>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

الحقراء !

24 ديسمبر 2017

بقلم : احمد رفعت




لم يتوقفوا عن اجتهادات بذلوا فيها طاقة غباء هائلة فى تفسير وتأويل المقصود بصفقة القرن رغم أنهم أكثر الداعمين لفكرة ابقاء سيناء تحت الخطر بما يقدمونه من دعم لإعلام المؤامرة على البلد الذى يحملون جنسيته.. وعندما رأوا مصر تبذل جهدًا كبيرًا لترتيب البيت الفلسطينى انتفضوا للدفاع عن مصالح مموليهم الخاسرين فى معركة النفوذ داخل غزة وقد خسروها جميعًا وصاروا خارج اللعبة وخارج غزة كلها.. إلا ان آفاق معركة أخرى اهداها لهم ترامب بإعلانه نقل سفارته إلى القدس الشريف فراحوا يصرخون ويتساءلون اين مصر !! وحدها مصر التى يبحثون عنها !! الإلحاح الدائم فى اذهانهم المريضة بتوريط مصر فى اى نزاع أو صراع هم يعلمون انه سيؤدى بطبيعة الحال إلى وقف التنمية التى تجرى الآن بل وسنخرج منها بأعباء ديون لا قدرة لنا على حملها ونحن فى غنى عنها اصلا!
ومصر التى تعرف أين تقف وتعرف واجباتها والتزاماتها دون توجيه أو تذكرة من أحد تقود بنفسها معركة الدفاع عن المقدسات بمجلس الأمن .. وتتحدى الثور الأمريكى الهائج ويخوض مندوبنا الشجاع عمرو أبو العطا معركة أخرى ضد الغرور الامريكى وكانت المعركة كبيرة بدأت قبل أيام من الجلسة التى رأيناها على الهواء ..إلا أن ذلك لم يعجبهم لانه فى الاصل لم يعجب من يأمرهم ويحركهم فاتهموا البلد الذى يحملون جنسيته ويعيشون على ارضه وتحت سمائه بالالتفاف حول قضية القدس وتعمد عدم اتهام ترامب فى مشروع القرار واننا لو كنا اتهمناه ـ كما يقولون ـ لكان ذلك يمنع أمريكا من التصويت!!
جهل لا مثيل له بميثاق الأمم المتحدة وبالامم المتحدة ذاتها فلا هذا حقيقى ولا ذلك هو تفسير نص المادة 27 ولا تجارب العالم السابقة تقول ذلك.. نحن انفسنا وقف أمامنا الفيتو البريطانى الفرنسى فى العدوان الثلاثى ووقف الفيتو البريطانى أمام الأرجنتين فى حرب جزر فوكلاند ويقف ومنذ سنوات الفيتو الروسى كل حين دفاعًا عن سوريا ضد المؤامرة الأمريكية وبعملائها الإرهابيين !! ومع ذلك لم ينتبهوا لذلك مرة واحدة!
وأخيرًا.. ينتقل المشروع المصرى بصياغته وتوجهه وشحمه ولحمه من مجلس الأمن إلى الجمعية العامة وكان لابد له لمن يحمله إلى الجمعية العامة فكانت تركيا بصفتها رئيس منظمة التعاون الإسلامى وكان اليمن الشقيق باعتباره رئيسًا للمجموعة العربية الآن.. إلا انهم يصطادون فى أى ماء عكر ليحاولوا التقليل من دور مصر فى المعركة الثانية بالجمعية العامة!
هؤلاء الحقراء ممن ينتمون لتيارات وأحزاب غير الإخوان.. هم أحقر من الإخوان..لأنهم ارتضوا وقبلوا ان يكونوا عملاء فى يد أحقر جماعة عرفها التاريخ والتى هى بنفسها ارتضت بالعمالة لأحقر أعداء مصر فى تاريخها كله..على يدهم تأسسوا ومن أموالهم تمولوا وعلى يد الشعب المصرى بإن الله هزيمة الجميع!

 







الرابط الأساسي


مقالات احمد رفعت :

الصعيد الحزين لرحيل هذا الرجل!
عودة الصناعة المصرية!
المنتدى والإرهاب وسحق المؤامرة!
رئيس لا يعرف الراحة!
كيف يتغير العالم بالشراكة المصرية - الروسية؟!
الطريق الصحيح!
العبور الأخير!
الالتفاف حول مصر!
الزيارة الأصعب والأهم!
جريمة «التواصل الاجتماعى» على شاطئ البحر!
الفرقاطة والإقليمى والجلالة.. و«التحدى والإنجاز»!
مصر والصين وقمة ثلث سكان الأرض!
وكسرنا حاجز الـ10% والحمد لله!
السيسى وأسبوع الصعيد!
شاهد على اختيار مدرسى «اليابانية»!
بالأرقام!
الرئاسة والشباب.. لمن لا يعرفون!
الأمل الممتد من الاتصالات لهيئة المعاشات!
حقوق أطفال مصر!
وزير الآثار والأحلام المشروعة!
الشعب والمعجزة!
سر الهاشتاج!
هديتان فى العيد
الولاية الأصعب!
الدراما الخارجة فى مواجهة الشعب!
اعترافات بلاتينى!
«ملك إنجلترا» قبل روما وليفربول!
استسلام الإخوان!
عمال ولادنا والجدود عمال!
مصر ومبادرات الأمل!
عودة الأندال!
وزارة البيئة.. انتصار جديد وكبير للوطن!
غدا إعلان فوز الشعب المصرى!
سطر جديد فى تاريخ شعب عظيم!
ﻣﻌﻨﻰ ﺣﺸﻮد اﻟﻤﺼﺮﻳﻴﻦ ﻓﻰ ﺗﺼﻮﻳﺖ اﻟﺨﺎرج!
اخرسوا.. فهذه النتيجة المنطقية للمشروعات الكبرى!
القوى الناعمة بين وزارة الثقافة وزين نصار!
أمن المصريين والحارس الأمين!
البطحة الكبيرة التى على رءوسهم!
حركة «مش ولابد»!
السيسى فى إثيوبيا ومحلب فى القاهرة!
وقائع 48 ساعة انتهت بترشح الرئيس!
معارضو الرئيس وساعة الحقيقة!
فى وداع إبراهيم نافع
فشير وفرقته!
تناقضات جامعية فى ملف الإرهابية!
ليسوا ثوارا وليسوا صحفيين!
البداية من «مصر الجديدة»!
الرئيس والمقاتلون الشجعان!
..والثالثة فى جنوب السودان!
من شرم الشيخ إلى زيارة شادية!
المحاكمة العاجلة هى الحل!
غيبوبة برهامى!
خطة الانتصار على الإرهاب!
صدى البلد.. كلمة حق!
بطل فوق العادة!
باسم يوسف وحفل التجمع الخامس!
رحلة الـ23 ألف ميل!
شهادة من سوريا!
قطر وإساءة الأدب مع الكويت!
برلين على خط المواجهة مع الإخوان!
حاكموهم.. لا تستثنوا منهم أحداً!
مخلفات الإرهابية!
اللقاء الأول والأخير مع فرج فودة!

الاكثر قراءة

حكم متقاعد يقوم بتعيين الحكام بالوديات!
الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»
الجيش والشرطة يهنئان الرئيس بذكرى المولد النبوى
البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
50 مدربًا سقطوا من «أتوبيس الدورى»!

Facebook twitter rss