>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

12 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

لوحة الشرف

27 ديسمبر 2017

بقلم : هند عزام




المجلس الأعلى للإعلام بقيادة الكاتب مكرم محمد أحمد وبما يحويه من هيئتى الوطنية للصحافة برئاسة الكاتب كرم جبر وهيئة الإعلام برئاسة الإعلامى  حسين زين وبتشكيله يستحق وبشدة لوحة الشرف لما واجهه هذا العام من محاولات ضبط الأداء الإعلامى والتصدى لبعض المهاترات التى شهدناها على الشاشة.
وكان من أفضل القرارات التى تم اتخاذها هى قائمة بخمسين من العلماء المصرح لهم بالظهور والافتاء بوسائل الإعلام لنبدأ وضع الستار بكلمة «النهاية» لما نشاهده من فوضى الفتاوى.
والتصدى لبعض الشطحات على الشاشة لنقضى على ظاهرة «اللاهثين» وراء الشهرة بإحداث ضجة إعلامية غير مرغوبة تضر  ومنها وقف «مذيعة الهيروين» التى ظهرت بمشهد تمثيلى وكأنها تشم «هيروين» فى إطار الحديث عن عواقبه الوخيمة ، حجة باهتة لتحقيق تواجد «زائف».
مشاهد ومهاترات رأيناها على مدار سنوات ماضية ومطالبات عدة بضرورة وجود جهات تتصدى لما تحويه بعض الفضائيات مما يصل الى حد «الهرلتة» الإعلامية وعدم وجود أى ضوابط أو تفعيل للضمير او الوعى بقضايا الوطن وما يمر به من أزمات بمحاربة الإرهاب، بتواجد المجلس وما يحويه من هيئتين نتوقع ان يكون 2018 هو عام الانضباط الإعلامى وبدء تصحيح المسار والتكاتف لتقديم خطط إعلامية وسياسات تحريرية متوازنة ومتماشية لما يدور حولنا من أحداث متلاحقة ، وأن يعود الإعلام لدوره الحقيقى فى التنوير بعيداً عن إثارة الرأى العام.
بالطبع المهمة ليست سهلة لكن فى النهاية لن يصح إلا الصحيح فالإعلام والإعلاميون يعون جيداً خطورته المرحلة التى نمر بها وما وصل به حالة الإعلام الذى عزف عنه الجمهور بالاضافة الى ان كون صناعة الإعلام مكلفة ومع محاولات تجنب الخسائر من المتوقع ان يسعى القائمون على القنوات الخاصة وخاصة عقب صفقات البيع التى أنقذت عددًا من القنوات مثل قناة «الحياة» سنجد فى النهاية ان الادارات الجديدة أكثر وعياً لما يطلبه المشاهد لكى يستطيع استعادته مرة أخرى بالاضافة الى ما تقضيه ظروف المرحلة الراهنة من التكاتف والالتفات حول القضايا الوطنية.
فى البداية تحدثت عن لوحة الشرف والتى يستحقها المجلس وأريد أن أنهى حديثى بضم «ماسبيرو»، والقائمين عليه من قيادات والعاملين لتلك اللوحة لما يبذلونه من جهد شديد فى ظل الأزمة المالية التى يعانى منها المبنى، بل شاركوا وظهروا بأحسن صورة بتغطية الأحداث والفعاليات الوطنية وخاصة ما قام به قطاع الأخبار بقيادة خالد مهنى والعاملين من التواجد وتقديم تغطيات متميزة فى المؤتمرات ومنها منتدى شباب العالم .. أريد أن أختم كلامى بالشكر لكل فرد يعمل فى سبيل إصلاح مهنته بإخلاص وتفانٍ.







الرابط الأساسي


مقالات هند عزام :

الإعلام والمبادرات المجتمعية
ابتهالات
ماسبيرو يستطيع
نوستالجيا
ساعة سعادة
«إخوان نيويورك تايمز»
أنا المصرى
جلدوهم
يا تليفزيون يا
خمس دقائق
سائق الأجرة
«الشيزوفرينا»
عمرو والرئيس والتنمية
فقرات السعادة وبرامج السلوك
الحكومة تتآمر على ماسبيرو 

الاكثر قراءة

الداخلية تحبط هجومًا لانتحارى يرتدى حزامًا ناسفًا على كمين بالعريش
روزاليوسف داخل شركة حلوان لمحركات الديزل: الإنتاج الحربى يبنى الأمن.. ويلبى احتياجات الوطن
أردوغان يشرب نخب سقوط الدولة العثمانية فى باريس
اقتصاد مصر قادم
بدء تنفيذ توصيات منتدى شباب العالم
جبروت عاطل.. يحرق وجه طفل انتقامًا من والده بدمياط
الرئيس فى «باليرمو» لحل أزمة ليبيا

Facebook twitter rss