>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

15 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

معارضة تحت التأسيس! «2-1»

6 فبراير 2018

بقلم : وليد طوغان




لرموز المعارضة تبعنا مواسم ظهور. يظهر المعارضون من عينة حمدين صباحى، وخالد داوود، بتشكيلات اندماجاتهم الحزبية، وتحالفاتهم الانتخابية من قهاوى وسط البلد مرتين كل موسم،  مرة لإعلان مقاطعة الانتخابات، والثانية اعتراضا على نتائج الانتخابات.
لولا فضائيات الإخوان.. وقنوات  نواياها ليست خالصة لما سمعنا عن بقايا  يناير شيئا، ولا عرفنا عن معارضة على ما تفرج حادث أو حديث.
للمعارضة تبعنا  أعراض  بعضها خفيف.. وبعضها مخيف . يكفيك شر المرض، أعراض المعارضة أصعب من عوارض روماتيزم العجائز، لكن لا المعارضة تبعنا تجد فى طلب دواء.. ولم يفكر رموزها مرة فى طبابه.
فى النظريات يستلذ المريض النفسى بآلام المعاناة. فى حالات البرانويا الشديدة، وعقد الاضطهاد، وجنون العظمة تقترن الهلاوس بالضلالات، ويضطرب محتوى التفكير، ويختل الإدراك، حيث تكثر الحيل النفسية.. وتصدق المعارضة نفسها.
عادتهم أم يشتروها؟ أعلنت المعارضة مقاطعة الانتخابات . السؤال: منذ متى لم تعلن المعارضة مقاطعة الانتخابات ؟
معلوم . المعارضة تبعنا معارضة مقاطعة . فإعلانات  المقاطعة، لا تتطلب جهودا فوق العادة، ولا تستلزم اختبارات فى الشارع.  لا تتكلف مؤتمرات المقاطعة، إلا لافتات مكتوبة مهداة، وميكروفونات لقنوات منتقاة. حتى الميكروفونات على منصات مؤتمرات المقاطعة..  ليست ملكا  للمعارضة.
«اللى ما يشوفش من الغربال..». والمعارضة لدينا لا أثر لها، حتى بعد يناير، وأحزاب يناير، وتغيرات يناير.. وشعارات يناير .
لذلك، ممكن  تعتبر إعلانات المقاطعة، فرص وحيدة ومناسبات فريدة  لظهور وجوه تندر مناسبات ظهورها وتقل فرص وقوفها أمام الكاميرات .
ممكن تعتبر مؤتمرات المقاطعة حيلا نفسية حفظا لماء وجوه غابت عن الشارع، لكن منعتها الهلاوس من الاعتقاد فى قدرها عند الشارع.
عادة المعارضة الكلام فى الوسع. كلام المعارضة ابن عم حديث من براح. يدمن رموز المعارضة تبعنا الكلام عن التضييق، على فيس بوك ناشط من اللى قلبك يحبهم كتب: «الله يهضيق يا استاذ منك له»!

 







الرابط الأساسي


مقالات وليد طوغان :

قال ساعته .. قال ؟!
هل يجدد الأشاعرة؟!
عن العوز الاجتماعى
خالد منتصر عنده حق!
لكنهم تجار لحمة!
حكومة البشر بعد الحجر!
ويسمونهم حقوقيون ؟!
البعثة فى القاهرة
وتغلب على كل شىء!
قصة فى كتاب!
أزمة اسمها نهاد
لا إكراه فى أصوات الناخبين
لأنه لا يراهم أحد!
قاتل الله الخراصون!
والتهمة.. جرس ؟!
عاش خجولا.. ومات تعيسـًا!
هل تعيدها مصر وحدها ؟!
قال مخطوف قال؟!
حتى لو رجع الحريرى !
ماذا أعدوا للثانية؟!
شواذ.. لا مثليون!
ومن الموسيقى ما قتل!
واذكر عندك «الحبسجية»!
طراطير يناير يعتزلون؟!
فلما يعذبنا بذنوبنا ؟!
معارضة «كيد النسا»!
وللحريات حدود أيضا! 
لأن صباحى.. لا ينسى !
أفلحوا إن صدقوا!
قال تنوير قال؟!
خيبّة الله عليه وزير!
هم مسلمون أيضا!
تعمل إيه اللجنة؟!
مأزق «الدكتوو أبو الغاوو»!
أزمة فى الطريق!
نـُخبة «دهن الثعبان»!
لعله خير! 
عفارم سيادة النقيب!
مكايدة الجزيرتين!

الاكثر قراءة

شباب يتحدى البطالة بالمشروعات الصغيرة.. سيد هاشم.. وصل للعالمية بالنباتات العطرية
اكتشاف هيكل عظمى لامرأة حامل فى كوم أمبو
بسمة وهبة تواصل علاجها فى الولايات المتحدة الأمريكية
كاريكاتير أحمد دياب
المنتخب الوطنى جاهز غدا لاصطياد نسور قرطاج
استراتيجية مصر 2030 تعتمد على البُعد الاقتصادى والبيئى والاجتماعى
مهرجان الإسكندرية السينمائى يكرم محررة «روزاليوسف»

Facebook twitter rss