>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

منتدى أطفال العالم فى الأقصر

5 ديسمبر 2017

بقلم : محمد عبدالحافظ ناصف




حين يشارك عدة آلاف من شباب العالم فى تجمع هو الأول من نوعه فى مدينة السلام شرم الشيخ بسيناء، فإن مصر فى الحقيقة صارت محط أنظار كل تلك الدول التى أرسلت شبابها إلينا غير خائفة ولا عابئة وكلها ثقة أن مصر سوف تحمى هذا الشباب وسوف تحافظ عليه، فهذه الدول تعلم أن مدينة شرم الشيخ على مرمى حجر من العلميات التى يقودها الإرهاب الأسود فى شمال سيناء، وهى رسالة حاسمة من تلك الدول أنها تقدر الدور المصرى الكبير فى مكافحة هذا الإرهاب، وبالطبع لن يتوقف الأمر عند الرغبة فى الحديث معا، الذى هو بالطبع بداية الطريق الجاد لحوار مصرى عالمى بين شبابنا وشباب العالم، ومن المؤكد أنه ترك على أرض الواقع مجموعة من التفهمات والقناعات المحبة المستنيرة بين هذا الشباب جميعا، هذه التفهمات سوف تجد صداها بالطبع بين مجموعات أخرى سوف تكون دوائر مختلفة هنا وهناك فى بقاع مختلفة من العالم، لاشك أن النتائج ستكون عظيمة فى المستقبل القريب.
وحين كنت فى أحد البرامج التليفزيونية وكنت ذاهباً يومها لمناقشة كتاب مهم للأطفال تحت عنوان حكايات عربية، سألنى المذيع عن منتدى شباب العالم الذى بدأ ساعة الحوار، وجدتنى أفكر مباشرة فى أطفال العالم، وجدتنى أفكر فى المستقبل القريب/البعيد، وقلت له لماذا لا نقيم منتدى أطفال العالم؟.. رأيت أن البداية من هنا، من أطفال العالم الذين يجب أن يعرفوا الحقيقة جلية واضحة أمامهم وأن مصر دولة كبيرة ومتحضرة وليست مجرد جمل وأهرامات فقط، ولكنها دولة حديثة بها أشياء جديرة بالمشاهدة وحضارة ممتدة عبر العصور والأزمان، بها من كل بقاع العالم بعد أن امتصت كل رحيق الأمم حتى التى غزتها.
ماذا لو دعونا ثلاثة آلاف طفل من كل بقاع الدنيا، ليكونوا سفراء مصر فى كل مكان فى العالم، سوف نضع بذرة ستطرح ثمرة يانعة من المحبة والعشق لهذا الوطن، تخيل ماذا سيقول هذا الطفل لزملائه فى المدرسة عن مصر، تخيلوا مدى تأثير هؤلاء الأطفال الذين سوف يتحدثون كثيرا كل ساعة عن حضارتنا وتاريخنا، أعتقد أنهم سيكونون إعلانا متحركا سيسوق كثيرا لهذا البلد.  
  وأرى أن تشارك فى دعوة هؤلاء الأطفال كل الوزارات المعنية بالسياحة والثقافة والآثار والشباب والرياضة والتضامن والأوقاف والأزهر والكنيسة والمدارس الخاصة والدولية، والمؤسسات المصرية والعربية العاملة المهتمة بالطفل داخل الوطن، وكذا الشركات التى تنتج كل ما يهم الطفل، فلو كل مدرسة قدمت الدعوة لطفل واحد فقط واستضفته وتحملت تذكرة سفره لجاء إلينا أضعاف هذا العدد، وعلينا أن نكون مستعدين لهذا الحدث بترجمة أدب وفنون الطفل المصرى والعربى ليقدم لهؤلاء الأطفال ليكون رسالة دائمة الرسوخ داخل عقل ووجدان الطفل  الزائر لنا.
  وأرى أنه حين نفعل ذلك فإننا سنضمن قلوبا بيضاء شفافة لم تفلح السياسة أو غيرها فى غسل مخها طويلا، وسوف نجنى ثمار ذلك فى المستقبل،فمن زار مصر وتربى فيها وتنسم هواءها وشرب من نيلها وزارها سيعود إليها ثانية.
    أدعو الرئاسة أن تفكر فى هذا المشروع وتتبناه بعد دراسته، وأن تكون الأقصر هى المحطة التى يصل إليها الأطفال وأن يكون التوقيت أثناء حدث كبير مثل تعامد الشمس مثلا على وجه رمسيس، ومن الممكن أن ندعو شركات إعلانية عالمية  كبرى لتتحمل نفقات نقل واستضافة هؤلاء الأطفال من خلال مزايدة عالمية لذلك، أتوقع أن نجد مفاجآت سارة لمنتدى أطفال العالم فى الأقصر، دعونا نحلم بغد أفضل.







الرابط الأساسي


مقالات محمد عبدالحافظ ناصف :

الجوائز ذاكرة المسرح التجريبى
ابدأ حلمك بمسرح الشباب
النفى إلى الوطن (2)
النفى إلى الوطن (1)
عودة جوائز التأليف للقومى للمسرح!!
المهرجان القومى والكاتب المسرحى المصرى!!
.. والله متفوقون رغم أنف النقابات!!
بناء الإنسان المصرى (3) تعزيز وحفظ التراث
بناء الإنسان المصرى (2) التدريب والصيانة
بناء الإنسان المصرى (1)
«قطر الندى» أميرة مجلات الأطفال
السخرية فى «اضحك لما تموت»!
الشيخ إمام يقابل الوهرانى فى القدس
خدش حياء .. المفارقة بين الجهل والغباء
كنوز السماء لصبحى شحاتة
صبرى موسى.. رائد أدب الصحراء
الشهيد خالد دبور قائد سريتى!!
الطفل العربى فى عصر الثورة الصناعية الرابعة
على أبوشادى المثقف الفذ والإدارى المحنك
المؤلف المسرحى.. ينزع الملك ممن يشاء!!
هل ينجح المسرح فى لم الشمل العربى؟
من يكرم «أبو المجد» ومن يغتاله ومن يلعب بالمؤتمر!!
كل فلسطين يا أطفال العرب
الثقافة والحرب الشاملة ضد الإرهاب
حكايات عربية لبداية الوحدة
أخبار الأدب واليوبيل الفضى للإبداع
خلاص و الصراع بين الشرق والغرب
صفاء طه واللغة الصفصفية
صفوان الأكاديمى وغواية الرواية
وحيد الطويلة..صوت من الحياة
هل تساوى تونس الابنة وتظلم المرأة؟
دور الشباب فى الإصلاح الثقافى
الكاتب المسرحى المصرى
«أهدانى حبا» لزينب عفيفى
أسامة عفيفى .. البحر الأعظم
حرف دمياط.. فى مشاريع الفنون التطبيقية
«عنب ديب» تعيد يوسف صديق للمشهد
وسام تسعد الوطن بفوز جار النبى الحلو
الدراما التليفزيونية بين العبث والخرافة
أهلا رمضان بالسيدة وحلم الحدائق الثقافية
قوافل المجلس الثقافية والخروج للناس
الخرافة تسكن «منزل الأشباح» لبلاوتوس
«المصادفة» تنتصر لمصر القديمة
شمس الآلاتى والفضائيات ومستقبل المسرح
كامل العدد مع «قواعد العشق الأربعون»
التعاون الثقافى المشترك بين العرب
الثقافة فى مواجهة الإرهاب (2)
ثقافة النقطة ومن أول السطر !!
صوت القاهرة وصك البطالة!
«أطفال النيل» يبحثون عن القمر فى «قومى الطفل»
قاعة حسين جمعة قريبا
حكاية «ثقافة بلا جدران» منذ 2013
التأويل سر «أساطير رجل الثلاثاء»
«عطا» يكشف المنتحرين فى «حافة الكوثر»
عبد الصبور شخصية عام 2017
سلوى العنانى.. ولقاء الأصدقاء بالأهرام
عيد المسرح العربى فى الجزائر
المرأة فى محاكمة حسن هند
القراءة مستقبل وطن.. يا وزراء المجموعة الثقافية (2)
القراءة مستقبل وطن .. يا وزراء المجموعة الثقافية «1»
المصريون يحبون الموسيقى أكثر من الأوبرا
الثقافة فى مواجهة الإرهاب يا سيادة الرئيس
حدود مصر الملتهبة
ثقافة المماليك وموت السلطان
الترجمة العكسية قضية أمن قومى
يعقوب الشارونى.. إبداع لمواجهة الحياة
جمال ياقوت.. مسرح زادة الخيال بالإسكندرية
مرحبا بمجلات هيئة الكتاب وهناك حلول!
شعبان يوسف ومؤسسة ورشة الزيتون
هل تتحقق العدالة الثقافية مع القاهرة وهيئة الكتاب؟
كنوز علمية وثقافية مهدرة!!
ثقافة الرشوة والمادة 107 يا سيادة الرئيس
عودة التجريبى للحياة بعد غياب!!
من يجدد الخطاب الثقافى فى غياب المبدعين؟؟
قصور الثقافة.. أوبرا النجوع والكفور
1000 بقعة ثقافية منيرة
نافقوا.. يرحمكم الله!

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
«عاش هنا» مشروع قومى للترويج للسياحة
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
الطريق إلى أوبك
مكافحة الجرائم العابرة للأوطان تبدأ من شرم الشيخ فى «نواب عموم إفريقيا»
نبيل الطرابلسى مدرب نيجيريا فى حوار حصرى: صلاح «أحسن» من «مودريتش والدون»

Facebook twitter rss