>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

سيدة البهجة إيناس

22 ديسمبر 2017

بقلم : منير عامر




لا أظن أن أحدا أدار الأوبرا مستفيدا من خبرات من سبقوا مثلما فعلت وتفعل إيناس عبد الدايم فهى من استطاعت تجميع كل خبرات من سبق لإدارة هذا الموقع؛ ووضعتها أمامها لتضيف لمسة اتقان رائعة.
أكتب ذلك وأنا أعلم جيدا معنى كلماتى؛ فقد رافقت دار الاوبرا سنوات طوال تتعدى الستين عاما؛ فقد عاصرت الأوبرا بالفرق التى كانت تعرض على مسرحها؛ وكانت تلك الفرق تزور موطنى السكندرى لعدة ليال بعد أن تنتهى عروضها بالقاهرة:  وكانت ليالى الفرق الأجنبية على مسرح محمد على تنهل من ألوان وخطوط وسرعة إبداع سيف وانلى وشقيقه ادهم ما يخلدها كلوحات أثيرة وحبيبة.
وعندما جئت للإقامة بالقاهرة والعمل بروز اليوسف كانت دار الاوبرا القديمة تقع خلف البنسيون الذى أقمت به ؛ وكانت اغلب حجراته مسكونة بأعضاء أول اوركسترا سيمفونى أسسه العظيم ثروت عكاشة. وطبعا لن أنسى ضجيج تدريبات كل عازف على آلته ؛ فهو ضجيج لازم لإتقان كل عازف، ويغسله ويعيد ترتيبه الراحل العظيم الفنان ممدوح عمار الذى تصدح من حجرته مؤلفات بيتهوفن وموتسارت؛ وكنت أرجو أن أسمع فاجنر لكنه لم يكن يفضله.  وحين احترقت الأوبرا القديمة لم نكتشف نحن العامة المجرم الواقف وراء الحادث لكن زميلنا طارق رضوان كشف هذا الأسبوع بافتتاحية مجلة صباح الخير ان المجرم هو التطرف فى بداياته.
ومرت سنوات والقاهرة تزدحم بالسكان وقليل من الفن المحترم وكثير من الابتذال غير المحترم بدعوى ان الابتذال فن شعبى؛ إلى ان تولى فاروق حسنى مسئولية الثقافة؛ وهو بكل جدارة مؤسس الثقافة المصرية المعاصرة، فخصص البناء الجديد لمركز ثقافى اهدته لنا اليابان بأرض الجزيرة فكانت دار الأوبرا الجديدة وكان الأستاذ الدكتور طارق على حسن هو الفاعل الأول الذى أدار بإبداع ما يقدم على مسرح الاوبرا الجديدة.
وكانت إيناس عبد الدايم قد عادت من بعثتها لدراسة الدكتوراة فى إتقان العزف على الفلوت، والتحقت بجانب مهنتها كمدرسة ثم أستاذة بأكاديمة الفنون؛ التحقت بفرقة الأوركسترا الجديد. ومن يعرف اسرار العزف على الفلوت فهو يعلم الحقيقة الشعبية عن فن إخراج ثعابين العفاريت من أجساد المرضى فى الموالد الشعبية ويعلم كيف ترقص الخيول على نغمات الناى الذى هو الأب الشرعى للفلوت؛ وهو من سافر إلى اوروبا ليتحول إلى آلة موسيقة لها قداستها.
وتولى إدارة الأوبرا العديد من الكبار من أهمهم المقاتل الدارس لأوجه علوم الإدارة بإبداع لا يسمح بأى ترهل وهو سمير فرج. وطبعا كنت قد عملت مستشارا إعلاميا وثقافيا لبعض الوقت لدار الاوبرا الوليدة لكنى لم اطق صبرا على تحمل مشاق تحويل فرقها من الوضع المترهل إلى المكانة المتقدمة فى الأداء، وكان للواء رشيد يوسف هذا الشرف عندما تولى منصب الأمين العام للدار.
وكانت عيون ومشاعر إيناس عبد الدايم ترنو وترقب كل تفصيلة فى الأداء العام والحاص لكل فرقة، وجاء الوقت الذى شرفت به إيناس برئاسة الاوبرا، فأضافت الالتزام والإتقان وكراهية الترهل مع منح الفرصة لكل مبدع ، وأبعدت ركاما من زيف تكون عبر سنوات.
ولا داعى للقول بأن فنون الأوبرا تبدو غير هامة فى نظر البعض، لأنهم لا يعرفون ان فنون الاوبرا هى فنون إنتقال المجتمعات من التفسخ والترهل إلى الأنسجام والتقدم.
ولن تكفى صفحات الجريدة لسرد ما يشير إلى أهمية فنون الأوبرا وباختصار أقول: أن ما تعلمته من دراسات نفسية عن طرق الشفاء من الأمراض العضوية والنفسية عبر فنون الأوبرا كثير كثير كثير.
وتفانت إيناس عبدالدايم فى صقل مهارات الفرق، وقدمت المسرح لمزيد من التجديد.
وحمل الأسبوع الماضى لمحة تجديد رائع لفرقة كايرو ستبس التى أسسها الموهوب المصرى المقيم بألمانيا الفنان «باسم درويش» وهى الفرقة التى قدمتها إيناس فى العام الماضى بمقطوعات موسيقية تمزج بين التراتيل القبطية والإنشاد الإسلام بصورة مبدعة لا نظير لها. وعزفت معها إيناس عبد الدايم برونق إتقانها.
وكان المسرح بالألف ومائتى كرسى تتوحد فى مزاج نفسى راق . ولكن خطوات إيناس الفرحة بالجمهور ارتبكت فسقطت على المسرح لكنها قامت لتشارك الفرقة بالعزف.
ويا إيناس فضل عملك قادر على شفائك من تلك الكدمة الطارئة ونحن نحبك وننتظر المزيد من إبداعك.
ألف سلامة يا سيدة الفن الراقى

 







الرابط الأساسي


مقالات منير عامر :

مسلسلات الانتباه والحلم
أشواق شخصية للشتاء
عيد ميلاد الأوبرا
عقلة الأصبع وعلاقتها بالمخ
فن مراعاة المشاعر
فن قراءة الخرائط
أيام الإرادة الصلبة
عن سندويتش البيض بالسطرمة
فى عمق الإيمان
فن تقدير الكبار وإيناس عبد الدايم
مخالى: فن إدارة الإبداع
الأمل يبحث عن خريطة طريق
هذا الجنون الساطع
عبقرية الانتصار والشجن
انتخاب السيسى أنقذنا من مصير سوريا
إلى طارق الملا مع صادق التقدير
شريف علاء أحمد حسن الزيات
أحمدعكاشة: السلامة النفسية
فن صيانة الحياة
فاروق حسنى فن الحفاظ على البراءة
الموسيقى سيدة الثقافة «2-2»
الموسيقى سيدة الثقافة «2-1»
إلى مصطفى الفقى مع كل المحبة
فوضى المشاعر والتمرد
على أى أرض نقف
الأربعة يحبونها
قبل المظاهرات أين العمل؟
الحزن يليق بأصحاب الحناجر
عشاق من نوع مختلف
فى البحث عن حياة لائقة
خالد جلال: موهبة بلا ضفاف
اقتصاد نفسى جدوى الإيمان بقيمة الثورة
مهرجان الشجن وغسيل الروح
عمرو موسى: القتل بالشوكة والسكين
إلى مجدى عبد الغفار شكرًا
العيد الذى أنهى الغيظ
الحياة على ضوء الأمل
هكذا تولد من جديد
الجلال والكمال لمن؟
هذا النوع من الرجال
ارتباكات سياسية
كل سنة وأنا طيب وهذه هى الأسباب
كازينوهات الرئيس الأمريكى
عفاريت أغسطس
بعض من انسجام أهل مارينا
البنوك التى تحمل الأمل
عن ضرورة الإجماع الوطنى
الحلم فى زمن صعب
هؤلاء الأربعة يحبونها
قناديل البشر تلسع أكثر
الحلم غير قابل للتبديد
تاريخ محترم لكبار حقا وصدقا
من أى حبر تملأ قلمك؟
مبروك بطريقة مختلفة
غادة والى.. مؤتمر لأموال التبرعات
صيام من نوع مختلف
فى قيمة مصطفى الفقى
زوجة ماكرون وكثير من النساء
عن ابتسامة الأساتذة الكبار
وآه من العشق عندما يسرق قلب امرأة
فى قيمة بنوك مصر
خطوات إلى «روز اليوسف»
فى مديح خيبة الأمل
حكاية الأجيال الشابة
أردوغان وفنون الرقص على الحبال
عن هزيمة النفس أحكى
يوميات جبل الحلال
وما زلنا نتعلم من الأستاذ بهاء
قارئ خريطة المستقبل أحمد بهاء الدين
افتقاد حضور احتفال محترم
حلم دراسة أمراض السياحة
فاروق حسنى صانع الثقافة
سيد حجاب: لماذا تموت؟
اعترافات مولانا الجنيه
الجنيه الحائر فى يدى
عيد ميلاد عاشق لم يعد شابا
عن «صباح الخير» كثير من الحكايات
إيناس عبد الدايم وإعادة اكتشاف الإيمان
من يحاكم الاستفزاز السلفى؟
سؤال صعب لماذا هذه الحكومة؟
من يسترد حقوق المصريين المنهوبة؟
هذا الغلاء المتوحش
عن عذاب بيع القطاع العام
وعد من الوزيرة التى تليق
فن إدارة المشاعر وسيدة البهجة
صاحب السعادة منادى السيارات
إلى أصحاب الأقلام الطائشة
تسرب الغاز والبواب القاتل
التفاخر دون استعادة الخبرة
السذاجة كنز لا يفنى
محافظ الجيزة برجاء الانتباه
حكاية جمال عبد الناصر
مصطفى الفقى يليق بمكتبة الإسكندرية
عمرو موسى لا يجيد صناعة المستقبل
فاروق حسنى الأفضل من إسماعيل سراج الدين
البحث عن شباب يفرح القلب
هيا بنا نتعذب بالبيروقراطية
جابر جاد نصار.. جراءة الاقتحام
إنتاج مواهب غير عادية فى الطب كيف ؟
الكبار حين يفكرون
اليومية حين لا يفيد الغضب
اعتقال الوزير فى سجون الهدايا
هذا اليوم الجليل الجميل 30 يونيو
شريف إسماعيل القيمة والتفاؤل
إلى العقل الراقى أشرف العربى
عن المحترمة غادة فتحى والى
الصوم عن النهب العام
تقزيم مصر اللعبة المستحيلة
مصر ليست طبق فتة يا أغبياء القلوب!
هناء فتحى وجلال المواطنين الشرفاء
بعيدا عن قلة الأدب
فى ضرورة عسكرة الدولة
لأنك محترم فهذا لا يليق
عن الثقة بالنفس أحكى
إلى متى سيظل جلدكم سميكا؟!
إلى صلاح دياب مع خالص التقدير
الثقة فى محمد فريد خميس
عن هواية الهرب من المسئولية الاجتماعية
هل أنتم من أهل بلدنا أم بقايا عار قديم؟ (2)
هل أنتم من أهل بلدنا أم بعض من عارها؟
وتخطو الجامعة إلى احترام مستقبلنا
احتفال بعيد ميلاد مختلف
شباب الترجمة الرصين
الطريق إلى خريج محترم من جامعة محترمة
ضجيج الخامس والعشرين من يناير
ويقول المجتمع لنفسه: انتباه
الرئيس السيسى والواقع الشاب
يوم صديق عيد ميلاد المسيح
2015 شباب الترجمة الرصين
خاص إلى خادم الحرمين الشريفين
رجاء إلى اتحاد البنوك
قيمة هذه القاعة
ثروة البنك الأهلى
عن ثلاثة كبار أحكى
ومازال حلمى عند رؤساء البنوك
فى مقاومة الترهل
فخر شديد بقدرات مخلصة
الطريق الرابع أمام طارق عامر
حب مصر ضد الاستيراد السفيه
طريق رابع لهشام رامز وهشام عكاشة
هشام رامز + هشام عكاشة= طاقة الإنقاذ
أيام أكتوبروتحطيم الحصار
من سرق السجادة والنقود؟
ورغم الضجيج هناك أمل
على باب السيدة نفيسة
أغنياء أم أغبياء
ليالى المكاسب الرخيصة
فى ضرورة التواضع السياسى
عن النهب الناعم أحكى
شجن الفرحة ومرارة الاغتراب
هكذا نقفل أبواب الحيرة
الكسل مفتاح الفقر الخشن
ورفضنا القواعد العسكرية
كرامة كل إنسان
هذا أوان المحاكمات العسكرية
الثلاثة الكبار: خميس.. السويدى.. صبور
صيام عن الشك فى النفس
هنا انتهت هزيمة يونيو
عن الذين يخدعون أنفسهم
متى نحترم التاريخ؟
هشام رامز.. القدرة على تجسيد الحلم
ابتسم أنت مع حاكم الشارقة
اعتذار وإعادة ميلاد «روزاليوسف»

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
كاريكاتير أحمد دياب
المقابل المالى يعرقل انتقال لاعب برازيلى للزمالك
«شىء ما يحدث».. مجموعة قصصية تحتفى بمسارات الحياة
الجبخانة.. إهمال وكلاب ضالة تستبيح تاريخ «محمد على باشا»

Facebook twitter rss