>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

نوستالجيا

17 يناير 2018

بقلم : هند عزام




«نوستالجيا» مصطلح يعنى الحنين إلى الماضى هى الكلمة التى نستطيع أن نصف بها حال الجمهور الذى يحن إلى الصورة القديمة للدرما، وما كان يصابحها من إيصال الرسالة المرجوة بطريقة هادفة وفى ظل غياب من يقوم بهذا الدور نجد الحنين إلى الماضي.
المثير أن مطالب المشاهدين التى أصبحت مستمرة من القنوات بعرض الدراما القديمة، والتى بدأت فى إذاعتها قنوات قطاع المتخصصة بماسبيرو وتبعها قناة dmc، لنرى مرة أخرى مسلسل «ليالى الحليمة» للراحل أسامة أنور عكاشة التى شكل مرحلة تاريخية فى قالب درامى اجتماعى تضمن الرومانسية بشكل بديع، لكنه لم يقدم بشكل جيد فى التجربة الأخيرة بعرض جزء سادس من المسلسل عقب رحيل عكاشة، وإن اجتهد القائمون على العمل لكنه لم يتمكن أن يصمد أمام ما قدم من قبل فى خمسة أجزاء، وظهر مفرغاً من مضمونه فى جزئه السادس لذلك نرى عزوفا من المشاهدين على الجزء الجديد على خلاف المطالبات المستمرة من تقديم المسلسل بأجزائه القديمة.
ونرى أن رواد مواقع التواصل الاجتماعى حتى من جيل الشباب الذى يتراوح عمره بين أواخر العشرينيات وحتى أواخر الثلاثينيات يحن إلى ما تابعه من دراما، ومنها مسلسل «أبوالعلا البشرى» الذى تذيعه قناة النيل للدراما وdmc.
إلى جانب الدراما يتابع المشاهدون البرامج التى قدمها الرواد، والتى تذاع على قناة ماسبيرو زمان التى لم تنطلق من مده طويلة إلا أنها استطاعت أن تجذب الجمهور، وتفاعلوا معها على موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك».
ونجد أن «فطوطة» وفوازير «نيللى» و«شريهان» مازالت مطلبا للمشاهدة من الكبار وحتى الصغار، تحية للقنوات التى أحيت هذا التراث الجميل مرة أخرى ليتابعه من أحبه، وليعى الصغار ويشاهد شيئا جيدا قدم على مدار سنوات قبل ما يحدث للصناعة من تشوه بتواجد عناصر دخيلة على المهنة، لذلك يجب على القائمين على صناعة الدراما والسينما والإعلام أن يحاولوا إحياء القيم والمبادئ بما يقدم، ولن نستطيع أن ننكر أن هناك محاولات ولكنها ما زالت قاتمة بعض الشىء عقب فترة فوضى سادت كل شىء السنوات الماضية.







الرابط الأساسي


مقالات هند عزام :

الإعلام والمبادرات المجتمعية
ابتهالات
ماسبيرو يستطيع
ساعة سعادة
«إخوان نيويورك تايمز»
أنا المصرى
لوحة الشرف
جلدوهم
يا تليفزيون يا
خمس دقائق
سائق الأجرة
«الشيزوفرينا»
عمرو والرئيس والتنمية
فقرات السعادة وبرامج السلوك
الحكومة تتآمر على ماسبيرو 

الاكثر قراءة

«الدبلوماسية المصرية».. قوة التدخل السريع لحماية حقوق وكرامة المصريين بالخارج
6 مكاسب حققها الفراعنة فى ليلة اصطياد النسور
حل مشكلات الصرف الصحى المتراكمة فى المطرية
تطابق وجهات النظر المصرية ــ الإفريقية لإصلاح المفوضية
بشائر مبادرة المشروعات الصغيرة تهل على الاقتصاد
الفارس يترجل
وسام الاحترام د.هانى الناظر الإنسان قبل الطبيب

Facebook twitter rss