>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

الهيئة الوطنية للانتخابات

4 يناير 2018

بقلم : حازم منير




يشاء القدر أن يضع الهيئة الوطنية للانتخابات فى تحدٍ حقيقى ومواجهة صعبة فى اول مهمة تقوم بها و هى المتعلقة بالإشراف على الانتخابات الرئاسية المقبلة.
وصعوبة الانتخابات الرئاسية المقبلة ترتبط بالمناخ السياسى القائم وحالة التربص من اطراف عدة بالعملية الانتخابية ومدى عدالتها وحياديتها وترقب المجتمع الدولى الذى ما زال متمسكا برؤية محددة يرفض التنازل عنها حتى الآن ووجود اطراف تعتبر نفسها فى حالة ثأر مع الدولة المصرية تسعى من وجهة نظرها للقصاص من دولة يونيو الفتية.
الهيئة الانتخابية هى الأولى من نوعها التى تتوافق مع المعايير الدولية للجان الاشراف على الانتخابات ورغم وجود لجان سابقة قضائية ايضا إلا أنها لم توف كل المتطلبات الدولية وهو ما يفرض على الهيئة مسئوليات جسيمة.
فى ظنى ان التحدى الذى تواجهه الهيئة يرتبط بمظهرين مهمين واساسيين لنجاح اى عملية انتخابية وهما معايير العدالة والحياد بين المرشحين والثانية اليات وأدوات الرقابة على الحملات الانتخابية والاخطر منها الانفاق المالى.
من تجارب عديدة سابقة لا يمكن اعتبار وجود قرارات وقواعد منظمة كفيل بضبط العملية الانتخابية والسيطرة عليها ومواجهة الخروقات التى يرتكبها المرشحون.
أولًا: قواعد الانتخابات العادلة والمحايدة هى التى تضمن نزاهة الانتخابات، لان  القوانين التى تتضمن تمييزا او تفريقا بين الناس تمثل خرقا لكفة العدالة فى الانتخابات، والتزام تحويل القانون  الى قرارات وتطبيقها على المتنافسين دون تمييز يمثل الحياد المطلوب بين المرشحين.
اذن قرارات الهيئة المنتظر صدورها فيما يتعلق بمواعيد مراحل العملية الانتخابية والإجراءات الخاصة بكل مرحلة والضمانات المتوافرة لحماية حقوق كل مرشح ومساواته بغيره من المتنافسين ستمثل أول بادرة على مدى عدالة وحيادية العملية ومؤشرا بالتالى على ضمانات النزاهة المطلوبة لبلوغ مرحلة الاقتراع واعلان النتائج واعتراف المتنافسين بها وهى الخطوة التى تبلور عملية انتخابية يعترف بها كل العالم .
اما الدعاية والانفاق المالى فهما بالفعل مشكلة المشاكل خصوصا و اننا لا نملك تراثا كافيا يواجه هذا الملف الذى اثار استهجان واسع فى الانتخابات البرلمانية الاخيرة وفتح الباب لمخاوف جادة من دخول مصر الى منزلق المال السياسى وسيطرته على الحياة السياسية و مؤسسات الدولة.
المتابع لنشاط اللجان العليا السابقة يرصد قرارات عديدة ذات صلة بتنظيم الدعاية الانتخابية والانفاق المالى على الحملات، لكن المؤكد أن كل تلك اللوائح والقرارات كان ينقصها الآليات الكفيلة بتحويلها الى اجراءات على الارض تحاصر الخروقات والانتهاكات من المهد خصوصا وأن الثغرات ووسائل التلاعب لا حصر لها.
أعتقد ان الانتخابات الرئاسية المقبلة على وجه الخصوص تحتاج الى ضوابط واجراءات واليات عملية واستعانة بجهات وهيئات عديدة لحماية العملية الانتخابية من تسرب التمويلات غير القانونية سواء الخارجية أو حتى الداخلية، ولتضمن علانية وشفافية ميزانيات حملات المرشحين من لحظة تلقى التبرع وحتى انفاقه مرورا بتحديد قوائم بنود الانفاق التى عليه ان يلتزم بها، والدعاية سواء التى ينفق عليها أو تلك التى يتلقاها، وحماية المرشحين من حملات التجريس والاساءة.
ننتظر ان يعترف العالم رغم كل اجواء التربص بنتائج الانتخابات المقبلة كما اعترف بنتائج الانتخابات السابقة.

 







الرابط الأساسي


مقالات حازم منير :

القانون «ما فيهوش» زينب
مين ده؟
إدارة عموم مصر
كامل الأوصاف
الأحياء ومكافحة الفساد
الدولة والنخبة
حوار النخبة الوهمية
رشدى أباظة والنخبة الإعلامية
التعميم فى فكر الدولة
حوار مع رشدى أباظة
الرئيس وجذب الاستثمارات
الصحافة الورقية
نجاحات أمنية
نكتة دمها تقيل
خوازيق الضريبة العقارية
الضريبة العقارية
وماذا بعد؟
المصريون وعصر الشموع
صمت الحملان والعنصرية الإسرائيلية
ثورة يوليو
تمام يا حكومة
حرب الانطباعات
أطفال المريوطية
مستقبل الصحافة والإعلام
مصر وحقوق الإنسان
خمس سنوات على الثورة
48 ساعة هزت المنطقة
ملاحظات مشجع
جماعات الإرهاب
فيس بوك «عندك حق»
الأعلى للإعلام ودراما رمضان
نحن وكأس العالم
إدمان الفشل
الإعلانات والأخلاق العامة
مكافحة الفساد
مشكلة الإعلام
أخيرا القانون وصل
فنانون فوق العادة
خطوة على الطريق
نيللى وشريهان وبهجة رمضان
كلبش
مُتفرقات
القمامة «مشروع قومى»
العشوائيات
المحليات هى الحل
الناس وفوضى الإعلانات
عمرو خالد
للإعلام «مش» للإ علان
عدوانية الغرب وحقوق العرب
شائعة رمضان
قانون جديد للانتخابات
فى دروس الرقابة
خالد محيى الدين
العاصمة القديمة
على هامش دعوات التصالح
كل الشكر للجهاز
أقدار الرقابة الإدارية
مانولى وبنايوتى وينى
ﺷﻌﺐ ُﻣﺒﺪع
يا صحافة.. يا
عبد السلام وشوكان
أخطر قانون فى مصر
مصير الأحزاب
حق للناخب وليس للنائب
مستقبل العرب
الأعلى للإعلام
ائتلاف دعم مصر
نظام عالمى جديد
الدولة المصرية
سوريا و «قبلها» العراق
وماذا بعد؟
حُكم المراقبين الأجانب
إساءة للشعب
رسالة إلى الرئيس
يوم صناعة التاريخ
مناهضون لا معارضون
بوادر حرب باردة
الهيئة السرية للانتخابات
الفلوس.. الفلوس
الجريمة الإلكترونية
التوك توك
هيئة الاستعلامات
نُخبة ونُخبة
زيارة خاصة جدا
أنصار الإعلام الغربى
مهنة بلا مهنيين
تكافل وكرامة
دمشق وإن طال السفر
فين الباشمهندس
الطرف التانى
لماذا المشاركة؟
تنظيم الصحافة والإعلام
7 أسئلة مشروعة
أحزاب نعم.. جماعات لا
دولة القانون
البرلمان والإعلام
فيديو بائس يائس
أحزاب الدولة والاختلاف
خواطر شخصية
أيام للمستقبل
جماعات الفشل التاريخى
فراخ الشوارع
المتغطى بالخارج عريان
منتهية ولايته!
مقاطعة الانتخابات
لماذا أقسم الرئيس ؟!
شأن داخلى يا كابتن
التحدى
حوار تطوير الأحزاب
الصراحة راحة
2014
ثورة ؟
«خناقة» فى البرلمان
غضب السيد الرئيس
25 يناير
انتخابات رئاسية «ساخنة»
دولة الرئيس «3»
دولة الرئيس «2»
دولة الرئيس (1)
معارك الصحفيين
من سرب التسجيلات؟
تقسيم مصر؟!
ملوك العالم «الإسكواش سابقا»
يا ليلة العيد
الطوارئ بين الحاجة والضرورة
مشكلة الأحزاب
إبراهيم نافع
المقاومة الشعبية والمئذنة
دولة جديدة

الاكثر قراءة

يحيا العدل
مصر محور اهتمام العالم
الدور التنويرى لمكتبة الإسكندرية قديما وحديثا!
قمة القاهرة واشنطن فى مقر إقامة الرئيس السيسى
جماهير الأهلى تشعل أزمة بين «مرتضى» و«الخطيب»
الحاجب المنصور أنقذ نساء المسلمين من الأسر لدى «جارسيا»
وزير المالية فى تصريحات خاصة لـ«روزاليوسف»: طرح صكوك دولية لتنويع مصادر تمويل الموازنة

Facebook twitter rss