>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

وقائع 48 ساعة انتهت بترشح الرئيس!

21 يناير 2018

بقلم : احمد رفعت




كان لابد من انعاش ذاكرة الناس والذكرى تنفع المؤمنين.. كان الناس وقد تراكمت الافتتاحات وفى كل افتتاح انجاز وأكثر حتى اختلطت لديهم الأرقام والاعمال فمحطات الكهرباء مثلا عرف الناس أولها ولم يعرفوا آخرها وكذلك فى المدن الجديدة عرف الناس اولها ولا يعرفون آخرها.. فى الكهرباء يتذكر الناس محطة بنى سويف العملاقة لسبب واحد وهو ربطها بتعريف بسيط لها بأنها «أكبر محطة كهرباء فى العالم» اختصارا لكونها الاكبر بالدورة المختلطة بخار وغاز.. وكذلك المدن الجديدة بدأت بالاسماعيلية الجديدة ومرت بالعاصمة الجديدة والعلمين الجديدة وسمعوا عن رفح الجديدة والجلالة وشرق بورسعيد..لكن المصريين فوجئوا بغرب أسيوط أو مدينة ناصر كما أطلق عليها الرئيس وكذلك غرب قنا وعلى مساحة أكبر وتوشكى الجديدة وغيرها!
كان انعاش الذاكرة ضروريا ليعرف الناس كيف كانوا وكيف أصبحوا.. أين كانوا واين هم الان..كيف كان الانتقال من حال الى حال مريرا وشاقا.. كيف تم كل ذلك؟ الاجابة عند الرئيس.. يقولها بتجرد ويشير الى الشعب المصرى لينتقل بهم إلى الهدف الثانى من مؤتمر «حكاية وطن» وهو تقديم الشكر للشعب المصرى الذى صبر وتحمل وعانى وكان ورغم كل شيءعند حسن ظن الدنيا به!
لكن.. كيف يمكن اختصار 4 سنوات كاملة من التعب والعرق والجهد والدموع والدم فى ثلاثة ايام؟ ما بين حفل افتتاح وختام وبينهما عدة جلسات؟ هنا كان التنظيم الجيد الذى لخص كل القضايا فى هذه الجلسات الخمس مع محاور منضبطة وايقاع سريع يختلف عما سبقه من مؤتمرات كانت مساحة الوقت أكثر اتساعا وتم توزيع المشاركين كل مجموعة على جلسة من الجلسات ليناقش الحضور ويعرف الناس معهم ومنهم ماذا فعل المصريون السنوات الاربع الماضية وكيف واجهوا مؤامرات نجحت عند الاشقاء وتعثرت هنا لتتوقف مخططات كبيرة وشيطانية استهدفت بلا مبالغة العالم كله انطلاقا من فرض النجاح هنا!
كان الرئيس الاكثر حرصا على مخاطبة الناس بما يستطيعون استيعابه خصوصا البسطاء المعنيين أساسا بالمؤتمر وبات السؤال: هل سيعلن الرئيس ترشحه فى ختام المؤتمر؟ وهذا السؤال المنطقى من شعب أصيل جعل لحظات كلمة الرئيس فى الختام تمر طويلة حتى اعتقد الكثيرون ان الرئيس لن يعلن اليوم وراحت الثوانى تمر واحدة بعد أخرى وحبس المصريون انفاسهم بعدما تحدث الرئيس عن الانتخابات وتمنى التوفيق لمن سينتخبه المصريون إلا أن الرئيس اعلنها ليسترد الناس انفاسهم داخل القاعة..ورغم فرحة الحضور فى القاعة وانفعالهم مع الاعلان الا أن الفرحة الحقيقية كانت فى الشوارع رآها من غادروا المؤتمر حيث كانت الشوارع اشبه بالقاهرة عند الحصول على الامم الافريقية والسيارات تعبر عن فرحتها بالطريقة التى يعرفها المصريون ويحفظونها ولما لا وهم من صنعوها..
تحيا مصر..







الرابط الأساسي


مقالات احمد رفعت :

الزيارة الأصعب والأهم!
جريمة «التواصل الاجتماعى» على شاطئ البحر!
الفرقاطة والإقليمى والجلالة.. و«التحدى والإنجاز»!
مصر والصين وقمة ثلث سكان الأرض!
وكسرنا حاجز الـ10% والحمد لله!
السيسى وأسبوع الصعيد!
شاهد على اختيار مدرسى «اليابانية»!
بالأرقام!
الرئاسة والشباب.. لمن لا يعرفون!
الأمل الممتد من الاتصالات لهيئة المعاشات!
حقوق أطفال مصر!
وزير الآثار والأحلام المشروعة!
الشعب والمعجزة!
سر الهاشتاج!
هديتان فى العيد
الولاية الأصعب!
الدراما الخارجة فى مواجهة الشعب!
اعترافات بلاتينى!
«ملك إنجلترا» قبل روما وليفربول!
استسلام الإخوان!
عمال ولادنا والجدود عمال!
مصر ومبادرات الأمل!
عودة الأندال!
وزارة البيئة.. انتصار جديد وكبير للوطن!
غدا إعلان فوز الشعب المصرى!
سطر جديد فى تاريخ شعب عظيم!
ﻣﻌﻨﻰ ﺣﺸﻮد اﻟﻤﺼﺮﻳﻴﻦ ﻓﻰ ﺗﺼﻮﻳﺖ اﻟﺨﺎرج!
اخرسوا.. فهذه النتيجة المنطقية للمشروعات الكبرى!
القوى الناعمة بين وزارة الثقافة وزين نصار!
أمن المصريين والحارس الأمين!
البطحة الكبيرة التى على رءوسهم!
حركة «مش ولابد»!
السيسى فى إثيوبيا ومحلب فى القاهرة!
معارضو الرئيس وساعة الحقيقة!
فى وداع إبراهيم نافع
فشير وفرقته!
الحقراء !
تناقضات جامعية فى ملف الإرهابية!
ليسوا ثوارا وليسوا صحفيين!
البداية من «مصر الجديدة»!
الرئيس والمقاتلون الشجعان!
..والثالثة فى جنوب السودان!
من شرم الشيخ إلى زيارة شادية!
المحاكمة العاجلة هى الحل!
غيبوبة برهامى!
خطة الانتصار على الإرهاب!
صدى البلد.. كلمة حق!
بطل فوق العادة!
باسم يوسف وحفل التجمع الخامس!
رحلة الـ23 ألف ميل!
شهادة من سوريا!
قطر وإساءة الأدب مع الكويت!
برلين على خط المواجهة مع الإخوان!
حاكموهم.. لا تستثنوا منهم أحداً!
مخلفات الإرهابية!
اللقاء الأول والأخير مع فرج فودة!

الاكثر قراءة

الأنبا يؤانس: نعيش أزهى عصورنا منذ 4 سنوات
المصريون يستقبلون السيسى بهتافات «بنحبك يا ريس»
شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
شمس مصر تشرق فى نيويورك
55 قمة ثنائية و 9 جماعية عقدها «السيسى» على هامش أعمال الجمعية العامة
تكريم «روزاليوسف» فى احتفالية «3 سنوات هجرة»

Facebook twitter rss