>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

تقسيم مصر؟!

11 يناير 2018

بقلم : حازم منير




هل يمكن ان تعانى مصر فى لحظة ما تعانيه العراق الآن أو ما يتهدد سوريا أو ما سبق وحدث بالفعل فى السودان؟ هل يمكن لمصر ان تواجه محاولات استقلال أو انشقاقات فى الدولة لتأسيس واعلان دولة مستقلة لاقلية هنا أو هناك؟ وهل فى مصر أصلا اقليات؟
الحقيقة ان مصطلح الاقليات لم يعد هو الأساس، لأن شعب جنوب السودان لم يتم دعم رغبته فى الانفصال لاسباب عرقية قدر ما هى اسباب اقتصادية كون المنطقة بحيرة نفطية واعدة ، كما ان  الاكراد ورغم العمق التاريخى لمشكلاتهم الاقليمية إلا أن التعامل معهم فى العراق مثلا منحهم حكما ذاتيا شكليا لوهلة وفعليا لفترة طويلة وفوق كل ذلك فالأساس ان المنطقة واعدة  بموارد الطاقة.
المسألة ان تصور تفتيت المنطقة وإعادة رسمها يتم فى إطار تصور سياسى ربما معتمدا فى بعض جوانبه على الاقليات لكنه فى الأساس لا يهدف إلى منح هؤلاء حقوقا أو يمنع عنهم اضطهادا والا فلماذا صمت المجتمع الدولى قرونا و حقبا و عهودا طويلة لينتبه فجأة الى ما غاب عنه طويلا.
الحاصل ان فكرة التفتيت تقوم على خلق الثغرات أو الاعتماد على ثغرات قائمة واستغلالها للنفاذ منها وتحويلها من مناطق خلاف و اختلاف الى بؤر صراع وعن طريق تغذيتها يتسع مجال الفكرة وتتحول الى واقع يتفاقم ثم ينفجر لتعانى الدولة المستهدفة من صراع عرقى طائفى.. سمه كما تشاء وقتها.
فى مصر بعض عناصر التقسيم قائمة يتم التلويح بها لنا على فترات فى اشارات واضحة بجلاء مثل النوبة أو الأقباط أو الامازيجية، وهى اشارات بهدف الابتزاز أو الضغط لأسباب مختلفة، لكن المؤكد ان توقيت استخدام هذه العناصر فى مصر لم تحن بعد.
اذن يبقى السؤال كيف يمكن التعامل مع هذه الحالة السياسية الخطيرة التى تستهدف اعادة صياغة المنطقة ورسم مشهدها العام فى اطار مختلف عما كانت عليه على مدار 100 عام مضت، وهل أصبحنا امام قدر لا فكاك منه و ستحل علينا لعنة التقسيم بمنطق ان الاقوى يسود؟
المؤكد أننا لسنا امام قدر لا فكاك منه، وإنما نحن امام واقع يستلزم إجراء تغيير جذرى فى تفكيرنا وللبحث عن أفكار خارج عقلية الدولة التقليدية أفكار تستهدف صياغة شراكات جديدة فى مصر بين عناصر ومكونات الدولة تقوم على التعاون والتفاهم أكثر ما تقوم على التربص والتشكك.
المؤكد ان المساواة بين أبناء الوطن الواحد فى الحقوق والواجبات تسد ثغرات عديدة، وحظر التمييز وفقا لقوانين قائمة وأخرى مطلوبة وآليات تعمل على انفاذ هذه القوانين تقطع الطريق على أى محاولة لتفتيت الوطن، كما ان اعمال دولة القانون على الجميع من دون استثناء ستفشل أى محاولة للبحث عن أذرع تساند مخططات ومحاولات التقسيم.
الحفاظ على الدولة الوطنية لم يعد شعارا مطلوب ترديد الهتاف به فى المقالات والاحاديث السياسية، وإنما هى مسالة أمن قومى تحتاج قبل الاندفاع فى الهتاف ان نسأل انفسنا عن افضل ادوات لحماية الدولة الوطنية حتى نحمى الاجيال المقبلة ونضمن لابنائنا الحياة فى كنف دولة.
نحتاج الى بناء شراكات أكثر ديمقراطية بين عناصر ومكونات الدولة المصرية فى المرحلة المقبلة







الرابط الأساسي


مقالات حازم منير :

فى مسألة مجانية التعليم
فى أزمة «حمو بيكا»
لياقة بدنية مرورية
الحكومة وقانون الجمعيات
الآثار المصرية
قانون مكافحة «القمامة»
قانون الجمعيات الأهلية
الشيخ زايد
بطاقات التموين
حصار الإرهابيين
السعادة بالفلوس يا باشمهندس
الأسعار وحقوق المستهلكين
قضية اقتحام السجون
مؤتمرات الشباب
الحكومة وجذب الاستثمارات
مجنونة يا بطاطس
السجون فى مصر
التكفير والهجرة فى السياسة
ماراثون برلمانى
الضريبة العقارية تانى
كوكب تانى
فى مسائل التحرش
الرئيس والبرلمان
متاحف تاريخ الإرهاب
إخوانجى لكن مش إخوان
القانون «ما فيهوش» زينب
مين ده؟
إدارة عموم مصر
كامل الأوصاف
الأحياء ومكافحة الفساد
الدولة والنخبة
حوار النخبة الوهمية
رشدى أباظة والنخبة الإعلامية
التعميم فى فكر الدولة
حوار مع رشدى أباظة
الرئيس وجذب الاستثمارات
الصحافة الورقية
نجاحات أمنية
نكتة دمها تقيل
خوازيق الضريبة العقارية
الضريبة العقارية
وماذا بعد؟
المصريون وعصر الشموع
صمت الحملان والعنصرية الإسرائيلية
ثورة يوليو
تمام يا حكومة
حرب الانطباعات
أطفال المريوطية
مستقبل الصحافة والإعلام
مصر وحقوق الإنسان
خمس سنوات على الثورة
48 ساعة هزت المنطقة
ملاحظات مشجع
جماعات الإرهاب
فيس بوك «عندك حق»
الأعلى للإعلام ودراما رمضان
نحن وكأس العالم
إدمان الفشل
الإعلانات والأخلاق العامة
مكافحة الفساد
مشكلة الإعلام
أخيرا القانون وصل
فنانون فوق العادة
خطوة على الطريق
نيللى وشريهان وبهجة رمضان
كلبش
مُتفرقات
القمامة «مشروع قومى»
العشوائيات
المحليات هى الحل
الناس وفوضى الإعلانات
عمرو خالد
للإعلام «مش» للإ علان
عدوانية الغرب وحقوق العرب
شائعة رمضان
قانون جديد للانتخابات
فى دروس الرقابة
خالد محيى الدين
العاصمة القديمة
على هامش دعوات التصالح
كل الشكر للجهاز
أقدار الرقابة الإدارية
مانولى وبنايوتى وينى
ﺷﻌﺐ ُﻣﺒﺪع
يا صحافة.. يا
عبد السلام وشوكان
أخطر قانون فى مصر
مصير الأحزاب
حق للناخب وليس للنائب
مستقبل العرب
الأعلى للإعلام
ائتلاف دعم مصر
نظام عالمى جديد
الدولة المصرية
سوريا و «قبلها» العراق
وماذا بعد؟
حُكم المراقبين الأجانب
إساءة للشعب
رسالة إلى الرئيس
يوم صناعة التاريخ
مناهضون لا معارضون
بوادر حرب باردة
الهيئة السرية للانتخابات
الفلوس.. الفلوس
الجريمة الإلكترونية
التوك توك
هيئة الاستعلامات
نُخبة ونُخبة
زيارة خاصة جدا
أنصار الإعلام الغربى
مهنة بلا مهنيين
تكافل وكرامة
دمشق وإن طال السفر
فين الباشمهندس
الطرف التانى
لماذا المشاركة؟
تنظيم الصحافة والإعلام
7 أسئلة مشروعة
أحزاب نعم.. جماعات لا
دولة القانون
البرلمان والإعلام
فيديو بائس يائس
أحزاب الدولة والاختلاف
خواطر شخصية
أيام للمستقبل
جماعات الفشل التاريخى
فراخ الشوارع
المتغطى بالخارج عريان
منتهية ولايته!
مقاطعة الانتخابات
لماذا أقسم الرئيس ؟!
شأن داخلى يا كابتن
التحدى
حوار تطوير الأحزاب
الصراحة راحة
2014
ثورة ؟
«خناقة» فى البرلمان
غضب السيد الرئيس
25 يناير
انتخابات رئاسية «ساخنة»
دولة الرئيس «3»
دولة الرئيس «2»
دولة الرئيس (1)
معارك الصحفيين
من سرب التسجيلات؟
ملوك العالم «الإسكواش سابقا»
يا ليلة العيد
الطوارئ بين الحاجة والضرورة
مشكلة الأحزاب
الهيئة الوطنية للانتخابات
إبراهيم نافع
المقاومة الشعبية والمئذنة
دولة جديدة

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
كوميديا الواقع الافتراضى!
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
إحنا الأغلى
كاريكاتير
مصممة الملابس: حجاب مخروم وملابس تكشف العورات..!
أشرف عبد الباقى يعيد لـ«الريحاني» بهاءه

Facebook twitter rss