>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

معارضو الرئيس وساعة الحقيقة!

14 يناير 2018

بقلم : احمد رفعت




قبل أى شىء وبعده يؤكد كاتب هذه السطور انحيازه المطلق لحرية الرأى والتعبير ويدعو دائما لابراز الفرق الكبير بين المعارض والمتربص ويدعو باستمرار لمنح الأول أكبر فرصة ممكنة للتواجد وللتعبير عن نفسه خصوصا للأحزاب التى حوصرت طويلا وعملت لسنوات فى شروط غير متكافئة مع الحزب الوطنى الحاكم المتحكم وقتها وقلنا مرارا إن وجود المعارضة الشريفة ضرورة وأمر صحى يسهم فى تنشيط العمل السياسى ويضع الحكومة وجهازها باستمرار تحت النقد والملاحظة فتكشف السلبيات بهدف تصحيحها والتخلص منها.. كما يدعو فى الوقت نفسه على الجانب الآخر إلى التصدى لكل متربص بل اعتباره عدوا لا يستهدف إصلاح الاحوال ولا كشف الأخطاء لإصلاحها بل يستهدف هدم أى شىء وكل شىء وهو فى ذلك يمتلك مشروعا عكسيا وسلبيا للتامر على الوطن!
لكن.. ومع ذلك وخلال أشهر طويلة لم تتوقف المعارضة فى مصر من حديثها عن القمع والديكتاتورية وتكميم الأفواه.. وعن الشعب الذى يعانى ومعيشته التى تحولت إلى جحيم وعن الغضب الذى فى الصدور والتحذير منه لأنه كما قالوا لن يبقى ولن يذر!! وأن الثورة الثالثة قادمة ولكنها هذه المرة ستكون غير كل مرة وأنها ستقذف فى طريقها كل شيء وستجرف أمامها كل شيء ولن تبقى فى البلاد ولا من العباد كل من ارتبط بالسلطة أو بالرئيس السيسى نفسه!!
الآن.. وفى لحظة الحقيقة يفضح القدر كل ذلك.. كانت أزمة الحصول على التوكيلات كاشفة لكل الثرثرات السابقة ولأصحابها.. فبعض الراغبين فى الترشح للرئاسة تلك الانتخابات الرفيعة لا يجدون توكيلات كافية للترشح!! ويتحججون بضيق الوقت!! وكانهم عرفوا بحلول موعد الانتخابات صدفة!! أو كأنهم يحتاجون منحهم الفرصة لبناء «شعبيتهم» من جديد للحصول على التوكيلات!! إذن أين ذهب البائسون على أرض هذا الوطن ممن سيشعلون ثورة جارفة لن تبقى ولن تذر؟ وأين أهالى عشرات الآلاف من المعتقلين كما زعموا من تحرير التوكيلات؟ الا يكفى أهاليهم مثلا مثلا لتوفير توكيلات فورية لأى راغب فى الترشح والمنافسة؟ أين الشاكون المشتكون المتألمون الغاضبون من الأسعار؟ ألا يوجد عدد كاف منهم لتحرير التوكيلات لمن سيدافع عنهم ويعيد إليهم حقوقهم مثلا مثلا ممن «ظلمهم»؟! الأسئلة كثيرة وهى أقرب إلى متوالية هندسية قد لا تنتهى لكن تبقى الحقيقة الوحيدة منها: كل شىء انكشف وأن.. لأن ساعة الحقيقة حانت بل حلت بالفعل!







الرابط الأساسي


مقالات احمد رفعت :

الصعيد الحزين لرحيل هذا الرجل!
عودة الصناعة المصرية!
المنتدى والإرهاب وسحق المؤامرة!
رئيس لا يعرف الراحة!
كيف يتغير العالم بالشراكة المصرية - الروسية؟!
الطريق الصحيح!
العبور الأخير!
الالتفاف حول مصر!
الزيارة الأصعب والأهم!
جريمة «التواصل الاجتماعى» على شاطئ البحر!
الفرقاطة والإقليمى والجلالة.. و«التحدى والإنجاز»!
مصر والصين وقمة ثلث سكان الأرض!
وكسرنا حاجز الـ10% والحمد لله!
السيسى وأسبوع الصعيد!
شاهد على اختيار مدرسى «اليابانية»!
بالأرقام!
الرئاسة والشباب.. لمن لا يعرفون!
الأمل الممتد من الاتصالات لهيئة المعاشات!
حقوق أطفال مصر!
وزير الآثار والأحلام المشروعة!
الشعب والمعجزة!
سر الهاشتاج!
هديتان فى العيد
الولاية الأصعب!
الدراما الخارجة فى مواجهة الشعب!
اعترافات بلاتينى!
«ملك إنجلترا» قبل روما وليفربول!
استسلام الإخوان!
عمال ولادنا والجدود عمال!
مصر ومبادرات الأمل!
عودة الأندال!
وزارة البيئة.. انتصار جديد وكبير للوطن!
غدا إعلان فوز الشعب المصرى!
سطر جديد فى تاريخ شعب عظيم!
ﻣﻌﻨﻰ ﺣﺸﻮد اﻟﻤﺼﺮﻳﻴﻦ ﻓﻰ ﺗﺼﻮﻳﺖ اﻟﺨﺎرج!
اخرسوا.. فهذه النتيجة المنطقية للمشروعات الكبرى!
القوى الناعمة بين وزارة الثقافة وزين نصار!
أمن المصريين والحارس الأمين!
البطحة الكبيرة التى على رءوسهم!
حركة «مش ولابد»!
السيسى فى إثيوبيا ومحلب فى القاهرة!
وقائع 48 ساعة انتهت بترشح الرئيس!
فى وداع إبراهيم نافع
فشير وفرقته!
الحقراء !
تناقضات جامعية فى ملف الإرهابية!
ليسوا ثوارا وليسوا صحفيين!
البداية من «مصر الجديدة»!
الرئيس والمقاتلون الشجعان!
..والثالثة فى جنوب السودان!
من شرم الشيخ إلى زيارة شادية!
المحاكمة العاجلة هى الحل!
غيبوبة برهامى!
خطة الانتصار على الإرهاب!
صدى البلد.. كلمة حق!
بطل فوق العادة!
باسم يوسف وحفل التجمع الخامس!
رحلة الـ23 ألف ميل!
شهادة من سوريا!
قطر وإساءة الأدب مع الكويت!
برلين على خط المواجهة مع الإخوان!
حاكموهم.. لا تستثنوا منهم أحداً!
مخلفات الإرهابية!
اللقاء الأول والأخير مع فرج فودة!

الاكثر قراءة

«الدبلوماسية المصرية».. قوة التدخل السريع لحماية حقوق وكرامة المصريين بالخارج
6 مكاسب حققها الفراعنة فى ليلة اصطياد النسور
تطابق وجهات النظر المصرية ــ الإفريقية لإصلاح المفوضية
وسام الاحترام د.هانى الناظر الإنسان قبل الطبيب
الحكومة تستهدف رفع معدل النمو لـ%8 خلال 3 سنوات
بشائر مبادرة المشروعات الصغيرة تهل على الاقتصاد
الاستثمار فى التنوع البيولوجى يخدم الإنسان والأرض

Facebook twitter rss