>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

على خطى شارل ديجول

26 فبراير 2018

بقلم : باسم أمين




يعتبر الفرنسيون  الجنرال والسياسى المخضرم شارل ديجول هو الاب الروحى للجمهورية الفرنسية الخامسة لكونه قاد معارك بلاده فى الحرب العالمية الثانية حتى نالت فرنسا استقلالها وتخلصت من احتلال الجيوش النازية، ولم يكن ذلك كل شىء فالرجل اعاد بناء فرنسا بعد خروجها من الحرب العالمية الثانية حيث تقلد منصب رئيس الجمهورية منذ عام 1959 وحتى عام 1969و كثير من المؤرخين يعتبرونه مؤسس فرنسا الحديثة دون مبالغة لكونه قاد حرب بناء الدولة بعد ان قاد حرب تحريرها ،بلاده قام ببنائها ففرنسا كغيرها من الدول التى تم احتلالها من الجيوش النازية تحولت الى اطلال و كان عليهم البدء من الصفر.
ويعتبر إنشاء المدرسة الوطنية الفرنسية للادارة  أهم ما اسسه شارل ديجول لفرنسا وما زالت فرنسا تجنى ثمارها الى لحظة كتابة تلك السطور -  كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِى السَّمَاءِ تُؤْتِى أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ - فتخرج منها قادة عملوا بعديد من الوظائف القيادية و حتى منصب الرئيس فعلى سبيل المثال تخرج فيها الرئيس الحالى ايمانويل ماكرون و الرئيس الأسبق جاك شيراك.
وعلى خطى شارل ديجول لوضع اسس دولة مدنية حديثة اصدر الرئيس عبد الفتاح السيسى القرار رقم 334 لسنة 2017 بانشاء الاكاديمية الوطنية لتدريب وتأهيل الشباب وتتبع الاكاديمية رئيس الجمهورية مباشرة. وبالفعل سيتم إنشاء تلك الاكاديمية  كنظيرتها الفرنسية وتم استقبال باتريك جيرارد مدير المدرسة الفرنسية بمصر يوم 16 من الشهر الحالى و اجتمع بالسيد الرئيس والسيدة وزيرة التخطيط والمتابعة لوضع بروتوكول تعاون بين الاكاديمتين الفرنسية والمصرية ليكون نظام الدراسة بالاكاديمية المصرية مطابقا  لنظيرتها الفرنسية وذلك لصنع  أجيال من الشباب قادر على تولى المناصب القيادية والسياسية بالدولة عن علم و دراية وتدريب وليس نتيجة بطولات وهمية على مواقع السوشيال ميديا، ولا بالتصريحات الجوفاء ولا باعلان نية الترشح ثم الانسحاب. فلم تنشأ اى قوى سياسية معارضة فى العالم على اكتاف التشكيك فى خطط التنمية بجحود واجحاف  أو الادعاء بأن المشاريع العملاقة مجرد استثمار فى الحجر فكل تلك الادعاءات الواهية افقدت من يدعون أنهم يمثلون المعارضة كل  مصداقية وحتى اى عقلانية، فللعمل السياسى اسس واصول علمية وعملية  ولتولى المناصب السياسية فى دولة بحجم مصر لا يمكن تركه للظروف او للهواة ، بالتأكيد ان الرئيس انشأ تلك الاكاديمية وهو يعلم ان ثمارها ستأتى بعد عقد او عقدين من الزمن  ولكن يكفيه  انه برهن على رغبته فى وضع اساس حقيقى وعملي  لبناء دولة حديثة بانشاء اكاديمية وطنية تخرج اجيالا مدربة على اعلى مستوى لقيادة الدولة فى جميع المراكز القيادية وفق اعلى النظم التدريبية الدولية.
ومن المفارقات التاريخية  ان اوجه الشبه  بين السيسى وشارل ديجول عديدة فالرجلان تخرجا من مدارس عسكرية وكانا نقطة تحول فى تاريخ بلادهما السياسى وولدا بنفس الشهر نوفمبر والزعيمان توليا مسئولية بلادهما فى ظروف حرجة وتاريخية واستطاعا التحول باوطانهما من حالة اللا دولة الى دولة مستقرة الاركان قوية الركائز، لعل كل ذلك مجرد صدف تاريخية ولكن الاكيد اننا نسير بخطوات ثابتة وقوية نحو دولة مدنية حديثة كما وعد سيادة  الرئيس عند توليه المسئولية كرئيس للبلاد وليس مجرد بيان ألقاه بعد فوزه بالانتخابات عام 2014.







الرابط الأساسي


مقالات باسم أمين :

الشيطان يعظ
رسائل 21.836.387 مصريا
ليست انتخابات
«الأمير المجدد» محمد بن سلمان
مؤسف للغاية (2-2)
مؤسف للغاية (2-1)
«غوغائية التدين» تفترس شيرين رضا
سر طاقية الإخفاء الحقيقى
عبقرية السيسى
أكثر من مجرد عاصمة جديدة
العلمانية خدمت الإسلام
حزب الرئيس
قطر «إسرائيل المرحلة»
الحجاب فى مصر «سياسة»
تاجر بها «البوب» وفعلها «السيسى»

الاكثر قراءة

مندوب اليمن بالأمم المتحدة: موقف مصر من قضيتنا عروبى أصيل يليق بمكانتها وتاريخها
مشروعات صغيرة.. وأحلام كبيرة
وزير الاتصالات يؤكد على أهمية الوعى بخطورة التهديدات السيبرانية وضرورة التعامل معها كأولوية لتفعيل منظومة الأمن السيبرانى
القاهرة ـــ واشنطن.. شراكة استراتيجية
موعد مع التاريخ «مو» يصارع على لقب the Best
«المصــرييـن أهُــمّ»
عبدالله بن زايد لـ«روزاليوسف»: المباحثات مع الرئيس السيسى كانت إيجابية للغاية

Facebook twitter rss