>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

دولة الرئيس «3»

18 يناير 2018

بقلم : حازم منير




فى اليومين الماضيين عرضنا التحديات الجسام التى واجهتها دولة الرئيس بسبب تداعيات أحداث يناير 2011 و بعد إسقاط حكم المرشد فى ثورة 30 يونيو 2013، وكيف تمكنت الولاية الأولى للسيد الرئيس عبدالفتاح السيسى من تحقيق إنجازات ونجاحات مذهلة لا ينكرها إلا مكابر وكيف كان الشعب سندًا لها ودفع وتحمل الكثير ووفر الدعم المطلوب لها، وتساءلنا إذا ما كان ممكنًا إحداث متغيرات جوهرية فى السياسة الاقتصادية خلال الولاية الرئاسية الثانية لمحاصرة معدلات الديون الخارجية المنفلتة وتقليل التداعيات المزعجة عن كاهل المواطنين.
فى حملة ولايته الأولى للحصول على المقعد الرئاسى لم يقدم الرئيس برنامجًا سياسيًا محددًا وجاء الاهتمام بمثلث الأمن والتنمية والاستقرارعلى حساب تصحيح الحالة السياسية القائمة وتطوير البيئة السياسية وسد الفراغ السياسى القائم بعد سقوط الحزب الوطنى الحاكم عام 2011 وبعد نجاح الشعب فى إسقاط حكم المرشد والجماعة الإرهابية فى 2013 .
البعض يعتبر حديث السياسة فى هذه المرحلة ترفًا وإهدارًا للوقت والجهد، بينما حقائق الأمور تقول إن ضعف تأثير الأحزاب السياسية والنقابات والمجتمع المدنى وغياب دور المثقفين والمفكرين فى المشهد العام يمثل تراجعًا لقاعدة أساسية من قواعد الإدارة الجماعية لشئون الأمة، ويقلل من فاعلية مؤسسات الدولة وقدرتها على أداء مهامها.
 فحديث التنمية ومواجهة الفساد وجذب الاستثمارات يعتمد نجاحه فى جانب منه على الحيوية السياسية فى المجتمع ومدى اتساع دوائر المشاركة فى القرار وتعدد وتنوع أدوات الرقابة من رسمية وحكومية إلى شعبية أيضًا، ومن قانونية وإدارية إلى رقابة سياسية كذلك.
هناك وجهات نظر عدة يمكن رصدها خلال الحديث مثلًا عن أسباب غياب المنافس السياسى فى الانتخابات الرئاسية الحالية، لكن ما لا يمكن الاختلاف عليه أنه لم تبذل جهودًا من أى طرف لمواجهة حالة الخمول والجمود السياسى فى البلاد واستمرار حالة الفراغ القائمة، الأمر الذى يستوجب تدخلًا لتصويب المسار وتطويرالحالة إلى ما يجب أن تكون عليه.
أيضًا على سبيل المثال وضعية الأحزاب مزرية, ومن السهل اتهام قيادتها بالمسئولية عن أوضاعها لكن فى الحقيقة هى حالة موروثة ساهم البعض فى تعميقها، رغم أنها – الأحزاب - الوحيدة القادرة على تمتين الالتفاف الشعبى حول النظام شرط أن تمارس دورها فى سياق صحيح.
اعتقادى أننا فى احتياج لحزمة من التوجهات والإعلان عن رؤية للإصلاح السياسى تسهم فى صياغة خطاب يعيد الاعتبار للفكر والثقافة والسياسة للمجتمع وتقدم نموذجًا جديدًا متطورًا لمفهوم المشاركة الجماعية بحيث لا تقتصر هذه المشاركة على مؤسسات الدولة فقط.
نحتاج لسد الفراغ الضارب بجذوره فى البلاد وتعويض غياب الرؤى السياسية البديلة المفقودة فى المشهد الانتخابى المصرى، نحن نحتاج بشدة إلى تطوير قانون الأحزاب وتصويب قانون الجمعيات الأهلية، وتقديم رؤية جديدة للنقابات فى عملية التنمية وإعادة إنتاج دور المفكرين والمثقفين بما يتيح مشاركة أوسع فى ترسيخ ثقافة الدولة الوطنية الحديثة.
سد الفراغ السياسى وإعادة الحياة لمؤسساتنا الشعبية لن تتحقق إلا بدعم الرئيس . والحكومات القوية الناجحة تحتاج إلى أحزاب قوية وناجحة.







الرابط الأساسي


مقالات حازم منير :

فى مسألة مجانية التعليم
فى أزمة «حمو بيكا»
لياقة بدنية مرورية
الحكومة وقانون الجمعيات
الآثار المصرية
قانون مكافحة «القمامة»
قانون الجمعيات الأهلية
الشيخ زايد
بطاقات التموين
حصار الإرهابيين
السعادة بالفلوس يا باشمهندس
الأسعار وحقوق المستهلكين
قضية اقتحام السجون
مؤتمرات الشباب
الحكومة وجذب الاستثمارات
مجنونة يا بطاطس
السجون فى مصر
التكفير والهجرة فى السياسة
ماراثون برلمانى
الضريبة العقارية تانى
كوكب تانى
فى مسائل التحرش
الرئيس والبرلمان
متاحف تاريخ الإرهاب
إخوانجى لكن مش إخوان
القانون «ما فيهوش» زينب
مين ده؟
إدارة عموم مصر
كامل الأوصاف
الأحياء ومكافحة الفساد
الدولة والنخبة
حوار النخبة الوهمية
رشدى أباظة والنخبة الإعلامية
التعميم فى فكر الدولة
حوار مع رشدى أباظة
الرئيس وجذب الاستثمارات
الصحافة الورقية
نجاحات أمنية
نكتة دمها تقيل
خوازيق الضريبة العقارية
الضريبة العقارية
وماذا بعد؟
المصريون وعصر الشموع
صمت الحملان والعنصرية الإسرائيلية
ثورة يوليو
تمام يا حكومة
حرب الانطباعات
أطفال المريوطية
مستقبل الصحافة والإعلام
مصر وحقوق الإنسان
خمس سنوات على الثورة
48 ساعة هزت المنطقة
ملاحظات مشجع
جماعات الإرهاب
فيس بوك «عندك حق»
الأعلى للإعلام ودراما رمضان
نحن وكأس العالم
إدمان الفشل
الإعلانات والأخلاق العامة
مكافحة الفساد
مشكلة الإعلام
أخيرا القانون وصل
فنانون فوق العادة
خطوة على الطريق
نيللى وشريهان وبهجة رمضان
كلبش
مُتفرقات
القمامة «مشروع قومى»
العشوائيات
المحليات هى الحل
الناس وفوضى الإعلانات
عمرو خالد
للإعلام «مش» للإ علان
عدوانية الغرب وحقوق العرب
شائعة رمضان
قانون جديد للانتخابات
فى دروس الرقابة
خالد محيى الدين
العاصمة القديمة
على هامش دعوات التصالح
كل الشكر للجهاز
أقدار الرقابة الإدارية
مانولى وبنايوتى وينى
ﺷﻌﺐ ُﻣﺒﺪع
يا صحافة.. يا
عبد السلام وشوكان
أخطر قانون فى مصر
مصير الأحزاب
حق للناخب وليس للنائب
مستقبل العرب
الأعلى للإعلام
ائتلاف دعم مصر
نظام عالمى جديد
الدولة المصرية
سوريا و «قبلها» العراق
وماذا بعد؟
حُكم المراقبين الأجانب
إساءة للشعب
رسالة إلى الرئيس
يوم صناعة التاريخ
مناهضون لا معارضون
بوادر حرب باردة
الهيئة السرية للانتخابات
الفلوس.. الفلوس
الجريمة الإلكترونية
التوك توك
هيئة الاستعلامات
نُخبة ونُخبة
زيارة خاصة جدا
أنصار الإعلام الغربى
مهنة بلا مهنيين
تكافل وكرامة
دمشق وإن طال السفر
فين الباشمهندس
الطرف التانى
لماذا المشاركة؟
تنظيم الصحافة والإعلام
7 أسئلة مشروعة
أحزاب نعم.. جماعات لا
دولة القانون
البرلمان والإعلام
فيديو بائس يائس
أحزاب الدولة والاختلاف
خواطر شخصية
أيام للمستقبل
جماعات الفشل التاريخى
فراخ الشوارع
المتغطى بالخارج عريان
منتهية ولايته!
مقاطعة الانتخابات
لماذا أقسم الرئيس ؟!
شأن داخلى يا كابتن
التحدى
حوار تطوير الأحزاب
الصراحة راحة
2014
ثورة ؟
«خناقة» فى البرلمان
غضب السيد الرئيس
25 يناير
انتخابات رئاسية «ساخنة»
دولة الرئيس «2»
دولة الرئيس (1)
معارك الصحفيين
من سرب التسجيلات؟
تقسيم مصر؟!
ملوك العالم «الإسكواش سابقا»
يا ليلة العيد
الطوارئ بين الحاجة والضرورة
مشكلة الأحزاب
الهيئة الوطنية للانتخابات
إبراهيم نافع
المقاومة الشعبية والمئذنة
دولة جديدة

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
كاريكاتير
5 رسائل نسائية للرجال
إحنا الأغلى

Facebook twitter rss