>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

التكاتف لدحر الإرهاب

30 نوفمبر 2017

بقلم : احمد سند




قتل الإرهابيون المصليين بمسجد الروضة ببئر العبد فى شمال سيناء الجمعة الماضية، ولاتزال أيادى الغدر والإرهاب العابثة تعيث فسادا من قتل وتدمير  لا تراعى حُرمة الدماء ولا حُرمة النفس البشرية فى سائر شهور العام، ماذا نريد أكثر مما حدث لكى نقتنع، شعوباً ومجتمعات وحكومات، أن هناك خطراً حقيقياً بات يهدد ويستهدف حياة الأبرياء ويدمر البنى التحتية للدول، ويزعزع الأمن والاستقرار بل وأساس الوجود.
وما حدث من القبض على شبكة التجسس التى تقودها تركيا.. وبفضل أجهزة المخابرات العامة بما يثبت وعى وانتباه أجهزة الدولة السيادية والقيادية فى مصر.
إننا أثبتنا للعالم أن الإرهاب ليس إلا عمل أجهزة مخابرات تكمن فى دول مثل قطر وتركيا وإيران، وباقى الدول الداعمة للإرهاب والممولة له، حتى وإن نفت.
فالإرهاب هو عمل إجرامى، لا مسيحى ولا إسلامى، والإرهاب هو جنّى، لا شيعى ولا سنّى من هنا شرح الإسلام المعتدل للعالم وجهة نظره حول هذا المفهوم للإرهاب والتميز بين مصطلح الجهاد والإرهاب،، فكل من يدافع عن وطن محتل بحمل السلاح ومواجه الأعداء بجميع أشكال المعارك دون استهداف الأبرياء يسمى جهاداً، غير ذلك من استهداف المدنيين العزل الأبرياء الذين لا ذنب لهم يسمى إرهاباً، الإرهاب لا دين له ولا يوجد أى دين بالعالم يسمح له بعمل ما يعمل أو يبرر أعماله البشعة مهما أعلن عن نوايا صالحة كهدف اسمى فلا تبرير لأعماله. ورغم اشتراك المقاومة والإرهاب فى العنف فإن الأولى عمل مشروع والإرهاب فعل غير مشروع، وهناك إجماع على أن المقاومة قد تكون فردية أو جماعية، أى يمارسها الأفراد والجماعات والدول، وكذلك الإرهاب. وهناك إجماع عالمى أيضاً على حق الدول والجماعات والأفراد فى المقاومة بكل أشكالها المادية والفكرية بما فى ذلك الكفاح المسلح.
الإرهاب ليس له دين، وليست له جنسية، وهو يصدر من المسلمين ومن غيرهم، ويصدر من العرب ومن سواهم، والذين صنعوا السلاح أول ما صنعوه وأعدوا آلات الفتك فى هذا الزمان لم يكونوا يتوقعون أنها تكون بأيد مخربة أو مفسدة، فلذلك أتوا بأنواع من الأسلحة هى أسلحة دمار شامل، وهذه إذا وقعت فى أيدى من يعتدى بها فإنها ستكون ضررا على الأرض وأهلها، لأن أصل استعمال هذا النوع من الأسلحة إنما هو للدفاع، أى للدفاع عن النفس وينبغى ألا يستعمل أصلا إلا فى حالات الضرورة.
إن الإرهاب لا يفرق بين أحد ويطال الجميع، فلا يفرق بين دار عبادة وأخرى، ولا بين أبناء الوطن، فى ظل أنّ مواجهة هذه الأفكار يتطلب تكاتف كل فئات الشعب مع قواته المسلحة والشرطة حتى لا يستشرى هذا الشر فى مجتمعنا، كما يتطلب تكاتف كل حكومات الدول العربية والأجنبية للقضاء على الإرهاب الذى يطيح بكل أخضر ويابس.. وللحديث بقية.
«حفظ الله مصر قيادة وشعبا»







الرابط الأساسي


مقالات احمد سند :

الأكو والعودة للجذور
السياحة الألمانية قادمة
مواجهة الإرهاب الجوى
طفرة الطيران المصرى
ميلانيا ترامب
مستقبل السياحة الأمريكية بمصر
تكنولوجيا السياحة العالمية
قرارات فى الصميم
تأهيل العاملين بـ«السياحة»
السياحة السوداء
السياحة الصينية
جداريات الحج
السياحة والأزمة الاقتصادية التركية
«يونس المصرى» يحقق انضباط الطيران
السيسى والحلول الحاسمة
تنمية الاقتصاد الوطنى
رسائل الرئيس «2»
رسائل الرئيس «1»
تطوير التعليم
غارمات مصر يشكرن الرئيس
تغيير الحكومات
بعد عام من المقاطعة
جلسة تاريخية
القوانين الجديدة
السيسى وتنمية الاستثمار
مصر ومنظمة السياحة العالمية
سياحة الجذور 
صناعة السياحة
قمة العرب وفلسطين
السيسى وتنمية مصر اقتصاديًا
الولاية الثانية
العُرسْ الانتخابى
المصريون وتحدى الانتخابات الرئاسية
الوعى عند المصريين
أول تكامل سياحى عربى
رسائل القائد
أزمة المياه تجتاح العالم
سيناء 2018
مرحلة جديدة للعلاقات المصرية العمانية
خارطة الرئيس لمكافحة الإرهاب
أمة عظيمة
رسائل الرئيس
الرئيس ومشروعات التنمية
عظيمة يا مصر
عام المرأة المصرية
القدس عاصمة فلسطين
القدس وسوريا وليبيا أولوية مصرية روسية
صداقة مصر وقبرص واليونان
بوينـج ونمـو الطيـران
صراحة الرئيس مع شباب العالم
تأمين وتطوير الطيران
انفتاح العلاقات المصرية ـ الفرنسية
حالة قلق فى الحكم القطرى
مواقف الرئيس
مصر العبور
تطابق رؤى مصر والإمارات
مكافحة الإرهاب تتصدر خطاب الرئيس
هيومان رايتس ووتش
وضع دولى جديد
مكائد قطر
الإخوان = الإرهاب
السيسى وريادة مصر
جنود قطر
قطر والنهج الإيرانى
السيسى لشعب مصر
التأشيرة المسبقة للقطريين
استبعاد قطر من المنظمات العربية والإسلامية
كفاك يا قطر دعماً للإرهاب
الذكرى الرابعة لـ«عرس الحرية»
المحاولة القطرية الفاشلة
الترويج الرئاسى للاستثمار فى مصر
قطر تواجه أزمة اقتصادية
عروبة قطر المشكوك فيها
صفعات الرئيس
قمة العرب وأمريكا
مصر والخليج
انضباط المصريين
تطابق رؤى مصر والسعودية
آثارنا أساس الترويج السياحى
الطوارئ
قمة تاريخية
الإعداد البدنى وتنمية البشر
العنصر البشرى هو الأهم
صحوة السياحة
القمة «المصرية - الأمريكية»
حيوية العلاقات «المصرية - الألمانية»
مواقف مصر والأردن واحدة
نزار باييف وكازاخستان الرقمية
استقبال الرئيس للمنتخب المصرى
السيسى وأسوان
مصر الصامدة
مصر وتأمين المنافذ
مصر والتأمين السياحى
مصر الرائدة
أزمة المرور وواجهة مصر السياحية
الطوائ هى الحل
وشهد شاهد من أهلها
السيسى والجيش و«مصر الآمنة»
«مصر للطيران» وعودة السياحة
تعويم الجنيه والأسعار
«تعويم» الجنيه المصرى
الحرب الشعواء على السياحة والطيران
الطيران والترويج السياحى
«بوينج» وجيل المستقبل
مصر أكتوبر و«الإيكاو»
أفواج «الحج البرى» تغادر الأراضى الحجازية بدءا من 30 سبتمبر
روح الحج
قمة العشرين والترويج السياحى
سلامة الطيران
«المركزى» يفض أزمة شيكات المطوف
الريال السعودى والحج
البالون المصرى ومثيله الأمريكى
مصر وروسيا
إجازتك فى مصر
«سولار إمبالس 2»
مطارات العالم فى مواجهة الإرهاب
مصر بعد 30 يونيو
أمن مطار القاهرة
الإنترنت والطيران
انبعاثات الطائرات
إضرابات الطيارين
الطائرة المصرية.. والـ42 دقيقة الفارقة

الاكثر قراءة

«روز اليوسف» داخل شركة أبوزعبل للصناعات الهندسية.. الإنتاج الحربى شارك فى تنمية حقل ظهر للبترول وتطوير قناة السويس
الدولة تنجح فى «المعادلة الصعبة»
كاريكاتير أحمد دياب
ماجدة الرومى: جيش مصر خط الدفاع الأول عن الكرامة العربية
الانتهاء من «شارع مصر» بالمنيا لتوفير فرص عمل للشباب
مباحث الأموال العامة تداهم شركة «تسفير» العمالة للخارج بالنزهة
جنون الأسعار يضرب أراضى العقارات بالمنصورة

Facebook twitter rss