>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

13 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

القائد بين الأبطال

21 فبراير 2018

بقلم : محمد صلاح




بإنسانيته وبساطته وشجاعته التى اعتاد عليها المصريون والعالم، تخلى الرئيس عبدالفتاح السيسى عن رسميات القادة والزعماء، ليقوم بزيارة مفاجئة للكلية الحربية، مصنع الرجال وعرين الأبطال ومهد الوطنية والقلب النابض للقوات المسلحة، والتى تعد من أقدم وأكبر الصروح العسكرية فى العالم حيث يرجع تاريخ إنشائها إلى عام 1811، عندما أقيمت أول مدرسة عسكرية لتخريج ضباط الجيش.
الرئيس فى زيارته الخامسة غير الرسمية إلى طلاب الكلية الحربية، لها عدة دلالات، حيث تهدف بالأساس إلى الاطمئنان على ضباط المستقبل ومراحل إعدادهم البدنى والمهارى، ودرجات الكفاءة والاستعداد القتالى لـ«حماة الوطن.. خير أجناد الأرض» الذين نالوا شرف ارتداء البدلة العسكرية، وعاهدوا الله على التضحية بأرواحهم ودمائهم دفاعا عن كرامة وقدسية كل شبر وكل حبة رمال من تراب الوطن.
الرسائل التى أطلقها الرئيس خلال مشاركته البرنامج التدريبى، وتقاسمه لقمة العيش مع أبنائه من طلاب الكلية الحربية، رجال الشرف والكرامة كانت واضحة، فهى عقيدة راسخة لدى أبطال القوات المسلحة، حيث أكد أن مصر أمانة فى رقابنا جميعا، لازم نحافظ عليها ونحميها، ومستعدون أن نقدم أرواحنا فداء لتأمينها والدفاع عن ترابها من أي مخاطر وخصوصا خطر الإرهاب الذى يهدم الأمم ويدمر مستقبلها، وأن مصر ستظل قوية ونموذجا يتحذى به بين الأمم بفضل قواتها المسلحة وشبابها وشعبها العظيم.
فما بين حزم القائد وإنسانية الأب، اعتاد الرئيس عبد الفتاح السيسى على غرس الأمل فى المستقبل وبث روح التضحية والفداء فى نفوس حماة الوطن، وجميع المصريين من أجل تأسيس دولة عصرية حديثة، قادرة على تحقيق طفرة تنموية فى فترة زمنية قصيرة، ومواجهة طيور الظلام وشيوخ الفتنة وأباطرة الدماء، والمؤامرات الإقليمية والدولية التى لا تستهدف أمن مصر واستقرارها فقط بل تستهدف بقاءها ووجودها.
حرص الرئيس على التواجد بين أبنائه من ضباط المستقبل الذين يمثلون كافة طوائف الشعب المصرى جاء للتأكيد على إصرار مصر قيادة وشعبا على أن «العملية الشاملة.. سيناء 2018» ستكون المعركة الحاسمة والأخيرة للقضاء على الإرهابيين، وقطع رؤوس الأفاعى ومن يدعمونهم ماديا وفكريا ولوجستيا.
القائد الأعلى للقوات المسلحة.. كان ومازال وسيظل المثل والقدوة بين أبنائه وزملائه من أبطال الجيش والشرطة المدنية، ولم ينس لحظة واحدة تضحياتهم، وأن كل بطل منهم هو مشروع شهيد، فمنذ اللحظة الأولى لانطلاق «العملية الشاملة.. سيناء 2018»، حرص على متابعة بطولات أبنائه لحظة بلحظة من خلال غرفة عمليات القوات المسلحة، وبعث لهم برسالة أكد فيها أنه يتابع بكل فخر بطولاتهم لتطهير أرض مصر الغالية من العناصر الإرهابية أعداء الحياة.. ثم اختتم رسالته بـ«دائما تحيا مصر»
فالسيسى مازال البطل الشعبى الذى يتربع على عرش قلوب المصريين، رغم انتهاء أربع سنوات من فترة حكمه، فجموع الشعب المصرى عتبرونه « المخلص» والقائد الوحيد القادر على قهر الأزمات وتحقيق الأحلام والطموحات فى مجالات البناء والتنمية والحفاظ على أمن واستقرار ورفعة الأوطان.
الرئيس نجح بحكمته ووطنيته وشجاعته فى عبور مرحلة حرجة من تاريخ مصر، عقب ثورة 30 يونيو، وجعل المصريين يتفاءلون بمستقبل أفضل، فهو قائد وزعيم عاشق لتراب الوطن، ولديه من الكفاءة والرؤية الاستراتيجية لاستكمال مسيرة الإنجازات التى تحققت خلال السنوات الأربع الماضية.







الرابط الأساسي


مقالات محمد صلاح :

الإنسانية فى مواجهة الإرهاب
شفرة والى.. فى عاصفة البطاطس
شراكة الدب الوفى
«المحافظ الكاجوال».. و«النائمون فى العسل»
فتنة «الديسك الأول»
«فلوس ولاد الحرام»
«ولولة أشباه الرجال»
« خليها تعفن»
عيدية «حبيبة»
هلاوس «ظل عتريس»
الأكاديمى الضال
الأوائل.. والأمل فى المستقبل
فك شفرة حيتان الفساد
أعظم يوم فى التاريخ
كابوس المونديال
المليارات التائهة
العدو الخفى
الأمن الغذائى
«سنابل الأرز.. وكيزان الذرة»
مصر درع الأمة العربية
انتصرت إرادة المصريين
الساعات الحاسمة
يوم الوفاء ورد الجميل
«خيال المآتة»
الرقص مع الشيطان
المجد للأبطال
رجال لا يهابون الموت
النبطشى
أراجوزات الكوميديا السوداء
أراجوزات الكوميديا السوداء
انتهازية الإخوان
لعنة الصعايدة
النار والغضب
لا كرامة للمرشد بين أهله
«القواد».. و«البيه البواب»
البنسلين.. أزمة ضمير
عيد «الحنوكاه».. والرهان الخاسر
الراقصون على جثث الأوطان
البرادعى.. و«عبيد الدولار»
عودة الروح إلى البيت الزجاجى
مهرجان « البوس»
سلطان القاسمى.. الفارس النبيل
ملايين الاعتذارات لا تكفى
زغاريد فى بر مصر
تخاريف زيدان
المؤامرات فى شهر الانتصارات
فتنة السيوف والجنازير
سقوط مجتمع الـ«رينبو»
شيوخ الفتنة.. و«معاشرة الوداع»
التدليس فى الطاعات
«أفيونة الأفندية والبهوات»
الطريق إلى المستقبل
من حقنا أن نفخر بقواتنا المسلحة
سكتت دهرا ونطقت كفرا
هل يفعلها شيخ الأزهر والبابا؟
نماذج مصرية مشرفة
«حماس».. أمنت العقاب .. فاحترفت الإرهاب
جرس إنذار
المتلون
«الغلمان.. والأمير المراهق»

الاكثر قراءة

روزاليوسف داخل شركة حلوان لمحركات الديزل: الإنتاج الحربى يبنى الأمن.. ويلبى احتياجات الوطن
الداخلية تحبط هجومًا لانتحارى يرتدى حزامًا ناسفًا على كمين بالعريش
أردوغان يشرب نخب سقوط الدولة العثمانية فى باريس
قصة نجاح
جبروت عاطل.. يحرق وجه طفل انتقامًا من والده بدمياط
اقتصاد مصر قادم
بدء تنفيذ توصيات منتدى شباب العالم

Facebook twitter rss