليلة الخسارة بثلاثية من الأهلى فى أول ظهور له مديرًا فنيًا لأبناء ميت عقبة رغم أنه كان قد تولى المسئولية قبل اللقاء ب48 ساعة فقط.
الجماهير أصبحت تبحث عن الجهاز الفنى الذى يحقق الانتصارات والبطولات سواء من أبناء الزمالك أو من خارج النادي، ومن حق الإدارة التعاقد مع أى جهاز فنى بصرف النظر عن إنتماءاته لقيادة الفريق نحو البطولات».
منذ أيام دعا الكابتن مصطفى يونس نجم الأهلى ومنتخب مصر الأسبق لمبادرة لم الشمل بين أبناء الزمالك المتخاصمين ورحب بها المستشار مرتضى منصور لكن لم يستجب أحد! لمصلحة من عدم الإستجابة؟!
لا أعرف ماذا يريد أبناء الزمالك؟
 الكرة فى مصر أهلى وزمالك، ولابد من أن يعود الزمالك إلى سابق عهده حتى تعود المنافسة مرة أخرى وتعود الكرة الجميلة المعروفة عن الدورى المصرى.







الرابط الأساسي


مقالات وائل سامي :

مرتضى «السعيد»
قلب أبناء الزمالك عليه حجر
الحرب والفلانتين
السيسى تانى ليه؟!
محمد صلاح.. الشاب المناسب فى الوقت المناسب

الاكثر قراءة

شباب يتحدى البطالة بالمشروعات الصغيرة.. سيد هاشم.. وصل للعالمية بالنباتات العطرية
اكتشاف هيكل عظمى لامرأة حامل فى كوم أمبو
كاريكاتير أحمد دياب
المنتخب الوطنى جاهز غدا لاصطياد نسور قرطاج
بسمة وهبة تواصل علاجها فى الولايات المتحدة الأمريكية
استراتيجية مصر 2030 تعتمد على البُعد الاقتصادى والبيئى والاجتماعى
مهرجان الإسكندرية السينمائى يكرم محررة «روزاليوسف»

Facebook twitter rss