>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

24 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

السيسى فى إثيوبيا ومحلب فى القاهرة!

28 يناير 2018

بقلم : احمد رفعت




عاد المهندس محلب من جولة إفريقية وذهب الرئيس السيسى إلى إثيوبيا وهناك سيلتقى عدداً كبيراً من زعماء القارة السمراء وكأنه قام أيضا بجولة إفريقية أخرى بينما كان رئيس الوزراء الإفريقى بنفسه بالقاهرة قبل أيام فى حين كان المهندس محلب فى جولة إفريقية قبلها أيضا!
وهكذا.. يبدو الاصرار المصرى باستعادة الدور الغائب فى إفريقيا وبأقصى سرعة وإلى أبعد مدى.. الحركة الدائبة النشطة لا تتوقف ورغم ما يبدو من عفويتها إلا أنها ليست كذلك.. هى مزدحمة نعم لكنها تتم وفق خطة محددة وشاملة أعمدتها وعمادها على وصل جسور الصلة ثم الثقة بعد تقطع الكثير منها مع تقديم يد العون الممكنة لتلبية احتياجات الأصدقاء الأفارقة فى كل الاتجاهات صناعية وطبية وزراعية وفنية خصوصا فى مجال الرى.. مع رفع درجات التعاون ومن بينها التبادل التجارى إلى أقصى حد.. ولذلك ليس غريبا أن نجد اتفاقات بسيطة ومنطقية بيننا وبينهم ومع ذلك ورغم بساطتها إلا أنها كانت غائبة وبلا مبرر أو نعرف أن مصر تبنى مجمعات طبية ووحدات علاجية فى أقصى الغرب الإفريقى كما نفعل فى أنجولا مثلا وهو تطور مهم فى علاقاتنا هناك!
الرئيس لا يترك فرصة لتطوير العلاقات مع إفريقيا عامة ومع دول حوض النيل خاصة إلا وفعلها ليس فقط لتطوير العلاقات البينية وإنما أيضا لادراكه أن يتصرف ويتحرك باسم مصر العظيمة الكبيرة والتى لا يصح ولا ينبغى أن تغيب عن محافل إفريقية مهمة وفيها تترأس مؤسسات إفريقية ذات شأن وهو ما لا يجدى معها الاعتذار ولا حتى تفويض آخرين بحضور الاجتماعات!
الرئيس يدرك تربص قوى أخرى بإفريقيا ترتاح للغياب المصرى السابق ولا ترتاح طبعا لحضورها وهذه القوى عبثت كثيرا فى إفريقيا وقدمت ما احتاجت إليه قارتنا السنوات الماضية وهو ما يضاعف العبء على الرئيس ومعاونيه فى المهمة الشاقة إلا أن المؤشرات جيدة جدا وتدعونا للتفاؤل وأن تحركنا السياسى الواسع حتما سيؤتى ثمرته وأن التحرك الاقتصادى والفنى قطعا لن يذهب هباء بل عائد كل ذلك نلمحه فى الافق!
كثيرون يتولون المسئولية ولا يعرفون أبعادها ولا يدركون مسئولياتها ولا يتحملون تبعاتها بينما قليلون هم من يرعون ربهم فى مسئوليات يحملونها ويتحملونها ويؤدونها على الوجه الأمثل وبما يرفع نسبة الأمل فى إحداث فزات مهمة فى مهامهم.. وهكذا نرى مصر فى إفريقيا الآن.. وهكذا نأمل فى ملف سد النهضة!







الرابط الأساسي


مقالات احمد رفعت :

الزيارة الأصعب والأهم!
جريمة «التواصل الاجتماعى» على شاطئ البحر!
الفرقاطة والإقليمى والجلالة.. و«التحدى والإنجاز»!
مصر والصين وقمة ثلث سكان الأرض!
وكسرنا حاجز الـ10% والحمد لله!
السيسى وأسبوع الصعيد!
شاهد على اختيار مدرسى «اليابانية»!
بالأرقام!
الرئاسة والشباب.. لمن لا يعرفون!
الأمل الممتد من الاتصالات لهيئة المعاشات!
حقوق أطفال مصر!
وزير الآثار والأحلام المشروعة!
الشعب والمعجزة!
سر الهاشتاج!
هديتان فى العيد
الولاية الأصعب!
الدراما الخارجة فى مواجهة الشعب!
اعترافات بلاتينى!
«ملك إنجلترا» قبل روما وليفربول!
استسلام الإخوان!
عمال ولادنا والجدود عمال!
مصر ومبادرات الأمل!
عودة الأندال!
وزارة البيئة.. انتصار جديد وكبير للوطن!
غدا إعلان فوز الشعب المصرى!
سطر جديد فى تاريخ شعب عظيم!
ﻣﻌﻨﻰ ﺣﺸﻮد اﻟﻤﺼﺮﻳﻴﻦ ﻓﻰ ﺗﺼﻮﻳﺖ اﻟﺨﺎرج!
اخرسوا.. فهذه النتيجة المنطقية للمشروعات الكبرى!
القوى الناعمة بين وزارة الثقافة وزين نصار!
أمن المصريين والحارس الأمين!
البطحة الكبيرة التى على رءوسهم!
حركة «مش ولابد»!
وقائع 48 ساعة انتهت بترشح الرئيس!
معارضو الرئيس وساعة الحقيقة!
فى وداع إبراهيم نافع
فشير وفرقته!
الحقراء !
تناقضات جامعية فى ملف الإرهابية!
ليسوا ثوارا وليسوا صحفيين!
البداية من «مصر الجديدة»!
الرئيس والمقاتلون الشجعان!
..والثالثة فى جنوب السودان!
من شرم الشيخ إلى زيارة شادية!
المحاكمة العاجلة هى الحل!
غيبوبة برهامى!
خطة الانتصار على الإرهاب!
صدى البلد.. كلمة حق!
بطل فوق العادة!
باسم يوسف وحفل التجمع الخامس!
رحلة الـ23 ألف ميل!
شهادة من سوريا!
قطر وإساءة الأدب مع الكويت!
برلين على خط المواجهة مع الإخوان!
حاكموهم.. لا تستثنوا منهم أحداً!
مخلفات الإرهابية!
اللقاء الأول والأخير مع فرج فودة!

الاكثر قراءة

مندوب اليمن بالأمم المتحدة: موقف مصر من قضيتنا عروبى أصيل يليق بمكانتها وتاريخها
مشروعات صغيرة.. وأحلام كبيرة
عبدالله بن زايد لـ«روزاليوسف»: المباحثات مع الرئيس السيسى كانت إيجابية للغاية
وزير الاتصالات يؤكد على أهمية الوعى بخطورة التهديدات السيبرانية وضرورة التعامل معها كأولوية لتفعيل منظومة الأمن السيبرانى
موعد مع التاريخ «مو» يصارع على لقب the Best
القاهرة ـــ واشنطن.. شراكة استراتيجية
«المصــرييـن أهُــمّ»

Facebook twitter rss