>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

فن صيانة الحياة

23 فبراير 2018

بقلم : منير عامر




إن أردت أن ترى صورة بأشعة المقطعية لرحلة «روزاليوسف» مع الحياة ستجدها فى جملة واحدة هى «فن صيانة الحياة». هذا ما همست به لنفسى حين سمعت وقرأت عن مشروعها «سلامتك» الذى يهدف إلى تهيئة الوعى العام لمهمة صيانة حياتنا على الطرقات، فلا يمكن أن تصرف الدولة من دم الحى عشرات المليارات على تخطيط وإنشاء طرق جديدة تسهل التواصل بين أطراف الوطن الشاسعة وفى نفس الوقت يستمر مستوى انخفاض الوعى بضرورة الحرص على السلامة عبر الطرق، خصوصا ونحن نحتل مكانة تشهد ضدنا جميعا فى ارتفاع نسبة الحوادت على الطرق.
وطبعا فتغليظ العقوبات على المخطئ أمر مهم فى مجتمع تفشت فيه الفردية المصحوبة بنسبة متضخمة من الأنانية قصيرة النظر، فضلا عن الجهل الشديد بقواعد القيادة السليمة. وعن نفسى لا أنسى السيدة كيتى أرملة سائق ونسون تشرشل، وهى من اختارت مصر لتكون مقرا لحياتها فهى ألمانية الجذور أحبت سائق سيارة تشرشل رئيس وزراء إنجلترا فى عصرها الذهبى ورغم أن السيدة كيتى كانت ألمانية الجنسية إلا أنها أحبت آدم النوبى المصرى، وهو من وهبها شقتين فى عمارة مقابل عمارة الإيموبليا، وحولتهما كيتى إلى بنسيون للفنانين عازفى أوركسترا القاهرة السيمفونى الذى أسسه الجليل حقا وصدقا د.ثروت عكاشة، وأقام بالبنسيون كل من أساتذة الفنون الجميلة ممدوح عمار ورءوف عبدالمجيد وحجازى رسام صباح الخير الأشهر فضلا عن كاتب هذه السطور. وكانت تقدم لنا الأفطار كل صباح لتحكى عن زوجها آدم الذى قاد سيارة المنتصر الأول فى الحرب العالمية الثانية تشرشل رئيس وزراء بريطانيا، وتفخر بأنه قضى أربعين عاما من عمره فى حمل رئيس وزراء بريطانيا العظمى سواء فى كل أنحاء إنجلترا أو فى رحلاته الخارجية، وكان يحفظ عن ظهر قلب كلمة تشرشل له «المهم هو الانتباه الموسيقى لأوركسترا القدر أثناء قيادة السيارة، فأنت لا تستطيع مسابقة الزمن لذلك لابد لك من الانتباه إلى احتمال أخطاء الآخرين أثناء قيادتك للسيارة، وتستطيع مسابقة الزمن لذلك لابد لك من الانتباه إلى احتمال أخطاء الآخرين أثناء قيادتك للسيارة، وإذا أردت أن تكون المنتصر على كل المتسارعين على أى طريق فتذكر أن مهمتك أثناء قيادة السيارة هى ضبط إيقاع سرعته مع درجة الانتباه، فالسيارة فرقة موسيقية كاملة ومهمتك هى مهمة المايسترو الذى يحفظ كل آلة ودورها فى العزف، وكل مشوار هو حفل موسيقى تقيمه سيارتك أثناء قيادتك لها، فإن ضبطت قلبك ومشاعرك مع فرقتك الموسيقية وراعيت القادة الآخرين الموجودين على نفس الطريق معك، فأنت لا تصون حياتك وحدها، ولكنك تصون حياة غيرك.
ولا أنسى «ميشيل» الذى علمنى قيادة السيارة بباريس، كان يقول لى فى مارس 1964: «أنت تقود سيارة ألمانية فى بلد فرنسى، لا تنسى أن ألمانيا اجتاحت فرنسا فى الحرب العالمية الثانية، ولكن فرنسا ضبطت إيقاع مزاجها النفسى وراء قيادة الجنرال ديجول لها فتحقق لها انتصارا سهلا لأنها آمنت أن المنتصر ليس هو من يملك السلاح الأقوى، لكنه من يتقن فن تفادى أخطاء الغير. وطبعا لن أنسى «عم صلاح.. سائق التاكسى الفاره من ماركة اندثرت حاليا هى «إستديو بيكر» وكنت أستريح لرؤيته حين كنت أخرج من بيتى الذى كنت أقيم به بشارع بن منظور الواقع خلف بيت جمال عبدالناصر بمنشية البكرى، وكاد أن يكون عم صلاح هو سائق التاكسى الوحيد الذى يمشى بعداد تاكسى غير ملعوب فيه، وكان يؤكد لى أن العبث بالعداد هو عبث بالضمير.
أما عبدالفتاح سائق عبدالحليم حافظ فقد كان يقود السيارة الشيفورليه التى لها أخت وحيدة بشوارع القاهرة هى سيارة كمال الطويل. وكان يصيبه الهلع عندما ركبت معه السيدة فاطيما زوجة الجنرال السفاح أو فقير، قال لى عنها: «كانت تتكلم عن زوجها وكأنه طفل يلهو بالحياة».
وكل تلك تذكارات فجرتها حملة «روزاليوسف» عن فن صيانة الحياة وآفاق السلامة أثناء قيادة السيارة.
طبعا أحلم بأن نصون حياة كل كائن فى أرض المحروسة مع قراءة الفاتحة على روح «حمدى» سايس جراج «روزاليوسف» الذى فقدناه منذ شهور عبر رعونة سائق نقل دهسه وهو يقود دراجته عائدا لبيته فرحل عن دنيانا وهو الدمث الخجول والكريم.
وشكرا لهذه الحملة التى أتمنى أن تتواصل لأن مهمة صيانة الحياة كانت هى العمود الفقرى لحياة «روزاليوسف» وصباح الخير وجريدتنا اليومية وموقعنا ببوابة «روزاليوسف».
أما المهندس عبدالصادق الشوربجى، فرغم أنه يدير مؤسسة صحفية وهو قد مارس مهمة صيانة كل الآلات التى تنقل الأفكار، فها هو يقود حملة تفكير فى أهمية صيانة الحياة مع كتيبة «روزاليوسف» بكل مقاتليها.

 







الرابط الأساسي


مقالات منير عامر :

مسلسلات الانتباه والحلم
أشواق شخصية للشتاء
عيد ميلاد الأوبرا
عقلة الأصبع وعلاقتها بالمخ
فن مراعاة المشاعر
فن قراءة الخرائط
أيام الإرادة الصلبة
عن سندويتش البيض بالسطرمة
فى عمق الإيمان
فن تقدير الكبار وإيناس عبد الدايم
مخالى: فن إدارة الإبداع
الأمل يبحث عن خريطة طريق
هذا الجنون الساطع
عبقرية الانتصار والشجن
انتخاب السيسى أنقذنا من مصير سوريا
إلى طارق الملا مع صادق التقدير
شريف علاء أحمد حسن الزيات
أحمدعكاشة: السلامة النفسية
فاروق حسنى فن الحفاظ على البراءة
الموسيقى سيدة الثقافة «2-2»
الموسيقى سيدة الثقافة «2-1»
إلى مصطفى الفقى مع كل المحبة
فوضى المشاعر والتمرد
على أى أرض نقف
الأربعة يحبونها
سيدة البهجة إيناس
قبل المظاهرات أين العمل؟
الحزن يليق بأصحاب الحناجر
عشاق من نوع مختلف
فى البحث عن حياة لائقة
خالد جلال: موهبة بلا ضفاف
اقتصاد نفسى جدوى الإيمان بقيمة الثورة
مهرجان الشجن وغسيل الروح
عمرو موسى: القتل بالشوكة والسكين
إلى مجدى عبد الغفار شكرًا
العيد الذى أنهى الغيظ
الحياة على ضوء الأمل
هكذا تولد من جديد
الجلال والكمال لمن؟
هذا النوع من الرجال
ارتباكات سياسية
كل سنة وأنا طيب وهذه هى الأسباب
كازينوهات الرئيس الأمريكى
عفاريت أغسطس
بعض من انسجام أهل مارينا
البنوك التى تحمل الأمل
عن ضرورة الإجماع الوطنى
الحلم فى زمن صعب
هؤلاء الأربعة يحبونها
قناديل البشر تلسع أكثر
الحلم غير قابل للتبديد
تاريخ محترم لكبار حقا وصدقا
من أى حبر تملأ قلمك؟
مبروك بطريقة مختلفة
غادة والى.. مؤتمر لأموال التبرعات
صيام من نوع مختلف
فى قيمة مصطفى الفقى
زوجة ماكرون وكثير من النساء
عن ابتسامة الأساتذة الكبار
وآه من العشق عندما يسرق قلب امرأة
فى قيمة بنوك مصر
خطوات إلى «روز اليوسف»
فى مديح خيبة الأمل
حكاية الأجيال الشابة
أردوغان وفنون الرقص على الحبال
عن هزيمة النفس أحكى
يوميات جبل الحلال
وما زلنا نتعلم من الأستاذ بهاء
قارئ خريطة المستقبل أحمد بهاء الدين
افتقاد حضور احتفال محترم
حلم دراسة أمراض السياحة
فاروق حسنى صانع الثقافة
سيد حجاب: لماذا تموت؟
اعترافات مولانا الجنيه
الجنيه الحائر فى يدى
عيد ميلاد عاشق لم يعد شابا
عن «صباح الخير» كثير من الحكايات
إيناس عبد الدايم وإعادة اكتشاف الإيمان
من يحاكم الاستفزاز السلفى؟
سؤال صعب لماذا هذه الحكومة؟
من يسترد حقوق المصريين المنهوبة؟
هذا الغلاء المتوحش
عن عذاب بيع القطاع العام
وعد من الوزيرة التى تليق
فن إدارة المشاعر وسيدة البهجة
صاحب السعادة منادى السيارات
إلى أصحاب الأقلام الطائشة
تسرب الغاز والبواب القاتل
التفاخر دون استعادة الخبرة
السذاجة كنز لا يفنى
محافظ الجيزة برجاء الانتباه
حكاية جمال عبد الناصر
مصطفى الفقى يليق بمكتبة الإسكندرية
عمرو موسى لا يجيد صناعة المستقبل
فاروق حسنى الأفضل من إسماعيل سراج الدين
البحث عن شباب يفرح القلب
هيا بنا نتعذب بالبيروقراطية
جابر جاد نصار.. جراءة الاقتحام
إنتاج مواهب غير عادية فى الطب كيف ؟
الكبار حين يفكرون
اليومية حين لا يفيد الغضب
اعتقال الوزير فى سجون الهدايا
هذا اليوم الجليل الجميل 30 يونيو
شريف إسماعيل القيمة والتفاؤل
إلى العقل الراقى أشرف العربى
عن المحترمة غادة فتحى والى
الصوم عن النهب العام
تقزيم مصر اللعبة المستحيلة
مصر ليست طبق فتة يا أغبياء القلوب!
هناء فتحى وجلال المواطنين الشرفاء
بعيدا عن قلة الأدب
فى ضرورة عسكرة الدولة
لأنك محترم فهذا لا يليق
عن الثقة بالنفس أحكى
إلى متى سيظل جلدكم سميكا؟!
إلى صلاح دياب مع خالص التقدير
الثقة فى محمد فريد خميس
عن هواية الهرب من المسئولية الاجتماعية
هل أنتم من أهل بلدنا أم بقايا عار قديم؟ (2)
هل أنتم من أهل بلدنا أم بعض من عارها؟
وتخطو الجامعة إلى احترام مستقبلنا
احتفال بعيد ميلاد مختلف
شباب الترجمة الرصين
الطريق إلى خريج محترم من جامعة محترمة
ضجيج الخامس والعشرين من يناير
ويقول المجتمع لنفسه: انتباه
الرئيس السيسى والواقع الشاب
يوم صديق عيد ميلاد المسيح
2015 شباب الترجمة الرصين
خاص إلى خادم الحرمين الشريفين
رجاء إلى اتحاد البنوك
قيمة هذه القاعة
ثروة البنك الأهلى
عن ثلاثة كبار أحكى
ومازال حلمى عند رؤساء البنوك
فى مقاومة الترهل
فخر شديد بقدرات مخلصة
الطريق الرابع أمام طارق عامر
حب مصر ضد الاستيراد السفيه
طريق رابع لهشام رامز وهشام عكاشة
هشام رامز + هشام عكاشة= طاقة الإنقاذ
أيام أكتوبروتحطيم الحصار
من سرق السجادة والنقود؟
ورغم الضجيج هناك أمل
على باب السيدة نفيسة
أغنياء أم أغبياء
ليالى المكاسب الرخيصة
فى ضرورة التواضع السياسى
عن النهب الناعم أحكى
شجن الفرحة ومرارة الاغتراب
هكذا نقفل أبواب الحيرة
الكسل مفتاح الفقر الخشن
ورفضنا القواعد العسكرية
كرامة كل إنسان
هذا أوان المحاكمات العسكرية
الثلاثة الكبار: خميس.. السويدى.. صبور
صيام عن الشك فى النفس
هنا انتهت هزيمة يونيو
عن الذين يخدعون أنفسهم
متى نحترم التاريخ؟
هشام رامز.. القدرة على تجسيد الحلم
ابتسم أنت مع حاكم الشارقة
اعتذار وإعادة ميلاد «روزاليوسف»

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
كاريكاتير
إحنا الأغلى
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss