>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

الثقافة والحرب الشاملة ضد الإرهاب

28 نوفمبر 2017

بقلم : محمد عبدالحافظ ناصف




يخطئ من يتوهم أن يده ليست فى النار وأنها فى الماء البارد، ناسيا تماما أن القاتل المأجور الإرهابى الحقير المضلل لن يفكر حتى فى أمه التى ولدته، فقد غسلوا دماغه وهو على استعداد لقتل حتى من ولدته، فالذى كفر المجتمع، ثم حمل السلاح لن يفرق معه من فى الشارع أو على الطريق أو فى الكمين من عساكر غلابة من بلاد الله  وأنه بعيد تماما عن مرمى نيران التطرف والإرهاب، أقول لهذا الواهم ،هم على مرمى حجر منك ليغسلوا رءوس أبنائنا ليقتلونا بأيدهم ونحن ركوع سجود بين يدى الله فى مساجدنا وكنائسنا.
لا ادرى لماذا فكرت لحظة أنهم قد يدخلون علينا مساجدنا فى صلاة الجمعة ولكننى استبعدت تماما الفكرة المجنونة الأبعد والأغرب من الخيال واستعذت بالله من الشيطان وعدت ثانية استمع للخطيب الذى كان يحدثنا عن قتل النفس بغير النفس وعلاقة ذلك بالفساد فى الأرض وأن من يفعل ذلك فكأنما قتل الناس جميعا، ولم لا ؟ فرأس التكفير ومفكرهم الأعظم سيد قطب قد رفض صلاة الجمعة وشيطانه ألبس عليه الأمر وجعله يكتب أننا كفار ونعيش فى مجتمع جاهلي، فمن السهل أن يقتلوا من ذهبوا لصلاة الجمعة.
 والسؤال الذى يسيطر على العقول الآن، من هذا الذى تسول له نفسه أن يدخل مسجدا وكنسية أو ديرا ليقتل نفسا بين يد الله تتقرب إليه ،كان يجب أن يفهم الجميع أن  من دخل بالأمس  كنيسة ليقتل، دخل اليوم مسجدا وقتل 305 وأصاب ما يزيد على سبعين منهم 25 طفلا، حتى لو أدعى أنه على خلاف مع الصوفية/السنة مثله/ الأمر فى الحقيقة يعود بالكلية إلى تدمير مصر، قلب العالم العربى كله، وأعتقد أن الأمر ليس بعيدا عن العرب كلهم من الخليج إلى المحيط.
والحقيقية الواضحة الآن أن قطع دابر الإرهاب من سيناء لن يتم إلا بتكاتف أهل سيناء جميعا، وهم الذين دفعوا ثمنا غاليا من قتل ما يزيد على ثلاثمائة من رجالها وشبابها وأطفالها يوم الجمعة السوداء والحزينة على أبناء مصر؛ فقد قتل الكثير من أطفال وشباب وشيوخ وعائلات كاملة من قرية الروضة التابعة لبئر العبد والتى تنتمى لعائلات كثيرة فى سيناء، وعليها أن تنتفض اليوم قبل الغد لدحر هؤلاء القتلة، وبالطبع لا أقصد المواجهة العسكرية بينهم وبين الإرهابيين ،فلكل واحد دوره، لكن أقصد دعم الجيش والشرطة بهمة وإخلاص شديدين مثلما كانوا يفعلون فى حرب مصر ضد إسرائيل، ومنع طفل واحد أو شاب واحد أن ينزلق لتلك الفئة الباغية هو دور كبير ومهم جدا، أعتقد أن المصريين فى تلك القطعة الغالية العزيزة على الوطن  فهموا اليوم أن الأمر ليس يخص رجال القوات المسلحة والشرطة  فقط، ولكنه يخص الجميع وكل من يدب على تلك الأرض المقدسة، فقد كشف هؤلاء القتلة عن وجوههم القبيحة المعروفة من البداية ولكن بعض المرتجفين فى الأرض كانوا يجدون لهم مبررات واهية، فاليوم قد قتلوا الركع السجود وهم بين يدى الله، ولم يرحموا أحدا وقتلوا المصلين  وفجروا المسجد وحروقوا سياراتهم التى تتواجد خارج المسجد كى لا يجدوا شيئا ينقلون حتى الجرحى للمستشفيات، أى قلوب تلك التى تسكن تلك الصدور التى كالكهوف الصخرية.
أعتقد أنه آن الأوان لتعلن الدولة المصرية  الحرب الشاملة على الإرهاب، الحرب التى يشارك فيها الجميع؛ بداية من الأطفال، مرورا بالشباب ووصولا للشيوخ، اليوم يجب ألا يكتفى بالحداد والتنديد وعلينا أن نعمل جميعا كى نحارب من البداية، من الأفكار التى حولت هؤلاء البشر لوحوش ضارية، لا تعشق إلا لون الدم وقتل النفس واغتصاب النساء.
علينا أن نبدأ من الأطفال الذين هم أمل الوطن فى غد أفضل خال من كل فكر ضال أو منحرف، علينا أن نعطى الثقافة مساحة أكبر وأن يكون تحت سقفها مجموعة وزارية ثقافية؛ تشمل الثقافة والإعلام والتربية والتعليم والتعليم العالى والتضامن والأزهر والأوقاف والكنيسة ومؤسسات المجتمع المدنى ورجال الأعمال، يجب أن يجلسوا معا ليعرفوا ماذا يفعلون لمواجهة هذا التطرف والإرهاب الأسود الذى بدأ يتوغل وينتشر وتتغير فلسفته من وقت لآخر، علينا أن نوسع دائرة المحاربين له ونوعيتهم حتى يتم دحره تماما، يجب أن يشترك العرب والعالم لمساعدة مصر فى حربها الضروس ضد هذا الفكر الضال وفى مواجهة القتلة فى كل مكان فى العالم كله.







الرابط الأساسي


مقالات محمد عبدالحافظ ناصف :

«هدايا العيد» من أمانى الجندى
«كمان زغلول» رسالة من ذوى الاحتياجات
أبو المجد والمسرح الشعرى
سينما و فنون الطفل (2)
سينما وفنون الطفل (1)
حدث فى بلاد السعادة
الجوائز ذاكرة المسرح التجريبى
ابدأ حلمك بمسرح الشباب
النفى إلى الوطن (2)
النفى إلى الوطن (1)
عودة جوائز التأليف للقومى للمسرح!!
المهرجان القومى والكاتب المسرحى المصرى!!
.. والله متفوقون رغم أنف النقابات!!
بناء الإنسان المصرى (3) تعزيز وحفظ التراث
بناء الإنسان المصرى (2) التدريب والصيانة
بناء الإنسان المصرى (1)
«قطر الندى» أميرة مجلات الأطفال
السخرية فى «اضحك لما تموت»!
الشيخ إمام يقابل الوهرانى فى القدس
خدش حياء .. المفارقة بين الجهل والغباء
كنوز السماء لصبحى شحاتة
صبرى موسى.. رائد أدب الصحراء
الشهيد خالد دبور قائد سريتى!!
الطفل العربى فى عصر الثورة الصناعية الرابعة
على أبوشادى المثقف الفذ والإدارى المحنك
المؤلف المسرحى.. ينزع الملك ممن يشاء!!
هل ينجح المسرح فى لم الشمل العربى؟
من يكرم «أبو المجد» ومن يغتاله ومن يلعب بالمؤتمر!!
كل فلسطين يا أطفال العرب
منتدى أطفال العالم فى الأقصر
حكايات عربية لبداية الوحدة
أخبار الأدب واليوبيل الفضى للإبداع
خلاص و الصراع بين الشرق والغرب
صفاء طه واللغة الصفصفية
صفوان الأكاديمى وغواية الرواية
وحيد الطويلة..صوت من الحياة
هل تساوى تونس الابنة وتظلم المرأة؟
دور الشباب فى الإصلاح الثقافى
الكاتب المسرحى المصرى
«أهدانى حبا» لزينب عفيفى
أسامة عفيفى .. البحر الأعظم
حرف دمياط.. فى مشاريع الفنون التطبيقية
«عنب ديب» تعيد يوسف صديق للمشهد
وسام تسعد الوطن بفوز جار النبى الحلو
الدراما التليفزيونية بين العبث والخرافة
أهلا رمضان بالسيدة وحلم الحدائق الثقافية
قوافل المجلس الثقافية والخروج للناس
الخرافة تسكن «منزل الأشباح» لبلاوتوس
«المصادفة» تنتصر لمصر القديمة
شمس الآلاتى والفضائيات ومستقبل المسرح
كامل العدد مع «قواعد العشق الأربعون»
التعاون الثقافى المشترك بين العرب
الثقافة فى مواجهة الإرهاب (2)
ثقافة النقطة ومن أول السطر !!
صوت القاهرة وصك البطالة!
«أطفال النيل» يبحثون عن القمر فى «قومى الطفل»
قاعة حسين جمعة قريبا
حكاية «ثقافة بلا جدران» منذ 2013
التأويل سر «أساطير رجل الثلاثاء»
«عطا» يكشف المنتحرين فى «حافة الكوثر»
عبد الصبور شخصية عام 2017
سلوى العنانى.. ولقاء الأصدقاء بالأهرام
عيد المسرح العربى فى الجزائر
المرأة فى محاكمة حسن هند
القراءة مستقبل وطن.. يا وزراء المجموعة الثقافية (2)
القراءة مستقبل وطن .. يا وزراء المجموعة الثقافية «1»
المصريون يحبون الموسيقى أكثر من الأوبرا
الثقافة فى مواجهة الإرهاب يا سيادة الرئيس
حدود مصر الملتهبة
ثقافة المماليك وموت السلطان
الترجمة العكسية قضية أمن قومى
يعقوب الشارونى.. إبداع لمواجهة الحياة
جمال ياقوت.. مسرح زادة الخيال بالإسكندرية
مرحبا بمجلات هيئة الكتاب وهناك حلول!
شعبان يوسف ومؤسسة ورشة الزيتون
هل تتحقق العدالة الثقافية مع القاهرة وهيئة الكتاب؟
كنوز علمية وثقافية مهدرة!!
ثقافة الرشوة والمادة 107 يا سيادة الرئيس
عودة التجريبى للحياة بعد غياب!!
من يجدد الخطاب الثقافى فى غياب المبدعين؟؟
قصور الثقافة.. أوبرا النجوع والكفور
1000 بقعة ثقافية منيرة
نافقوا.. يرحمكم الله!

الاكثر قراءة

الدولة تنجح فى «المعادلة الصعبة»
«روز اليوسف» داخل شركة أبوزعبل للصناعات الهندسية.. الإنتاج الحربى شارك فى تنمية حقل ظهر للبترول وتطوير قناة السويس
ماجدة الرومى: جيش مصر خط الدفاع الأول عن الكرامة العربية
الانتهاء من «شارع مصر» بالمنيا لتوفير فرص عمل للشباب
مباحث الأموال العامة تداهم شركة «تسفير» العمالة للخارج بالنزهة
كاريكاتير أحمد دياب
جنون الأسعار يضرب أراضى العقارات بالمنصورة

Facebook twitter rss