>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

منتدى شباب العالم رسالة مصرية للعالم

13 نوفمبر 2017

بقلم : المهندس عبد الصادق الشوربجى




نجاح باهر حققه منتدى شباب العالم الذى احتضنته مدينة شرم الشيخ - مدينة السلام والمحبة - على مدى خمسة أيام.
نجحت مصر أن تحتضن شباب العالم على أرضها يتناقشون ويتحاورون ويتبادلون الأفكار الطيبة والعاقلة حول كل القضايا التى تشغل بالهم.
استمع العالم كله وشاهد استضافة مصر لأكثر من 1200 شاب وشابة من 113 دولة وكذلك 52 وفدًا رسميًا من دول مختلفة.. على الهواء مباشرة تنافست المحطات التليفزيونية سواء مصرية أو عربية على نقل وقائع الندوات والحوارات التى شارك فيها شباب مصر والعالم.. وشاهد العالم كله رئيس مصر «عبد الفتاح السيسى» وهو ينقل مشاعره ورؤيته ليس لأبناء مصر وشبابها وحدهم بل للعالم كله من شرقه إلى غربه ومن شماله إلى جنوبه.
وخاطب شباب مصر والعالم قائلاً: لا تجعلوا الدين وسيلة لتدمير الأمم، وأقول للشباب تفاهم، تفاعل،تسامح مع الآخر، اعتز بدينك وقوميتك ولا تتصادم مع الآخر ولكن اعتز فقط، والمشكلة الكبيرة للمتطرف أنه استعلى بفكره ودينه رغم أنه غير مسئول عن الآخرين وهو مسئول عن نفسه فقط.. والتفاعل بين الحضارات أمر حتمى ومن يتصادم سيفقد مكانته.. ومكافحة الإرهاب حق من حقوق الإنسان.
وعن شباب مصر وبناتها تحدث الرئيس بكل الفخر والاعتزاز بدورهم قائلاً: فخور بشباب مصر الذى يسعى لصناعة المستقبل لوطنه والبشرية واستطاعوا الانتصار لإرادتهم فى الحياة، ولن يستطيع الإرهاب أن ينال من أحلامهم الواعدة حتى وإن قتل الأجساد الطاهرة، شباب زى الورد يمتلئ بالثقة وروح الإقدام والمبادرة، استمعنا لكلماتهم وتجاربهم من خلال جلسات المنتدى، سواء من مصر أو باقى دول العالم.. شباب وبنات فى منتهى الطموح والجدية والإصرار على النجاح وخدمة أوطانهم.
ولا أحد ينسى مشهد الشابة «لمياء حجي» التى تحدثت عن فظائع داعش مع بنات جنسها من الإيزيديات وما تعرضن له من عنف واغتصاب وبيعها مع آلاف الفتيات لتنظيم داعش فى سوريا.
استحقت الفتاة تقدير واحترام الجميع حتى إنهم بكوا تأثراً لما قالته وشاهد الملايين دموعهم.
عشرات النماذج المصرية التى كانت مثار فخر الجميع مثل غادة والى مصممة الجرافيك العالمية، ومحمد إبراهيم أشهر مؤثر فى المؤثرات البصرية، والعبقرى الصغير محمود وائل أصغر مبرمج فى العالم والحاصل على خمس شهادات عالمية فى هذا المجال.
وعشرات غيرهم تحدثوا عن تجاربهم بكل صدق وشجاعة وحرية ولم يقاطعهم أحد ولم يمنعهم أحد من الحديث بالمنتدى من أجلهم ومن أجل أفكارهم.
وناقش المنتدى كل الموضوعات التى تهم الشباب وتخصهم عبر عشرات الجلسات المهمة والتى حضر الرئيس معظمها وشارك فيها بالرأى والحوار أيضاً ومنها جلسة «كيف صنع العالم قادته .. والتجربة المصرية فى صناعة المستقبل» ، «دور محاكاة مجلس الأمن» التى تميزت بالجدية وتدفق المعلومات، كما نوقشت «الهجرة غير المنتظمة».. و«اختلاف الحضارات صدام أم تكامل»، و«التنمية المستدامة»،و»تحديات وقضايا تواجه الشباب» والتجربة المصرية فى استضافة اللاجئين وتعزيز مشاركة الشباب فى صنع واتخاذ القرار، وحرية الصحافة فى بناء الدولة، وغيرها من الموضوعات المهمة.
وكان طبيعياً أن تهتم وسائل الإعلام العربية والأجنبية بهذا الحدث الضخم، وأجرت عشرات اللقاءات مع نجوم منتدى الشباب العالمى من مصريين وعرب وأجانب طوال خمسة أيام كاملة، واسم مصر وتجربة مصر وشبابها فى صنع الأمل ومحاربة الإرهاب يتردد فى كل العالم.. كدليل جديد ناصع البياض أن مصر صانعة سلام واستقرار للعالم كله، وهى البلد الوحيد الذى يكافح الإرهاب بكل جدية ودون مساعدة من أحد.
لقد أحزننى كثيراً وسط هذا النجاح المبهر أن تجىء بعض الأصوات الكارهة لمصر ولكل ما هو مصرى فتحاول الهجوم على المنتدى، وللأسف جاء هجومها عبر فضائيات إرهابية، تركت كل ما هو مبهر ورائع وأخذت تتحدث عن أوهامها التى ترددها منذ سنوات عن القمع والاستبداد.
وبعضهم يتحدث عن الأموال الطائلة التى أنفقت على المنتدى دون طائل، وتناسوا عن عمد الفائدة المعنوية والمادية التى تحققت لمصر بفضل هذا المنتدى فى مصر، والصورة الرائعة التى شاهدها العالم كله عن مصر بلد الأمن والأمان. لقد كانت كلمات شباب وبنات العالم عن إدانة الإرهاب ومكافحته صفعة قوية لهذه الفضائيات التى تساند وتدعم وتدعو للإرهاب برعاية من دول فى المنطقة لا تريد الخير والأمن لمصر.
تحية وشكر لكل من ساهم فى خروج هذا المنتدى بهذا الشكل الباهر والنجاح الكبير، كل مؤسسات الدولة بدون استثناء، ويأتى بطبيعة الحال رجال قواتنا المسلحة ورجال الشرطة المصرية وهذا التأمين الرائع لأكثر من ثلاثة آلاف ضيف ومسئول وشاب.
لقد كان انعقاد ونجاح منتدى شباب العالم هو رسالة مصرية جديدة للعالم، رسالة تقول إن مصر السلام والمحبة والاستقرار تكافح الإرهاب بجميع صوره وتبنى وطناً جديداً قوياً آمناً لكل أبنائه.. وتحيا مصر.







الرابط الأساسي


مقالات المهندس عبد الصادق الشوربجى :

30 يونيو ثورة وإرادة شعب
حكاية وطن.. وإرادة شعب
دعوات.. وأمنيات
عاش الشهداء ويسقط الإرهاب
بابا السلام فى أرض السلام
ملحمة وطنية اسمها جبل الحلال
المهنية التى غابت
شهداء مصر
الجزيرة وأدوارها المزيفة
الإعلام الأمريكى.. شاهد ما شافش حاجة
الشباب صانع المستقبل
نصر عظيم لشعب وجيش
إنجازات رغم التحديات!
دروس لا ُتنسى
العودة إلى الضمير
محمد وبطرس فى حب مصر
تحيا مصر بالعمل لا بالصراخ
مصر والسعودية إيد واحدة
مصر ونوابها الجدد
مصر فوق الجميع
العالم يقرر: مصر فى مجلس الأمن
الحج جهود مشكورة وخطط مطلوبة والافتراش ظاهرة يجب القضاء عليها
كل عيد ومصر بخير
نريد إعلامًا لا أوهامًا!
وزارة التربية والتعليم تبدأ تربية وتأديب المؤسسات الصحفية

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
مصر تحارب الشائعات
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد

Facebook twitter rss