>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

ماسبيرو يبحث عن مذيعين ومذيعات!

31 ديسمبر 2017

بقلم : رشا كامل




آخر ما كنت أتوقعه هو ذلك التقرير الخبرى الذى انفردت به الزميلة الأستاذة «انتصار الغيطانى» تحت عنوان «صادم ومثير بسبب نقص المذيعين» المنشور فى صحيفة الوطن!!
ماسبيرو بجلالة قدره يبحث عن مذيعين ومذيعات سواء للشاشة الصغيرة أو الإذاعة، هذه هى الحقيقة الصادمة والمؤلمة والتفاصيل أكثر صدمة وتدعو للأسى، أما التفاصيل فتقول:
«على الرغم من احتواء مبنى ماسبيرو على ما يزيد على «33 ألف» عامل فى مختلف القطاعات المرئية والمسموعة، إلا أن شاشاته وإذاعاته تعانى نقصا كبيرا فى عدد المذيعين خلال الآونة الأخيرة!! نظرا لخروج الكثير منهم على المعاش فى السنوات الماضية وحصول آخرين على إجازات دون راتب لرعاية أسرهم أو الانتقال للعمل فى فضائيات وشبكات إذاعية خاصة!!»
ولم تكتف الزميلة «انتصار الغيطانى» بهذه السطور بل راحت تسأل وتستقصى أهل ماسبيرو عن وفى هذه الأزمة وكتبت: «بسمة حبيب» رئيس الإدارة المركزية للعلاقات الدولية بالهيئة الوطنية للإعلام خاطبت «نادية مبروك» رئيس قطاع الإذاعة لإخبارها بحاجة «قناة النيل الدولية» لمذيعين ومراسلين ومحررين يجيدون اللغتين الإنجليزية والفرنسية وذلك بعد موافقة «خالد مهنى» رئيس قطاع الأخبار على انتداب عدد منهم للعمل فى القناة».
ومن جانبها أرسلت «منى المنياوى» رئيس شبكة إذاعة الشباب والرياضة مذكرة رسمية إلى لجنة مدير الإدارات برئاسة «نادية مبروك» تطلب فيها عددًا من المذيعين من العاملين فى الشبكات الإذاعية المختلفة للعمل فى البرامج الرياضية وتغطية المباريات التى تبث على الهواء مباشرة، لاسيما أن الشبكة تعانى من نقص عدد العاملين بها «!!!».
ويبقى السؤال: ما العمل؟! ما الحل؟! يقول التقرير الخبرى ما يلى:
«أكدت الإذاعية «نادية مبروك» رئيس لجنة مدير الإدارات أنها سترشح عددا من الإذاعيين المتميزين فى النشرات والبرامج المختلفة وممن يجيدون اللغات الأجنبية للعمل فى قناة النيل الدولية، كما أعلنت موافقتها على طلب «منى المنياوى» بدعم شبكة الشباب والرياضة بعدد من المذيعين والمراسلين، وذلك فى ضوء القرار الصادر بمنع إبرام عقود جديدة مع مذيعين من خارج ماسبيرو نظرا لظروفه المادية».
وقال الإعلامى «خالد مهنى» رئيس قطاع الأخبار أن اللجنة المشكلة لاختيار مذيعين جدد فى القطاع لم تنته من عملها بعد نظرا لتقدم عدد كبير من العاملين بماسبيرو إليها.. متمنيا أن ينتهى الأمر قبل نهاية الشهر الحالى «يقصد ديسمبر 2016»، حتى تتم الاستعانة بالمقبولين فى الخريطة البرامجية الجديدة للقطاع مع بداية العام الجديد».
انتهى التقرير الخبرى المهم وتبقى الأسئلة الحائرة التى لا أعرف لها إجابة ومنها على سبيل المثال:
1- هل اكتشف أهل ماسبيرو فجأة أن هناك نقصا فى أعداد المذيعين والمذيعات سواء على شاشة التليفزيون أو ميكرفون الإذاعة؟!
2- كم عدد هؤلاء الذين خرجوا على المعاش أو أخذوا إجازات بدون مرتب أو انتقلوا للعمل فى فضائيات أخرى وإذاعات أخرى؟!، حتى تحدث هذه المشكلة؟!
3- ما كل هذه الرسائل والمذكرات المتبادلة بين أصحاب الشأن داخل «ماسبيرو» لتحديد ودراسة المشكلة.. أيها السادة اجلسوا معا وتناقشوا بدلا من تضييع الوقت فى كتابة الرسائل والمذكرات؟!
4- من هم أعضاء اللجنة المشكلة لاختيار المذيعين والمذيعات الجدد؟! وعلى أى أساس جاءت الاختيارات؟! أتمنى موضوعية وأمانة الاختيار والانحياز للموهبة والكفاءة فى المقام الأول؟!
وأخيرا أكتب هذه السطور قبل ساعات من نهاية سنة 2017 وهو الموعد الذى حددته اللجنة لاختيار المذيعين والمذيعات الجدد، فهل أنجزت مهمتها أم مازالت تبحث وتفحص وتمحص!!







الرابط الأساسي


مقالات رشا كامل :

«روزاليوسف» والتابعى: النقد من أول نظرة!
«روزاليوسف» بقلم «محمد التابعى»!
المنتخب المصرى وبرامج اللت الحصرى!
العقاد بين سعد زغلول ومصطفى النحاس!
رؤية وإصلاح نبيل عبدالفتاح!
البلادة النفسية والدراما التليفزيونية!
عبدالناصر والسادات و«روزاليوسف» اليومية!
كلام «مفيد» للأستاذ «مفيد»!
د.محمود عزمى من رئاسة التحرير لرئاسة الرقابة!
الإعلام والفضائيات وواجب كلب الحراسة!
خالد محمد خالد والوصايا الخالدة!
مذكرات مصطفى أمين والجامعة الأمريكية!
«بهاء» الكلمة الراقية!
فضائيات شاهد ما شفش حاجة!
كسالى فى الجد.. والهزل أيضا!
أنا تركيا.. وتركيا أنا!
حضرتك نايم 29 سنة من عمرك!
مقدمات المسلسلات: عذاب وتعذيب
برامج الفضائيات: من كذب.. كسب!
بطرس غالى.. ومتعة فن الكتابة!
فاسد ومفسدون وكلام الفضائيات
«حمدى أحمد» وفضائيات الروبابيكيا!
إرهاب الإخوان بين «BBC» وأردوغان!
«السى.إن.إن» والحكاية فيها «إن»!
«علاج مباشر» فى فضائيات الجرجير
فضائيات ونخبجية طشت أم وجدى!
فضائية متخصصة للكلاب فقط!
فضائيات الخراب فى الزمن الهباب!
فن تشويه الوجدان فى دراما رمضان!
«صباح الخير أيها المتزوجون الجدد»!
وزارة الإعلام الجزائرية تتصدى للتطرف والكاميرا الخفية!
الاعتذار فضيلة عندهم.. ورذيلة عندنا!
طب وعلاج الفضائيات: كده وكده!
المقالب الخفية والفضائيات الغبية!
تسقط الثقافة.. عاشت السخافة!
أول فضائية تتخصص فى الشتائم!
على هذه الفضائيات: د.طه حسين جراح مسالك بولية!
لايحدث عندنا بل عندهم عندما يكذب المذيع تفصله المحطة

الاكثر قراءة

البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
حكم متقاعد يقوم بتعيين الحكام بالوديات!
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
الجيش والشرطة يهنئان الرئيس بذكرى المولد النبوى
50 مدربًا سقطوا من «أتوبيس الدورى»!

Facebook twitter rss