>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

عام المرأة المصرية

28 ديسمبر 2017

بقلم : احمد سند




جاء إعلان الرئيس عبدالفتاح السيسى عام 2017 عاما للمرأة، ليعنى تسليط الضوء على وضع المرأة المصرية للحصول على حقوقها فى المجتمع، وهو الأمر الذى يجب استثماره فى ظل فترة تشهد الأفعال وليس الأقوال.
ويصعب الحديث عن مشكلات المرأة الآن لأن هذا من شأنه تكرار ما كتب من دراسات وتقارير، ولكن مع التطور الذى تشهده مصر منذ تولى الرئيس السيسى فى العديد من المجالات، يجب أن يكون الحديث عن مطالب بعينها وبخطوات تنفيذية لتطوير وضع المرأة، ففى إطار الاهتمام بالشباب يأتى الاهتمام بالفتيات من خلال الاهتمام برفع مستوى مراكز الشباب واعطاء الفرصة للفتيات للمشاركة فى النشاطات المختلفة والتى يحتكرها الشباب وتغيير الصورة المأخوذة عن الفتيات اللاتى يلتحقن بهذه المراكز بأنهن خارجات عن التقاليد المجتمعية والتى تعطى للشاب وليس الفتاة حق الذهاب لهذه المراكز، بالإضافة إلى النشاطات الثقافية لإخراج مبدعات فى مجال الأدب والشعر والفنون المختلفة أكثر وبطلات فى الرياضة لتحقيق مراكز متقدمة عالميا، ورفع وعى المرأة بأهمية ممارسة الرياضة للدفاع عن النفس حتى تأتى لحظة القضاء على فكرة التحرش من عقول الصبية والرجال والشيوخ.
وفى إطار تطوير منظومة الإعلام يأتى ضرورة تغيير الخطاب الإعلامى الموجه عن المرأة دينيا من قبل علماء الدين فى البرامج الدينية مع انهاء سياسة المسكوت عنه والتى نتج عنها السكوت عن حق المرأة فى الخلع ألف وأربعمائة عام تحت ادعاءات الحفاظ على الأسرة، رغم أن الله يعلم ما لا يعلمه علماء الدين ومن ثم لما منحها هذا الحق وهو يهدف إلى عمران الأرض، وغير مبالين بالذل الذى رأته العديد من السيدات من الرجال خوفا من اتهامها بالفشل أو المصير المجهول من معاملة المرأة المطلقة ونظرة المجتمع لها، بالإضافة إلى التدمير النفسى للأطفال بسبب النشأة فى منزل يعج بالخلافات بين الوالدين وهو ما نتج عنه شخصيات غير سوية فى عملهم وفى نظرتهم للمرأة والرجل سواء.
إن حسن اختيار السيدات والرجال الذين يتحدثون عن دور المرأة فى البرامج التليفزيونية بشكل يغير من الصورة الذهنية النمطية عنها فى المجتمع سواء لدى الشباب أو الشيوخ، حيث من الملاحظ الاهتمام باستضافة الرجال دون النساء فى البرامج المختلفة، رغم وجود سيدات أكثر جدارة من هؤلاء الرجال فى نفس مجال التخصص، وذلك ليعكس صورة صحيحة عن قدرات المرأة وعلى النماذج المشرفة التى يعج بها مجتمعنا.
«إن كيدهن عظيم» أن كلمة الكيد جاءت فى صورة يوسف لوصف الرجال من أخوته قبل وصف السيدات، كما جاء ذكر كيد الرجال كرها لسيدنا يوسف ورغبة اخوته فى قتله أما كيد السيدات فقد جاء ذكره حبا له، كذلك البعد عن تكرار جملة ناقصات عقل ودين، وأن شهادة المرأة نصف شهادة الرجل وما يثبت ذلك أنه غير مطبق فى المحاكم لدينا، وتغيير صورة المرأة المطحونة والتى تصر وسائل الإعلام على تكريسها كزوجة وأم ومربية ومدرسة وربة منزل مسئولة عن الطهى والتنظيف، رغم ما أوضحه علماء الدين من أن المرأة غير مطالبة بخدمة وتربية الأولاد، وأن ذلك احسانا منها، وبالتالى على وسائل الإعلام إظهار ما منحه الدين لها وليس ما يفرضه المجتمع الذكورى الذى يستسهل فيه الرجل الحصول على مكتسبات ليست من حقه ويصر على أنها حق أصيل له.. وكل عام ومصرنا العزيزة بكل خير.. وللحديث بقية.
«حفظ الله مصر قيادة وشعبا»







الرابط الأساسي


مقالات احمد سند :

المتحف الكبير.. بوابة أمل
الأكو والعودة للجذور
السياحة الألمانية قادمة
مواجهة الإرهاب الجوى
طفرة الطيران المصرى
ميلانيا ترامب
مستقبل السياحة الأمريكية بمصر
تكنولوجيا السياحة العالمية
قرارات فى الصميم
تأهيل العاملين بـ«السياحة»
السياحة السوداء
السياحة الصينية
جداريات الحج
السياحة والأزمة الاقتصادية التركية
«يونس المصرى» يحقق انضباط الطيران
السيسى والحلول الحاسمة
تنمية الاقتصاد الوطنى
رسائل الرئيس «2»
رسائل الرئيس «1»
تطوير التعليم
غارمات مصر يشكرن الرئيس
تغيير الحكومات
بعد عام من المقاطعة
جلسة تاريخية
القوانين الجديدة
السيسى وتنمية الاستثمار
مصر ومنظمة السياحة العالمية
سياحة الجذور 
صناعة السياحة
قمة العرب وفلسطين
السيسى وتنمية مصر اقتصاديًا
الولاية الثانية
العُرسْ الانتخابى
المصريون وتحدى الانتخابات الرئاسية
الوعى عند المصريين
أول تكامل سياحى عربى
رسائل القائد
أزمة المياه تجتاح العالم
سيناء 2018
مرحلة جديدة للعلاقات المصرية العمانية
خارطة الرئيس لمكافحة الإرهاب
أمة عظيمة
رسائل الرئيس
الرئيس ومشروعات التنمية
عظيمة يا مصر
القدس عاصمة فلسطين
القدس وسوريا وليبيا أولوية مصرية روسية
التكاتف لدحر الإرهاب
صداقة مصر وقبرص واليونان
بوينـج ونمـو الطيـران
صراحة الرئيس مع شباب العالم
تأمين وتطوير الطيران
انفتاح العلاقات المصرية ـ الفرنسية
حالة قلق فى الحكم القطرى
مواقف الرئيس
مصر العبور
تطابق رؤى مصر والإمارات
مكافحة الإرهاب تتصدر خطاب الرئيس
هيومان رايتس ووتش
وضع دولى جديد
مكائد قطر
الإخوان = الإرهاب
السيسى وريادة مصر
جنود قطر
قطر والنهج الإيرانى
السيسى لشعب مصر
التأشيرة المسبقة للقطريين
استبعاد قطر من المنظمات العربية والإسلامية
كفاك يا قطر دعماً للإرهاب
الذكرى الرابعة لـ«عرس الحرية»
المحاولة القطرية الفاشلة
الترويج الرئاسى للاستثمار فى مصر
قطر تواجه أزمة اقتصادية
عروبة قطر المشكوك فيها
صفعات الرئيس
قمة العرب وأمريكا
مصر والخليج
انضباط المصريين
تطابق رؤى مصر والسعودية
آثارنا أساس الترويج السياحى
الطوارئ
قمة تاريخية
الإعداد البدنى وتنمية البشر
العنصر البشرى هو الأهم
صحوة السياحة
القمة «المصرية - الأمريكية»
حيوية العلاقات «المصرية - الألمانية»
مواقف مصر والأردن واحدة
نزار باييف وكازاخستان الرقمية
استقبال الرئيس للمنتخب المصرى
السيسى وأسوان
مصر الصامدة
مصر وتأمين المنافذ
مصر والتأمين السياحى
مصر الرائدة
أزمة المرور وواجهة مصر السياحية
الطوائ هى الحل
وشهد شاهد من أهلها
السيسى والجيش و«مصر الآمنة»
«مصر للطيران» وعودة السياحة
تعويم الجنيه والأسعار
«تعويم» الجنيه المصرى
الحرب الشعواء على السياحة والطيران
الطيران والترويج السياحى
«بوينج» وجيل المستقبل
مصر أكتوبر و«الإيكاو»
أفواج «الحج البرى» تغادر الأراضى الحجازية بدءا من 30 سبتمبر
روح الحج
قمة العشرين والترويج السياحى
سلامة الطيران
«المركزى» يفض أزمة شيكات المطوف
الريال السعودى والحج
البالون المصرى ومثيله الأمريكى
مصر وروسيا
إجازتك فى مصر
«سولار إمبالس 2»
مطارات العالم فى مواجهة الإرهاب
مصر بعد 30 يونيو
أمن مطار القاهرة
الإنترنت والطيران
انبعاثات الطائرات
إضرابات الطيارين
الطائرة المصرية.. والـ42 دقيقة الفارقة

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
كاريكاتير
إحنا الأغلى
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss