>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

شكراً.. تركى آل الشيخ

4 فبراير 2018

بقلم : ماجد غراب




عندما تتحدث عن نموذج يحتذى به للمسئول الشاب فى عالمنا العربى لن تجد أفضل من مستشار الديوان الملكى للمملكة العربية السعودية الشقيقة.

 «تركى آل الشيخ» صاحب الـ 36 عاما الذى يتقلد العديد من المناصب المهمة كرئيس للهيئة العامة للرياضة ورئيس للجنة الأولمبية فى السعودية ورئيس للاتحاد الرياضى لألعاب التضامن الإسلامى ورئيسا للاتحاد العربى لكرة القدم ورئيس شرفي للنادى الأهلى أسطورة الأندية المصرية والعربية والإفريقية.
 والذى قدم إليه المستشار تركى آل الشيخ دعما غير مسبوق على كافة الأصعدة من منطلق أهلاويته التى يفخر بها دوما وتقديره الدائم للنجم الأسطورى  كابتن محمود الخطيب رئيس النادى الأهلى.
تلك العلاقة الطيبة بين الطرفين أسفرت فى فترة قياسية عن سلسلة من النجاحات المدوية للقلعة الحمراء وجماهيره العظيمة بداية بالمواجهة الودية العالمية مع أحد أهم الأندية الأوربية اتليتكو مدريد الإسبانى ومرورًا بالإعلان عن المشروع الرياضى الأهم فى منطقة الشرق الأوسط الذى يمثل حلماً كبيراً لعشاق نادى القرن فى القارة السمراء بتشييد مدينة الأهلى الرياضية الذى يضم ستاد الأهلى ومجموعة من المنشآت الرياضية والترفيهية الكفيلة بتحقيق نقلة حضارية تاريخية لبطل مصر.
والذى جنى مؤخرا حصاد العلاقة الطيبة بين الرئيس الفعلى كابتن محمود الخطيب والرئيس الشرفى تركى آل الشيخ الداعم الأول للصفقة الأغلى فى تاريخ الكرة المصرية والنادى الأهلى بالتعاقد مع اللاعب الواعد صلاح محسن مقابل 35 مليون جنيه إلى جانب تسهيله لاحتراف عدد من نجوم القلعة الحمراء على سبيل الإعارة فى الدورى السعودى أمثال عماد متعب وأحمد الشيخ وحسين السيد ومؤمن زكريا وصالح جمعة وعمرو بركات لأندية التعاون والاتفاق وأهلى جدة والفيصلى والشباب السعودى مقابل مايقرب من 50 مليون جنيه مصرى انتعشت بها خزينة القلعة الحمراء.
كل هذه النجاحات التى تحققت بجانب اقتراب الإعلان عن المكان الذى سيشهد إنشاء مدينة الأهلى الرياضية أزعجت البعض الذى قرر سريعًا الهجوم على الرئيس الشرفى تركى آل الشيخ على أمل إحداث وقيعة بينه وبين الرئيس الفعلى كابتن محمود الخطيب يدفع ثمنها فى النهاية النادى الأهلى وجماهيره الوفية بحرمانهم من تحقيق مشروع القرن.
وخيراً فعل مجلس إدارة النادى الأهلى برئاسة الكابتن محمود الخطيب على توجيه الشكر للرئيس الشرفى المستشار تركى آل الشيخ لدعمه المستمر للقلعة الحمراء على كافة الأصعدة وتقديرهم لدوره الإيجابى الذى لا يزال يقلق البعض.
خاصة عقب تأكيد تركى آل الشيخ مجددا على استمرار دعمه للنادى الأهلى من منطلق أهلاويته وعشقه لنادى القرن الإفريقى بصفة خاصة والدولة المصرية بصفة عامة.
والتى تشهد فترة غير مسبوقة من العلاقات الرياضية الرائعة مع أشقائها فى المملكة العربية السعودية برعاية المستشار تركى آل الشيخ.
وهو الأمر الذى تمت ترجمته فعليًا مؤخرًا خلال مباراة اعتزال نجم الكرة السعودية فؤاد أنور التى جمعت النادى الأهلى بشقيقه الشباب السعودى بالرياض وسط حضور جماهيرى مصرى منقطع النظير يعبر عن عمق العلاقات التاريخية الأبدية بين الدولة المصرية والمملكة العربية السعودية الشقيقة.

 







الرابط الأساسي


مقالات ماجد غراب :

مدينة الأهلى الرياضية
الحاقدون على الأهلى
«إشمعنا» الكرة المصرية

الاكثر قراءة

«الدبلوماسية المصرية».. قوة التدخل السريع لحماية حقوق وكرامة المصريين بالخارج
6 مكاسب حققها الفراعنة فى ليلة اصطياد النسور
تطابق وجهات النظر المصرية ــ الإفريقية لإصلاح المفوضية
وسام الاحترام د.هانى الناظر الإنسان قبل الطبيب
بشائر مبادرة المشروعات الصغيرة تهل على الاقتصاد
الحكومة تستهدف رفع معدل النمو لـ%8 خلال 3 سنوات
الاستثمار فى التنوع البيولوجى يخدم الإنسان والأرض

Facebook twitter rss