>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 اكتوبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

رقمنة العملات.. و«عملنة» الرقمية

4 مارس 2018

بقلم : احمد زغلول




تفرض العملات الرقمية تحديات متزايدة وخطيرة أمام الحكومات والبنوك المركزية فى العالم، فيومًا تلو الآخر يتم الإعلان عن عملات رقمية جديدة لا تخضع لضوابط رقابية، ولا تتبناها جهة موثوق فيها، لتخترق حدود الدول، مغزيّة عمليات غسل الأموال، ومهمّشةَ الأنظمة المصرفية وأدواتها التى باتت ذات كُلفة عالية فى تحويل الأموال.

ورغم عدم وجود غطاء للعملات الافتراضية، إلا أنها  تجد من يراهن عليها، لتتحول إلى ملاذات مضاربية واستثمارية تجتذب مئات المليارات من الدولارات، فى الوقت الذى تعجز فيه المؤسسات المالية العالمية وعلى رأسها صندوق النقد والبنك الدوليين عن تنظيم هذه العملات، أو حتى الإعلان عن تقنية منافسة أو نظام يضمن سهولة تحويل الأموال وتقليص تكلفتها بعد أن أثبت نظام شبكة «سويفت» أنه غير قادر على مجاراة تقنية «بلوك تشين» التى تنبنى عليها عمليات التحويلات الخاصة بالعملات الافتراضية.
لكن وفى ظل عدم قدرة المؤسسات المالية العالمية على استيعاب ما يحدث والتعامل معه بشكل سريع لإنقاذ الاقتصاد العالمى من سرطان العملات الرقمية غير المضمونة، يبرز تبنى بعض الدول لمبادرات فردية للخروج من عباءة العملات التقليدية إلى العملات الالكترونية، واستغلالاً لتقنية بلوك تشين المذهلة.
فروسيا مثلًا أعلنت أنها تخطط لإصدار عملة رقمية خاصة بها، كما أعلنت فنزويلا عن إصدار عملة «بترو» الالكترونية المضمونة بغطاء نفطى لتتفادى العقوبات الأمريكية على اقتصادها، كذلك ثمة فكرة لدى السلطات الفلسطينية لاستغلال تقنية «بلوك تشين» لإصدار عملة الكترونية فلسطينية تحررًا من الشيكل الإسرائيلى.
وهنا يمكن وصف ما تقوم به الدول سالفة الذكر بأنه رقمنة للعملات، أى تحويل العملات الورقية إلى الكترونية، أو إصدار عملات الكترونية ذات غطاء ومضمونة من جانب البنوك المركزية، وأرى أن ذلك هو التطور المطلوب، فى ظل التسارع التكنولوجى، وأنه مرحلة متقدمة من تحول الدول إلى عمليات الدفع الالكترونى بدلاً من النقدى، ومن ثم فإن الدول المتخلفة عن ركب عمليات الدفع الالكترونى فى الوقت الراهن، يمكن أن تتحول فى المستقبل القريب إلى مستعمرات تغذوها العملات الرقمية للدول الأخرى.
فليس هناك مفر من مجاراة التطور، بل إن التحول طوعًا إلى العملات الرقمية فى العالم، سيكون الحل لتقليص وتهميش العملات التى ليس لها غطاء ولا تخضع لجهة موثوق فيها، فخلق عملات من الفراغ، أو ما اطلقت عليه – اجتهادًا-  فى عنوان المقال «عملنة الرقمية» مصيره إلى زوال لكن ذلك يتوقف على أن تمضى الدول قدمًا فى استيعاب التطور.







الرابط الأساسي


مقالات احمد زغلول :

نظرة على خزائن الذهب بالبنك المركزى
التحرر «الوطنى» الاقتصادى
صندوق طوارئ عربى لأزمات النقد الأجنبى
إلى أين يتجه الجنيه؟
كيف تحمى البنوك 3.5 تريليون جنيه؟
«وابور تنمية الصعيد» إلى متى يظل قشاشا؟!
البنك «المحولجى» !
سيناريوهات تحريك الفائدة البنكية
صندوق «البحث عن الثروة»
متى نتوقف عن الاقتراض من الخارج؟
«الفائدة» من خفض الفائدة
«التعويم» الذى أنقذ الجنيه!
تبريد الأموال الساخنة فى البنك المركزى
الابتكار فى دعم الاحتكار!
أهل مصر

الاكثر قراءة

الأهلى: نعرف كيف نلعب أمام سطيف
أخطر 5 فراعنة
وزيرتا السياحة والتعاون الدولى تشاركان فى مؤتمر «دافوس الصحراء» بالرياض
موسكو تحذر واشنطن من الانسحاب من المعاهدة النووية
هاتوا «السلطان».. الملكى يدرس التعاقد مع ابراهيموفيتش لحل العقم الهجومى
فى دورى الأبطال.. يوفنتوس يتحدى الشياطين على مسرح الأحلام
قبل الطبع

Facebook twitter rss