>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

شأن داخلى يا كابتن

1 فبراير 2018

بقلم : حازم منير




هل يجرؤ أى رئيس فى العالم أن يخاطب شعبه رافضا الإدلاء بمعلومات عن الميزانية العامة أو أوجه الصرف أو حجم القروض وأين تم إنفاقها وكيف سيتم ردها واعتبار كل ذلك «شأن داخلى» للحكومة أمام الشعب.
تبادر هذا السؤال إلى ذهنى وأنا أطالع تصريح كابتن مصر وأحد نجومها المتلألئة الكابتن زيزو ردا على سؤال للزميلة «الوطن» عن قيمة صفقة شراء لاعب إنبى صلاح محسن ورفضه التصريح برقم الشراء معتبرا أن ذلك «شأن داخلى».
كانت الحوارات الإعلامية عن صفقة شراء اللاعب المُتنافس عليه بين الأهلى والزمالك قد وصلت إلى 42 مليون جنيه حسب ما تم إعلانه إعلاميا حتى تمكن الأهلى من اختطاف اللاعب والتعاقد معه.
المعلومات المتواترة تقول: إن قيمة الصفقة انخفضت عن هذا الرقم المُذهل لكن لا توجد معلومات محددة عن السعر الحقيقى الذى لن نعرفه لأنه «شأن داخلى».
موقف مذهل فعلا أن تعتبر إنفاق عشرات الملايين من الجنيهات «شأن داخلى» هذه الفلوس تخرج من ميزانية النادى الأهلى والتى هى مال عام لا يتم التصرف فيه على الهوى.
القواعد العامة تعتبر أن الإعلان وإعلام الناس بالحقائق والمعلومات جزء من الشفافية التى يحتمها الدستور والقانون، وأنك لا تملك الحق فى عقد صفقات دون الإعلان عنها للرأى العام.
من حقنا أن نعلم قيمة الصفقة حتى نحكم عليها، وحُكم الرأى العام وأعضاء الجمعيات العمومية هو الحاسم، فصفقات شراء اللاعبين لا تتوقف عند الفلوس فقط وإنما تمتد تداعياتها وآثارها إلى العديد والعديد من الجوانب وأعتقد أن الصورة واضحة.
أسئلة عديدة تلتصق بذهنك وأنت تطالع مثل هذه الأرقام فى ظروفنا الاقتصادية ومستوانا الرياضى وتدفعك للتساؤل عن مبررات هذه الأرقام وكيف تم تحديدها وعلى أى أساس يتم التسعير.
الحقيقة شىء مذهل لاعب لم ينضم للمنتخب بعد، لم يصنع تاريخا حتى الآن، سجل بضعة أهداف وتألق فى بعض المباريات مازال أمامه المستقبل طويلا حتى يتم تقييمه بهذا الرقم المذهل.
لا صلة بين هذه الكلمات وبين كل التقدير للاعب المجتهد الذى فرض نفسه وأرغم العملاقين على المزايدة عليه، لكن الأمر يتطلب الكثير من الأسئلة حتى لا يجن جنون الناس.
هل لدينا تقييمات محددة يتم على أساسها تصنيف اللاعبين لمستويات وشرائح تتحدد على أساسها قيمة البيع، هل لدينا لائحة للبيع والشراء عن المواصفات والمعايير ليصبح التسعير موضوعيًا وليس مجالا للمزايدة والمضاربة.
أين رابطة الأندية، وأين رابطة اللاعبين المحترفين، وإلى حين ذلك أين اتحاد الكرة من تلك الممارسات المستفزة والأرقام المذهلة التى تصطدم شعبا فقيرا، وتدفع الآباء للبحث عن مستقبل أبنائهم على البساط الأخضر وليس فى معاهد العلم ومعامل العلوم.
الأمر لا يخص النادى الأهلى ولا الرياضيين وإنما المجتمع بكل عناصره وفئاته من دون استثناء فالرياضة أصبحت من أهم عناصر التأثير فى المجتمع.
ونحن نحاول علاج  ظاهرة الأرقام الفلكية فى الفن وما تسببت فيه من مشكلات مجتمعية يقوم البعض بنقل الفيروس إلى الرياضة.

 







الرابط الأساسي


مقالات حازم منير :

القانون «ما فيهوش» زينب
مين ده؟
إدارة عموم مصر
كامل الأوصاف
الأحياء ومكافحة الفساد
الدولة والنخبة
حوار النخبة الوهمية
رشدى أباظة والنخبة الإعلامية
التعميم فى فكر الدولة
حوار مع رشدى أباظة
الرئيس وجذب الاستثمارات
الصحافة الورقية
نجاحات أمنية
نكتة دمها تقيل
خوازيق الضريبة العقارية
الضريبة العقارية
وماذا بعد؟
المصريون وعصر الشموع
صمت الحملان والعنصرية الإسرائيلية
ثورة يوليو
تمام يا حكومة
حرب الانطباعات
أطفال المريوطية
مستقبل الصحافة والإعلام
مصر وحقوق الإنسان
خمس سنوات على الثورة
48 ساعة هزت المنطقة
ملاحظات مشجع
جماعات الإرهاب
فيس بوك «عندك حق»
الأعلى للإعلام ودراما رمضان
نحن وكأس العالم
إدمان الفشل
الإعلانات والأخلاق العامة
مكافحة الفساد
مشكلة الإعلام
أخيرا القانون وصل
فنانون فوق العادة
خطوة على الطريق
نيللى وشريهان وبهجة رمضان
كلبش
مُتفرقات
القمامة «مشروع قومى»
العشوائيات
المحليات هى الحل
الناس وفوضى الإعلانات
عمرو خالد
للإعلام «مش» للإ علان
عدوانية الغرب وحقوق العرب
شائعة رمضان
قانون جديد للانتخابات
فى دروس الرقابة
خالد محيى الدين
العاصمة القديمة
على هامش دعوات التصالح
كل الشكر للجهاز
أقدار الرقابة الإدارية
مانولى وبنايوتى وينى
ﺷﻌﺐ ُﻣﺒﺪع
يا صحافة.. يا
عبد السلام وشوكان
أخطر قانون فى مصر
مصير الأحزاب
حق للناخب وليس للنائب
مستقبل العرب
الأعلى للإعلام
ائتلاف دعم مصر
نظام عالمى جديد
الدولة المصرية
سوريا و «قبلها» العراق
وماذا بعد؟
حُكم المراقبين الأجانب
إساءة للشعب
رسالة إلى الرئيس
يوم صناعة التاريخ
مناهضون لا معارضون
بوادر حرب باردة
الهيئة السرية للانتخابات
الفلوس.. الفلوس
الجريمة الإلكترونية
التوك توك
هيئة الاستعلامات
نُخبة ونُخبة
زيارة خاصة جدا
أنصار الإعلام الغربى
مهنة بلا مهنيين
تكافل وكرامة
دمشق وإن طال السفر
فين الباشمهندس
الطرف التانى
لماذا المشاركة؟
تنظيم الصحافة والإعلام
7 أسئلة مشروعة
أحزاب نعم.. جماعات لا
دولة القانون
البرلمان والإعلام
فيديو بائس يائس
أحزاب الدولة والاختلاف
خواطر شخصية
أيام للمستقبل
جماعات الفشل التاريخى
فراخ الشوارع
المتغطى بالخارج عريان
منتهية ولايته!
مقاطعة الانتخابات
لماذا أقسم الرئيس ؟!
التحدى
حوار تطوير الأحزاب
الصراحة راحة
2014
ثورة ؟
«خناقة» فى البرلمان
غضب السيد الرئيس
25 يناير
انتخابات رئاسية «ساخنة»
دولة الرئيس «3»
دولة الرئيس «2»
دولة الرئيس (1)
معارك الصحفيين
من سرب التسجيلات؟
تقسيم مصر؟!
ملوك العالم «الإسكواش سابقا»
يا ليلة العيد
الطوارئ بين الحاجة والضرورة
مشكلة الأحزاب
الهيئة الوطنية للانتخابات
إبراهيم نافع
المقاومة الشعبية والمئذنة
دولة جديدة

الاكثر قراءة

الأنبا يؤانس: نعيش أزهى عصورنا منذ 4 سنوات
المصريون يستقبلون السيسى بهتافات «بنحبك يا ريس»
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
شمس مصر تشرق فى نيويورك
القوى السياسية تحتشد خلف الرئيس
منافسة شرسة بين البنوك لتمويل مصروفات المدارس

Facebook twitter rss