>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 اكتوبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

أزمة اسمها نهاد

27 فبراير 2018

بقلم : وليد طوغان




فى لبنان الأزمة تتفاقم بعد تغيرات سعد الحريرى. لن يرضى اللبنانيون بسيطرة حزب الله وأسلحته. لن يرضوا بدولة داخل دولة، وسلاح غير شرعى يقول حزب: إنه يوجهه لإسرائيل بينما يخوف به اللبنانيون.
لكن اتجاهات رئيس الحكومة سعد الحريرى الغريبة الفترة الأخيرة مريبة. فهل صحيح أنه استسلم لحزب الله؟ الكلام كثير.. لكن الملاحظة المهمة أنه فى خطابه الأخير ظهر إلى جوار سعد الحريرى محامى الدفاع عن المتهمين بقتل الحريرى!
يبدو أنه لدى الحريرى  أزمات. ربما أكثرها حدة وإثارة  للأسئلة تقريب الحريرى  لنهاد المشنوق داخل دائرته الضيقة. المشنوق هو وزير الداخلية، وهو الرجل الذى يرى كثيرون أنه لو اقترب العالم من سعد، لا يفترض أن يقترب المشنوق . معادلة الاعتماد على المشنوق، ثم مجابهة حزب الله ليست منطقية.
المشنوق كما يقولون هو أكبر أزمات سعد الحريرى. المشنوق هو الذى حاول الترويج إلى أن الاستغناء عن الدعم السعودى مع الحريرى  لصالح دعم مصرى تركى فى معادلة غريبة وغير متصورة . لم تكن منطقية، بقدر ماكانت محاولة للوقيعة بين القاهرة والرياض، وبدوافع خلفية تقف وراءها  طهران.
لفترة طويلة بعد ٢٠٠٥ وقتما اغتيل رفيق الحريرى لم يحدث أن طرح المشنوق نفسه واحدا من تيار المستقبل فى مواجهة حزب الله. ولما انشغلت كتلة المستقبل، وباقى الفصائل اللبنانية فى حربها مع حزب الله الذراع الإيرانية فى لبنان عام 2006، شن المشنوق هجوما كاسحا على  تيار المستقبل بزعامة سعد الحريرى . كتب المشنوق بخط يده مقالات نارية فى السفير اللبنانية دعم فيها طهران، وأثنى على حسن نصر الله، ضد فصائل سياسية لبنانية وطنية.. تريد لبنان للبنانيين، وتسعى لإقرار قانون واحد فى البلد، وسلاح واحد كله لجيش البلد. هاجم المشنوق فصائل البلد دعما للبلد. فكيف كان؟
السياسة مرونة، لكن من قال إن المرونة السياسية تعنى التعاون مع عدو، أو تعنى تغيير المواقف كما تغيير القمصان وملابس الرياضة؟
عام 2009  وضع سعد الحريرى نهاد المشنوق على لائحته الانتخابية، لكن الأخير لم يتوقف عن زيارات لدمشق إلى من  يعملون ضد الحريرى؟
عام ٢٠١٤ تولى المشنوق وزارة الداخلية، فزادت لديه طموحات مشروعة للوصول إلى كرسى رئاسة الوزراء، لكن ما لم يكن مشروعا هو دس السم السياسى فى مسالكه حتى بعد أن تحول إلى رقم فى معادلة تيار الحريرى. وقتها أصبح نهاد المشنوق واحدا من أسباب خسائر سعد الحريرى.
بسب المشنوق توترت علاقة سعد الحريرى بوليد جنبلاط زعيم الدروز بعد منح حظوة واضحة لخصوم جنبلاط بوزارة الداخلية.  
عام ٢٠١٦ لما خسر سعد الحريرى الانتخابات البلدية فى مواجهة أشرف ريفى بطرابلس، روج المشنوق إلى يد للرياض فى هزيمة سعد، وفى سابقة خطيرة نفذ المشنوق قرار تهجير أهالى قرية الطفيل السنية وسلمها لحزب الله. يكفى نهاد المشنوق إثما، أنه بعد ولايته وزارة الداخلية أن دعا مسئولين بحزب الله لحضور اجتماعات أمنية رسمية.
ربما خالف سعد الحريرى توقعات كثيرة، لكن تبقى المشكلة الكبرى قدرته الغائبة على ملاحظة ماكمن خطورة داخل تياره ضد لبنان، ولصالح طهران.  
مشروع أن يعمل المشنوق على تأسيس كتلة مستقلة لصالحه، ومشروع طرح نفسه كبديل، لكن من يقول: إن بدليل اللبنانيين هو حزب الله؟!

 







الرابط الأساسي


مقالات وليد طوغان :

قال ساعته .. قال ؟!
هل يجدد الأشاعرة؟!
عن العوز الاجتماعى
خالد منتصر عنده حق!
لكنهم تجار لحمة!
حكومة البشر بعد الحجر!
ويسمونهم حقوقيون ؟!
البعثة فى القاهرة
وتغلب على كل شىء!
قصة فى كتاب!
معارضة تحت التأسيس! «2-1»
لا إكراه فى أصوات الناخبين
لأنه لا يراهم أحد!
قاتل الله الخراصون!
والتهمة.. جرس ؟!
عاش خجولا.. ومات تعيسـًا!
هل تعيدها مصر وحدها ؟!
قال مخطوف قال؟!
حتى لو رجع الحريرى !
ماذا أعدوا للثانية؟!
شواذ.. لا مثليون!
ومن الموسيقى ما قتل!
واذكر عندك «الحبسجية»!
طراطير يناير يعتزلون؟!
فلما يعذبنا بذنوبنا ؟!
معارضة «كيد النسا»!
وللحريات حدود أيضا! 
لأن صباحى.. لا ينسى !
أفلحوا إن صدقوا!
قال تنوير قال؟!
خيبّة الله عليه وزير!
هم مسلمون أيضا!
تعمل إيه اللجنة؟!
مأزق «الدكتوو أبو الغاوو»!
أزمة فى الطريق!
نـُخبة «دهن الثعبان»!
لعله خير! 
عفارم سيادة النقيب!
مكايدة الجزيرتين!

الاكثر قراءة

«ادعم نقيبك»: أعضاء بالمجلس يستغلون قضايا حبس المحامين لـ«الشو» الانتخابى
الحكومة تعيد «الذهب الأبيض» لبريقه فى «المنوفية»
المحافظات جاهزة لـ«الأمطار»
شوارعنا نظيفة
«فوانيس» جديدة تضىء «قويسنا» ليلا
د.مجدى يعقوب أمير القلوب
أردوغان يفتح أبواب الجحيم على تركيا

Facebook twitter rss