>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

التفاؤل الاقتصادى

18 فبراير 2018

بقلم : فادى عبد الرحمن




لم يفز ريتشارد ثايلر عالم الاقتصاد الأمريكى الشهير بجائزة نوبل هذا العام عن اكتشاف اقتصادى جديد أو عن تطبيق اقتصادى عظيم لكنه فاز ببساطة شديدة لطرحه فكرة «السلوك الاقتصادى الفردي» بشكل مختلف لم يطرح من قبل «فالاقتصاد تفاؤل»... التفاؤل يعمل كترياق مضاد للحملات الإعلامية السلبية، كما أنه يمنح جرعات مركزة تبطل التوقعات المتشائمة وتنهى مفعولها وهو ما استفادت منه الإدارة الأمريكية بشكل عملى فى رفع ثقة «المواطن الأمريكى» وتعزيز مكاسب الأسهم الأمريكية لأرقام قياسية تاريخية غير مسبوقة، فى انعكاس واضح لحالة «التفاؤل الاقتصادى» الذى وصل لأعلى درجاته فى سبعة عشر عاما منذ مارس 2001 وفقا لمؤشر Bloomberg Consumer Comfort Index وهو ما يتماشى كذلك مع فكر رجل الأعمال الرئيس دونالد ترامب الذى يعى جيدا أهمية الثقة والتفاؤل فى الاقتصاد ونشر الطاقة الإيجابية لتعزيز الروح المعنوية والثقة وبالتالى الأرقام الاقتصادية.
فى مصر ورغم النجاحات الواضحة لبرنامج الإصلاح المالى والاقتصادى الصعب وظهور ذلك جليا فى أرقام النمو لتصل إلى 5.5% وانخفاض نسب البطالة إلى 11.3% وزيادة معدلات الاستثمار الأجنبى المباشر لتتمكن مصر من الحصول بمفردها على 26% من الاستثمارات الأجنبية التى تم توجيهها إلى الدول العربية وتخطى الاحتياطى الأجنبى النقدى نحو 38 مليار دولار وهو الرقم الأعلى تاريخيا، فماذا ينقصنا لكى نتفاءل ويصبح المواطن المصرى أكثر سعادة ورضى ويقينا بأن المستقبل لهذا الوطن أفضل كثيرا من السنوات السبع العجاف التى مرت بنا من ابتداء من 2011.
ينقص المواطن المصرى الإحساس الدائم بالثقة بالنفس وفى الإمكانات الذاتية الكامنة لكل شخص وقدرته الفردية على الإنجار والتحدى والابتكار.
ينقصه كذلك الوصول لهدفه بعيداعن إلقاء التهم الكلاسيكية الجاهزة والحجج الواهية المختلفة وزيادة وعيه الفردى بإمكانية «الفرد المصرى» فى الوصول بهذا الوطن العظيم إلى مكانة يستحقها بين الأمم، وفى المقابل ينقص الإدارة المصرية نشر مفهوم «الثقة» فى النفس والانتماء وكذلك نشر مفهوم الرضا والسعادة والإيجابية ومحاربة الأخبار السلبية غير البناءة والشائعات المغرضة بكل حسم.. وعدم ترك الإعلام المصرى يغرد منفردا فى نشر مفاهيم خاطئة لدى المواطن المصرى ترسخت ذهنيا بشكل واضح فى العقود الماضية وأدت إلى حالة من فقدان العزيمة والثقة بالاصلاح والتطوير ليس هذا فحسب بل وفقدان الثقة والامل فى كفاءات مصرية قدمت نظريات وأفكارا اقتصادية استفاد منها الغرب.

مستشار مالى واقتصادى







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

لا إكـراه فى الدين
الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
كاريكاتير أحمد دياب
الاتـجـاه شـرقــاً
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر
الأموال العامة تحبط حيلة سرقة بضائع شركات القطاع الخاص
بشائر الخير فى البحر الأحمر

Facebook twitter rss