>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

ليسوا ثوارا وليسوا صحفيين!

10 ديسمبر 2017

بقلم : احمد رفعت




أن يتم فتح المجال للتوقيع على صدور بيان من نقابة الصحفيين يكون على مستوى الأحداث ويظهر المواقف الحقيقية للصحفيين المصريين ويدين العدوان الامريكى على الشرعية الدولية وعلى استهانتها بمشاعر مليار ونصف المليار مسلم مع دعوة بوقفة احتجاجية ضد قرارات الرئيس الامريكى ترامب وضد الولايات المتحدة ذاتها وفجأة يتحول الأمر إلى تسافل وبذاءة وخروج عن الادب واعتداء على المنطق وحتى اعتداء على سبب الوقفة نفسها فإننا إذن أمام محاولة جديدة لتسلل ذات العناصر التى اساءت لسمعة الصحفيين ومواقفهم وأضروا بالمصالح الوطنية العليا للشعب المصرى وحكومته وأساءوا للعلاقات المصرية مع دول أجنبية وتسببوا فى خسائر كبيرة لإلغاء عقود اقتصادية وتجميد بعضها وتأجيل بعضها الآخر.
ورغم أن هذه المحاولات لم تتوقف قط إلا أن أصحابها يجدون الفرصة متاحة عند كل حادث كبير لنقف متوجسين كل مرة عند دعوات التداعى والالتفاف حول الوطن اذ نجد الفئة نفسها تنتهز كل فرصة لتنحرف بها وبما يخدم مصالحها ويضمن استمرار تمويلها وتدفق أموالها الحرام.. وهنا لا يكفينا المطالبة من جديد بتحقيق عن المسئول عن وجود هذه العناصر أمام نقابة الصحفيين والتواجد فى مناسبة دعت لها النقابة.. وعدم التعامل الفورى بكل الطرق المتاحة لوقف مهزلة رفع يافطات خارجة والهتاف بما هو سيئ ومسىء.. وبحث المعايير المطلوبة لدعوات التظاهر والضمانات المطلوبة لعدم تكرار ذلك وإلا وجدناه فى كل مناسبة!
بخلاف الغباء المستحكم من اصحاب الهتافات ـ وأغلب الوجوه لا نعرفها والكثيرون من الزملاء يؤكدون أنهم غير صحفيين ولا أعضاء بنقابتنا العريقة  لكن تبدو الانتهازية فى أعلى سقف ممكن لها وأصحابها بلا خجل ويبدو جليا منهج الدفع بمصر إلى مشاكل لا تريدها ومستويات من الصراع لا تريدها أو على الأقل لا تريدها الآن ونحن نعيد بناء بلدنا من جديد على كل المستويات اقتصاديا وعسكريا واجتماعيا فى استنهاض للهمة غاب سنوات طويلة ورغم ادراكنا ان شيئا من ذلك قد يؤدى إلى شىء إلا أن التحقيق الشامل العاجل فيما جرى هو الحل.. كما أن التعهد بإسقاط من يتسبب فى ذلك من اعضاء مجلس النقابة ويحميه ويدعم اصحابه حل أيضا!!
ارحموا نقابة الصحفيين وأعضاءها وسمعتها.. فليس فينا من يهتف ضد الجيش العظيم وليس بيننا بذىء ومتمول.. هؤلاء ليسوا ثوارا وليسوا صحفيين!







الرابط الأساسي


مقالات احمد رفعت :

الزيارة الأصعب والأهم!
جريمة «التواصل الاجتماعى» على شاطئ البحر!
الفرقاطة والإقليمى والجلالة.. و«التحدى والإنجاز»!
مصر والصين وقمة ثلث سكان الأرض!
وكسرنا حاجز الـ10% والحمد لله!
السيسى وأسبوع الصعيد!
شاهد على اختيار مدرسى «اليابانية»!
بالأرقام!
الرئاسة والشباب.. لمن لا يعرفون!
الأمل الممتد من الاتصالات لهيئة المعاشات!
حقوق أطفال مصر!
وزير الآثار والأحلام المشروعة!
الشعب والمعجزة!
سر الهاشتاج!
هديتان فى العيد
الولاية الأصعب!
الدراما الخارجة فى مواجهة الشعب!
اعترافات بلاتينى!
«ملك إنجلترا» قبل روما وليفربول!
استسلام الإخوان!
عمال ولادنا والجدود عمال!
مصر ومبادرات الأمل!
عودة الأندال!
وزارة البيئة.. انتصار جديد وكبير للوطن!
غدا إعلان فوز الشعب المصرى!
سطر جديد فى تاريخ شعب عظيم!
ﻣﻌﻨﻰ ﺣﺸﻮد اﻟﻤﺼﺮﻳﻴﻦ ﻓﻰ ﺗﺼﻮﻳﺖ اﻟﺨﺎرج!
اخرسوا.. فهذه النتيجة المنطقية للمشروعات الكبرى!
القوى الناعمة بين وزارة الثقافة وزين نصار!
أمن المصريين والحارس الأمين!
البطحة الكبيرة التى على رءوسهم!
حركة «مش ولابد»!
السيسى فى إثيوبيا ومحلب فى القاهرة!
وقائع 48 ساعة انتهت بترشح الرئيس!
معارضو الرئيس وساعة الحقيقة!
فى وداع إبراهيم نافع
فشير وفرقته!
الحقراء !
تناقضات جامعية فى ملف الإرهابية!
البداية من «مصر الجديدة»!
الرئيس والمقاتلون الشجعان!
..والثالثة فى جنوب السودان!
من شرم الشيخ إلى زيارة شادية!
المحاكمة العاجلة هى الحل!
غيبوبة برهامى!
خطة الانتصار على الإرهاب!
صدى البلد.. كلمة حق!
بطل فوق العادة!
باسم يوسف وحفل التجمع الخامس!
رحلة الـ23 ألف ميل!
شهادة من سوريا!
قطر وإساءة الأدب مع الكويت!
برلين على خط المواجهة مع الإخوان!
حاكموهم.. لا تستثنوا منهم أحداً!
مخلفات الإرهابية!
اللقاء الأول والأخير مع فرج فودة!

الاكثر قراءة

الأنبا يؤانس: نعيش أزهى عصورنا منذ 4 سنوات
المصريون يستقبلون السيسى بهتافات «بنحبك يا ريس»
شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
55 قمة ثنائية و 9 جماعية عقدها «السيسى» على هامش أعمال الجمعية العامة
شمس مصر تشرق فى نيويورك
القوى السياسية تحتشد خلف الرئيس

Facebook twitter rss