>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

ناخب ومراقب وحقوقى

23 يناير 2018

بقلم : سعيد عبد الحافظ




بدأت إجراءات الانتخابات الرئاسية فى مصر، وهى الثانية عقب ثورة 30 يونيو، ولاشك أن هذه الانتخابات تختلف اختلافًا كبيرًا عما سبقها من انتخابات حتى تلك التى أجريت قبل 30 يونيو، ومظاهر الاختلاف متعددة.
لكنى ما أود التركيز عليه، هو علاقة المنظمات الحقوقية بتلك الانتخابات، لقد بدأت العلاقة المباشرة بين المنظمات والاستحقاقات الانتخابية لأول مرة فى مصر عام 1995، عندما أعلنت 4 منظمات حقوقية عزمها مراقبة الانتخابات البرلمانية فى ذلك الوقت، وقد استقبل النظام السياسى دعوة المنظمات بتحفظ بل وبهجوم حاد عليها ورفض وزير الداخلية حسن الألفى تلك الدعوة وحذر من التدخل فى العملية الانتخابية بل وهدد بإلقاء القبض على مراقبى تلك المنظمات.
للحق فإن المنظمات أدت مهمتها الأولى فى مراقبة الانتخابات لأول مرة فى مصر عبر متابعة 10% من الدوائر الانتخابية التى كان يبلغ عددها 222 دائرة فى ذلك الوقت، وعام 1997 راقبت تلك المنظمات انتخابات المجالس المحلية ثم متابعة الانتخابات البرلمانية عام 2000، وحدثت الطفرة الأولى عقب مبادرات الإصلاح التى اجتاحت العالم العربى بعد عام 2002 ليبدأ اهتمام الجهات المانحة بضخ الأموال للمنظمات الحقوقية لمراقبة الانتخابات التشريعية التى أجريت فى 2005 وتزامن ذلك مع حضور أهم معهدين وهما الجمهورى والديمقراطى التابعان للحزبين الجمهورى والديمقراطى بالولايات المتحدة إلى مصر وافتتاح مقرات رسمية لهما والتعامل المباشر مع المنظمات وتدريبهم بهدف تنمية مهاراتهم فى مراقبة الانتخابات.
وبين عام 1995 و2005 ارتفع عدد المنظمات المراقبة للانتخابات إلى 35 منظمة حقوقية، وقام المعهدان الجمهورى والديمقراطى بتدريب مئات المواطنين على عملية المراقبة، وصدرت عشرات التقارير عن نتائج أعمال المراقبة سواء الإعلامية أو الميدانية وفتح الطريق أمام عشرت المنظمات للتخصص فقط فى مراقبة الانتخابات.
وعام 2007 تأسس اللجنة العليا لمراقبة الانتخابات، وكانت إحدى مهامها هى محاولة تنظيم العلاقة بين المنظمات والدولة فيما يتعلق بمراقبة الانتخابات، وكانت الانتخابات المحلية والشورى عامى 2007 و2008 هى أولى تجارب اللجنة العليا للانتخابات مع سيل المنظمات المهتمة بالمراقبة، وكانت انتخابات 2010 هى الأسوأ فى تاريخ مصر وأعقبها قيام ثورة يناير ليسدل الستار على أهم فصول مراقبة الانتخابات فى مصر، حيث شهد عام 2011 تمويلا على استحياء لمنظمات قليلة لمراقبة الانتخابات البرلمانية 2011 والرئاسية عام 2012.
وبقيام ثورة 30 يونيو 2013 سحبت الجهات المانحة أموالها من مصر وتوقفت تمامًا عن دفع أموال لمراقبة الانتخابات رغم أنه وبشهادة جميع المتابعين كانت الانتخابات التى أجريت عقب ثورة يناير أكثر نزاهة وشفافية بل وتنافسية من تلك التى كان يرصد لها ملايين الدولارات لمتابعتها قبل عام 2011، وهو ما يعنى أن تلك الجهات المانحة لم تستهدف إصلاح نظام انتخابى أو تفعيل رقابة شعبية بقدر ما كانت تستهدف الضغط على نظام مبارك بورقة نتائج الانتخابات.
وعندما تغير النظام السياسى فى مصر وبات أكثر استقلالاً فى مواجهة تلك الضغوط باسم ملف حقوق الإنسان آثرت الجهات المانحة البحث عن سبيل آخر للضغط السياسى على الدولة المصرية، وبمساعدة أصدقائها من المنظمات وأعادت تلك الجهات المانحة ضخ أموالها المخصصة لمراقبة الانتخابات، للحديث عن مزاعم التعذيب بالسجون والاختفاء القسرى.
والآن الرهان على المنظمات الحقوقية فى أن تثبت للجميع أنها باتت لا تحتاج تدريبات أو أموالا للقيام بمسئوليتها فى دعم نزاهة وشفافية الانتخابات الرئاسية عبر متابعتها المهنية لإجراءات الانتخابات الرئاسية 2018.







الرابط الأساسي


مقالات سعيد عبد الحافظ :

حتى لا تختطف مبادرة الرئيس بتعديل قانون الجمعيات (٣-٣)
حتى لا تختطف مبادرة الرئيس بتعديل قانون الجمعيات (2- 3 )
حتى لا تُختطف مبادرة الرئيس لتعديل قانون الجمعيات (1-3)
المنيا فى مرمى دعاة الكراهية
الإرهاب الدولى وسبل مكافحته «3-3»
الإرهاب الدولى وسبل مكافحته (2-3)
الإرهاب الدولى وسبل مكافحته (1-3)
قطر فى مرمى التقارير الدولية ٢-٢
قطر فى مرمى التقارير الدولية (2-1)
قطر تكذب لتتجمل
المنظمات الممولة قطريا
التمييز العنصرى فى إمارة قطر بحق قبيلة الغفران (2-2)
التمييز العنصرى فى إمارة قطر بحق قبيلة الغفران (2-1)
سياسات أردوغان الانتقامية فى عيون الأمم المتحدة
تركيا دولة وراء القضبان (3-3)
تركيا: دولة وراء القضبان «2-3»
تركيا: دولة وراء القضبان (1-3)
ثورة رابعة المسلوخة
مفوض سام جديد للأمم المتحدة
مصر والتصديق على الميثاق العربى لحقوق الإنسان
محكمة العدل الدولية تفسد محاولات قطر للتشهير بالإمارات
كلمة الرئيس فى الكلية الحربية
حقوق الإنسان فى بيان الحكومة (3-3)
حقوق الإنسان فى بيان الحكومة (2-3)
حقوق الإنسان فى بيان الحكومة (1-3)
قراءة هادئة فى بيان بهى الدين حسن الصاخب (2-2)
قراءة هادئة فى بيان بهى الدين حسن الصاخب «1-2»
3 يوليو الشعب أسقط دولة الإخوان
«جنيف» عاصمة حقوق الإنسان
الولايات المنسحبة الأمريكية
اللجنة الوطنية للحوكمة
مصر والمنظمات الحقوقية والاستعراض الدورى 2-2
مصر والاستعراض الدورى الشامل (1-2)
القمر الصناعى للووتش
الوزير عمر مروان
سحق المهنية فى تقارير منظمة العفو الدولية
السلطان التركى والمفوضية الأوروبية
الآثار الجانبية للحركة الحقوقية
المشروع الحقوقى الذى نريده
محامون بلا نقابة
ياعمال مصر.. انتبهوا
الخطيرون على الأمن العام والسياسى فى مصر
محكمة النقض بوابة الحريات
أزمة أخلاقية تلوح فى «الووتش»
اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ وﺣﻘﻮق اﻹﻧﺴﺎن ﻓﻰ ﻣﺼﺮ
أحوال الكائن شبه الحقوقى
حوار مع صديقى الممول
أيادى الدولة البيضاء على الحقوقيين
نهاية بن خلدون
المقاطعون المتمولون
حقوقيون فى المنفى
الصراع الطبقى فى قضية أوبر وكريم
مريم ضحية العنصرية البريطانية
حقوقيون يهددون
ﻫﺪف ﻣﺼﺮ ﻓﻰ ﻣﺮﻣﻰ «2-2اﻟﻤﻔﻮض اﻟﺴﺎﻣﻰ »
هدف مصر فى مرمى المفوض السامى (1-2)
ملاحظات أولية على تقرير المجلس القومى لحقوق الإنسان
التمكين الاقتصادى للمرأة والحركة النسوية
كوميتى فور جيستس
الحق فى الصحة فى العناية المركزة
الحرب الشاملة 2018 ضد مصر
وزارة الثقافة ومكافحة الإرهاب
منظمة العفو العنقودية
معايير الاختفاء القسرى
ريجينى وعقوبة الإعدام والبرلمان الأوروبى
معارضة أتلفها الهوى
«المقاطعة» وتحولات المعارضة من المخالفة إلى المناكفة
أيها المرشحون السابقون اتحادكم ليس قوة
الدولة المفترى عليها
سيناتور الجماعات المتطرفة
خالد على والسباحة على الشاطئ
«المنهجية الغائبة» فى تقارير الووتش
مصر والمملكة جناحا طائر العروبة
مصر تحارب الأرهاب
كعكة العالم على مائدة الكنيست والكونجرس
جهود مصر لمكافحة الهجرة غير النظامية
الآلية الأفريقية لمراجعة النظراء
البرلمان بوابة القضاء على الإرهاب
الزواج المبكر اغتصاب بالقانون
جامعة الدول العربية تعتمد قرارا مصريا لمكافحة الإرهاب
مصر تكافح العبودية المعاصرة
الجنسية رابطة المواطنة
لجنة حقوق الإنسان وتوصيات «فاليتا»
منظمات اليونسكو جيت
الحضور المصرى فى المجلس الدولى لحقوق الإنسان
ماذا بعد تقرير الـ«ووتش» المسيس؟
قراءة حقوقية فى تقرير الـ«ووتش» المسيس
إلى أين ياسادة الحقوقيين؟
الشفافية والمحاسبة لدى قبائل الحقوقيين فى مصر
الجسد الحقوقى المريض
الجسد الحقوقى المريض
مستقبل الحركة الحقوقية فى مصر
نشطاء فى عنبر العقلاء
فئران فى حقل حقوق الإنسان
صفعة الإمارات على وجه مؤسسة الكرامة القطرية
الحركة الحقوقية فى مصر
الحركة الحقوقية فى مصر
الحركة الحقوقية فى مصر
الحركة الحقوقية فى مصر (16)
الحركة الحقوقية فى مصر (15)
تاريخ الحركة الحقوقية فى مصر (14)
تاريخ الحركة الحقوقية فى مصر
تاريخ الحركة الحقوقية فى مصر (12)
تاريخ الحركة الحقوقية فى مصر (11)
للمنظمات الحقوقية دور فى صناعة القرار
تاريخ الحركة الحقوقية فى مصر - 9
تاريخ الحركة الحقوقية فى مصر
تاريخ الحركة الحقوقية فى مصر
تاريخ الحركة الحقوقية فى مصر ـ 6
الحركة الحقوقية فى مصر
تاريخ الحركة الحقوقية فى مصر ـ 4
تاريخ الحركة الحقوقية فى مصر
تاريخ الحركة الحقوقية فى مصر (2)
التاريخ الأسود للحركة الحقوقية فى مصر
تميم «الراشى»
لماذا لا تلاحق الجامعة العربية قطر على جرائمها؟!
«الدوحة».. التلميذ البليد فى مدرسة «نواه فيلدمان»
التمييز الصارخ بين المرأة والرجل فى «إمارة الإرهاب»
«إمارة الإرهاب» بلا حريات سياسية أو منظمات أهلية
السجل الأسود لانتهاكات حقوق الإنسان فى قطر (2)
السجل الأسود لانتهاكات حقوق الإنسان فى قطر «1»
إلزم حدودك!
«الكسب غير المشروع» سر خوف الحقوقيين
الخطايا الـ7 للحركة الحقوقية!

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
إحنا الأغلى
كاريكاتير
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss