>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

إنذار الأهلى.. وكفاح شيكابالا

15 فبراير 2018

بقلم : وليد العدوى




لفت نظرى  حالة الإصرار والتركيز التى  عليها نجوم المنتخب الوطنى  فى  مختلف الأندية، بعد أن بات حلم الظهور فى  كأس العالم بروسيا قريب ويراود المقربين من عقل الأرجنتينى  هيكتور كوبر المدير الفني، فالوقت المتبقى على انطلاق المونديال المقرر له فى  14 يونيو المقبل لا يسمح بعمل تغييرات جذرية فى  صفوف اللاعبين، فضلًا عن أن طبيعية المدرب العجوز لا تميل إلى التحولات، فمن المعروف عنه أنه يتمسك بوجوه معينة لا يغيرها قط، إلا لظروف قاهرة تمامًا كالإصابة أو الغياب التام عن المستوى، كما توارى عن الصورة مهاجم الزمالك باسم مرسى، بخلاف ذلك لا تستبعد أن يضم لاعبًا غير مقيد بناد، إذا وصل به الحال للاقتناع الشديد بإمكانياته.
من بين الراغبين فى  التواجد أمام أعين كوبر خلال الفترة المقبلة، محمود عبد الرازق «شيكابالا» الذى  يكافح بقوة من أجل ذلك مع ناديه الرائد متذيل الدورى السعودى، حيث ضمن الهبوط هذا الموسم، إلا أن النجم الأسمر يواصل التألق والتهديف لإبراز اسمه أملًا فى  تلقى  عروضًا أفضل، ومن ثم الاستمرار بالدورى  الخليجى عن طريق تمديد الإعارة من الزمالك, والذى يرفض العودة إليه فى وجود الإدارة الحالية، بعد أن عرف الاستقرار النفسى  والفنى  مع الاحتراف الخارجى، والأهم الحفاظ على حالة الثقة المتبادلة بينه وبين الجهاز الفنى  للمنتخب الذى  منحه الفرصة ونجح فى  استغلالها لتعويض سنوات ضاعت من أمهر لاعبى  الكرة المصرية عبر التاريخ.
تتوافر أنباء قوية عن وجود «شيكابالا» فى  دائرة اهتمامات أندية سعودية كثيرة وأفضل فى  المستوى من ناديه الرائد، بعد أن أظهر التزام شديد طوال الموسم الجارى، فكان الجزاء من جنس العمل ليدخل من القلائل المحترفين فى  الخليج ضمن أجندة كوبر، وبات من اللاعبين المرشحين للتواجد مع الفريق الوطنى  فى  روسيا، فلم يعد «شيكابالا» ذلك النجم الأسمر المحترف لصناعة المشاكل والأزمات هنا وهناك، بل أدرك أن الاحتراف الحقيقى والناجح مع كرة القدم ذاتها بعيدا عن تفاصيلها، وقد يكون واحدًا من بين الأسباب التى جعلت النجم الأسمر يستعيد عقله بعد سن الثلاثين، ما يقدمه زميله وقائد المسيرة الناجحة البطل محمد صلاح جناح ليفربول الإنجليزي، بعد أن بات نبراسا لهذا الجيل.  
أيضًا وبنفس التركيز يسير بخطى ثابتة النجمان أحمد فتحى وعبد الله السعيد، رغم مشاكلهما الإدارية مع النادى الأهلى  الذى  انذرهما مؤخرًا بشأن حسم التجديد والبقاء مع الفريق، حيث ينتهى عقديهما بنهاية الموسم الجاري، إلا أنهما رفضا كل العروض المالية المتاحة بشأن إنهاء الموقف خلال فترة الانتقالات الشتوية كما حدث مع حسام عاشور ووليد سليمان وشريف إكرامى  وآخرين، إلا أن فتحى والسعيد مررا فترة الانتقالات الشتوية دون تجديد, وسط تلقى عروضا قوية من الناحية المالية من أندية سعودية، الأمر الذى  حال دون تجديدهما للأهلى الذى توقف عرضه عند 12 مليون جينه فى  موسمين، فى  الوقت الذى  تلقى فيه السعيد بمفرده عرضا قدر بمليون دولار فى  موسمين فى  بداية التفاوض الذى  أغلق خوفا من توتر علاقة اللاعب بجماهير ناديه، فى  حين توافق لجنة الكرة على احتراف فتحى إذا رغب وتمسك بالأمر- فى  ظل وجود بدلاء له بالفريق على عكس السعيد، لتبقى الأزمة معلقة، لكنهما فى  كل الأحوال من نجوم الدورى  المصري، ومن الأركان الأساسية لدى  كوبر.
بنفس رغبة الكفاح يسير نجم الأهلى  السابق محمود حسن «تريزيجيه» فى  احترافه المتواضع والذى  لا يليق باسمه مع نادى  قاسم باشا التركى، فلم يستسلم بعد التراجع فى  خطوات الاحتراف بنادى أندرلخت البلجيكى العملاق، بل واصل ورفض العودة إلى الأهلى رغم العروض الكثيرة التى  قدمت له، إلا أنه قرأ دماغ كوبر ويعلم أن استمراره فى  الاحتراف يضمن له مقعد فى المنتخب، وهو ما فهمه وطبقه عمليا نجم الزمالك السابق عمر جابر الذى  فضل الانتقال إلى فريق لوس أنجلوس الأميركى  بعد اخفاقات طفيفة مع بازل السويسرى، رافضًا العودة إلى الدورى  المصرى  للقتال على فرصة تمثيل الفراعنة فى  كأس العالم.

 







الرابط الأساسي


مقالات وليد العدوى :

سلامًا على المبادئ الفرنسية
انتظروا توتر علاقة صلاح بالمصريين
تخاريف مدربين
زمالك الجلال الخالد
أنقذوا «صلاح» من الأغبياء
سجن الأهلى
لن ننساك يا متعب
«دقن صلاح» فى رقبة «منتصر»
«شريف».. ودموع «عمر»
غامر يا كوبر
أوروبا «قبلة» الاحتراف الحقيقى
فرار البدرى

الاكثر قراءة

«الدبلوماسية المصرية».. قوة التدخل السريع لحماية حقوق وكرامة المصريين بالخارج
6 مكاسب حققها الفراعنة فى ليلة اصطياد النسور
تطابق وجهات النظر المصرية ــ الإفريقية لإصلاح المفوضية
وسام الاحترام د.هانى الناظر الإنسان قبل الطبيب
الحكومة تستهدف رفع معدل النمو لـ%8 خلال 3 سنوات
بشائر مبادرة المشروعات الصغيرة تهل على الاقتصاد
الفارس يترجل

Facebook twitter rss