>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

أوروبا «قبلة» الاحتراف الحقيقى

8 فبراير 2018

بقلم : وليد العدوى




شتان الفارق بين الاحتراف فى أوروبا والخليج، فالقارة العجوز كانت وستظل مهد كرة القدم، وقبلة الفن الحقيقى فى عالم الساحرة المستديرة، ومؤخرًا تعرضت الكرة المصرية لاختبارين، الأول بانتقال نجم مصر المقاصة، حسين الشحات، إلى العين الإماراتى إعارة لمدة ستة أشهر مقابل 500 ألف دولار، بعد سلسلة من الجدل والصراع عليه بين القطبين الكبيرين، الأهلى والزمالك، لينتهى الأمر برحيله خارج البلاد، والثانى مدافع الزمالك على جبر أحدث المحترفين -شتويًّا- والمنتقل إلى «ويست بروميتش» الإنجليزى بـ 500 ألف يورو، وبنفس المدة والكيفية، لكن سيظل اللعب فى الدورى الإنجليزى أفضل بكثير وأقيم بالتأكيد، وهو ما سينعكس بكل إيجاب على المنتخب الوطنى المصرى أثناء الاستعداد وخلال نهائيات كأس العالم المقبلة بروسيا.
احتراف جبر سيصقله معنويًّا وفنيًّا وبدنيًّا وسيزيد انسجامه مع توأمه فى قلب دفاع الفراعنة أحمد حجازى، الذى قطع شوطًا كبيرًا نحو ثقة اللعب أساسيًّا مع «ويست بروميتش»، بل بات من نجوم الفريق الذى ينافس فى أصعب دوريات العالم وأقواها، بعكس الشحات أحد أهم المواهب التى طفت على سطح المسرح الكروى المصرى مؤخرًا، ورغم ذلك لن يضمن احترافه فى العين الإماراتى التواجد بشكل أساسى فى قائمة «الفراعنة» خلال الفترة المقبلة، والمؤكد أنه سيكون «رديفا» بالنسبة للأرجنتينى هيكتور كوبر المدير الفنى لمنتخب مصر، فعقلية اللاعب هى ما يحدد ويحسم شكل مستقبله والمنطقة التى يرغب التواجد فيها.
لدينا كوكبة متنوعة من المحترفين سواء فى الخليج أو أوروبا، لكن يظل الفارق بينهما كبيرًا فى كل شىء، وتزداد الفجوة اتساعًا بعد ما قدمه نجم ليفربول محمد صلاح من مستوى وإمكانيات تؤكد أن اللاعب المصرى لا يقل عن غيره، شرط أن تتوافر الفرصة الحقيقية له ومبادلته لها بالالتزام الشديد والحرفى لمعنى الكلمة، فالدوريات فى منطقة الخليج لا تتقدم، وإلا ما سعت الهيئة العامة للشباب والرياضة فى السعودية، بالتعاون مع اتحاد الكرة، لتفعيل احتراف تسعة لاعبين دفعة واحدة لأول مرة فى إسبانيا، أملاً فى تنشيط الدوليين قبل كأس العالم، حيث تقع مصر والسعودية فى المجموعة الأولى بجانب روسيا البلد المضيف والأوروجواى.
النظرة باتت الآن مختلفة بعد أن تواصلت عملية زحف كبار نجوم الدورى المصرى على الاحتراف فى الخليج، ربما بدافع تأمين المستقبل ماليًّا، لكنها تحولت إلى ظاهرة لافتة للنظر، خصوصا بعد أن وصل عدد المحترفين فى السعودية وحدها لما يزيد على قوام فريق بالكامل وهم: ثلاثى التعاون عماد متعب وعصام الحضرى ومصطفى فتحى، وظهير أيسر الفتح محمد عبد الشافى، ومحمود عبد المنعم «كهربا» مع اتحاد جدة، ومحمود عبد الرازق «شيكابالا» مع الرائد، وأحمد الشيخ مع الاتفاق، ومؤمن زكريا مع أهلى جدة، بالإضافة إلى إعارة ثلاثى الأهلى صالح جمعة وعمرو بركات وحسين السيد، إلى «الفيصلى» و«الشباب» و«الاتفاق» على الترتيب، وهو مؤشرٌ خطيرٌ قد ندفع ثمنه غالياً فى القريب العاجل.
طالت المفاوضات نجم الكرة المصرية عبدالله السعيد الذى طلبه مسئولو أهلى جدة مقابل مليون دولار أى ما يقارب 18 مليون جنيه فى موسمين، ونظرًا لانتهاء عقده مع الأهلى بنهاية الموسم الجارى يحق له التوقيع لأى نادٍ آخر خلال فترة الانتقالات الشتوية الماضية إذا أراد، ليدخل اللاعب الكبير فى جدل مع إدارة ناديه التى توقف عرضها عليه عند 6 ملايين فى الموسم، وهو بالمناسبة نفس الرقم المعروض على أحمد فتحى، لكن السعيد دخل فى أزمة بسبب فلوس السعودية مما أفسد علاقة اللاعب بناديه، ولو مؤقتًا، وأخرج اللاعب عن تركيزه تمامًا، فليس كل الأهلاوية مثل قائد الفريق حسام عاشور الذى جدد عقده مؤخرًا على بياض بإرادته دون أى صخب أو ضجيج أو حتى شو إعلامى.







الرابط الأساسي


مقالات وليد العدوى :

سلامًا على المبادئ الفرنسية
انتظروا توتر علاقة صلاح بالمصريين
تخاريف مدربين
زمالك الجلال الخالد
أنقذوا «صلاح» من الأغبياء
سجن الأهلى
لن ننساك يا متعب
«دقن صلاح» فى رقبة «منتصر»
«شريف».. ودموع «عمر»
غامر يا كوبر
إنذار الأهلى.. وكفاح شيكابالا
فرار البدرى

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
«عاش هنا» مشروع قومى للترويج للسياحة
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
الطريق إلى أوبك
« روزاليوسف » تعظّم من قدراتها الطباعية بماكينة «CTP» المتطورة
نبيل الطرابلسى مدرب نيجيريا فى حوار حصرى: صلاح «أحسن» من «مودريتش والدون»

Facebook twitter rss