>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

 13 يوما

6 نوفمبر 2017

بقلم : رشدي الدقن




جلعاد شاليط، جندى الاحتلال الصهيونى، خطفته حماس عام 2006 وظل مختفيا 1941 يوما أمضاها  فى الأسر، حتى تم الإفراج  عنه  فى صفقة تبادلية بمقتضاها تم إطلاق سراح 1027 سجينا فلسطينيا.
«دويلة قطر» دفعت فى إبريل 2017 مليار دولار لإرهابيين فى العراق للإفراج عن 26 من أبناء العائلة الحاكمة كانوا قد اختطفوا فى أواخر عام 2015 فى العراق أثناء قيامهم برحلة صيد.
الجيش المصرى فى 13 يوما فقط استطاع أن يحرر النقيب «محمد الحايس» من أيدى إرهابيين حاولوا أن يهربوا به إلى ليبيا ويبدأوا لعبة الفيديوهات والحرب النفسية.
13 يوما.. وجها لوجه مع  الإرهابيين، 13 يوما فيها من التفاصيل ما يكفى لمجلدات، وأفلام سينمائية شديدة الإثارة.
مشهد النقيب «الحايس» على تروللى فى الطريق للمستشفى كان المشهد الأخير فى عملية شديدة الدقة والتعقيد، بدأت  تفاصيلها  منذ لحظة فقد «الحايس» فى حادث «الواحات» الذى وقع فى ٢٠ أكتوبر الماضى، وأسفر عن استشهاد ١٦ ضابطًا وفردًا من الشرطة، وإصابة ١٣ آخرين، ومقتل وإصابة ١٥ إرهابيًا.
عملية دفعت القائم بأعمال السفارة الأمريكية بالقاهرة، «توماس جولد برجر»، فى تغريدة نشرتها السفارة على حسابها بموقع التواصل الاجتماعى «تويتر»، أن  يقول: «نهنئ مصر عل تحرير النقيب الحايس.. «قوات الأمن المصرية تتفانى فى تقديم كل ما لديها لمحاربة الإرهاب».
ودفعت روسيا وفرنسا للبحث عن دور، حتى لو كان المساعدة بصور من القمر الصناعى الروسى والفرنسى وبالطبع كان هناك القمر الصناعى المصرى.
عملية التحرير  كانت بداية الخيط فيها  تتبع هاتفى محمول بحوزة النقيب الحايس، ونجحت الأجهزة المختصة من خلالهما فى تحديد النطاق الجغرافى الموجودين فيه، وتبين أن أحدهما فى الواحات، والآخر بنطاق محافظة الفيوم، وذلك على بُعد نحو ٣٠ كيلو من موقع الاشتباكات، فبدأت عملية البحث فى نطاق تلك المنطقة ومحيطها».
عملية إنقاذ النقيب محمد الحايس  نموذج فريد للتنسيق المباشرة بين الأجهزة الأمنية والقوات المسلحة، بعد  عمليات مسح جوى وتصوير حرارى من منطقة الواحات وحتى الحدود الغربية مع ليبيا.
المسموح به فى عملية التحرير حتى الآن لايتجاوز 20% مما حدث، وبالتأكيد سيكون هناك وقت للكشف عن المزيد والمزيد.
«الإرهابيون» على سبيل المثال عرضوا على النقيب الحايس  الانضمام لهم، وكيف عاش  دون طعام وعلى قطرات قليلة من الماء كل هذه الفترة».
كيف وأين اختبأ الإرهابيون الهاربون من عملية الواحات، وكيف كان يتم نقل (الحايس) برفقتهم، بهدف الوصول إلى الأراضى الليبية، ومن ساعدهم؟.
الموقع الذى تم تحرير «الحايس» منه.. نفسه له حكاية طويلة تستحق أن تروى عندما تسمح الظروف، فالعملية لم تنته بعد.
كيف كانت عمليات التمشيط التى أجرتها قوات الجيش والشرطة بشكل متواصل، سببا رئيسيا فى عدم وصول الإرهابيين إلى ليبيا ولجوئهم الى الاختباء فى الكهوف؟.
كيف كانت الحراسة على الكهف الذى تم اخفاء النقيب الحايس فيه، وكيف تعامل رجال الشرطة والجيش معهم، من خلال عملية ابرار جوى شديدة التعقيد هى الأخرى، لضمان خروج النقيب الحايس سليما؟
المفاجأة والإرباك للإرهابيين، لمنعهم من الرد والاشتباك، والتنسيق فى الهجوم  جوًا وبرًا، مع وصول طائرات «الأباتشى» فى الوقت المحدد للعملية، فضلًا عن وصول قوات الصاعقة وفرقة الـ«٧٧٧» برًا واستغراق العملية برمتها 7 دقائق، كلها أسرار سيتم الكشف عنها لاحقا لكن يكفى الآن أن نعرف أن مصر بها عقول بشرية،  ودرع وسيف سيطال أى إرهابى فى أى مكان فى العالم.

 







الرابط الأساسي


مقالات رشدي الدقن :

«ديل الحصان والجيم»
«مصطفى مينا»
كيرياليسون
«عيال جعانة»
«دمه خفيف»
«صناعة الكذب»
«مصرالسمحة»
العالِم الذى نهينه
«الغضبان المحترم»
«فكرت تسرق بنك»
«خراب بيوت»
«خليها تحمض»
«مصطفى رمزى»
«دماء فى الشارع»
«الرقابة وحدها مش كفاية»
«تراب الميرى»
«المذيع والحمار»
«جثة ديالا»
«جثة ديالا»
«أولاد الأصول»
«انسف تاريخك»
«الإحباط»
«آه لو لعبت يازهر»
«فى صحتك»
«سينجل مازر»
«أشك»
«جرسوهم»
«لا تصدقوا عمرو خالد»
«وهم أزمة السكن»
«فى عشق صوفيا»
«اشتم بلدك!!»
«أموال الإرهابيين»
« راسين x ؟»
«أيمن نور.. تااانى»
«أنت متراقب»
«حلاوة روح»
«حلاوة روح»
70 مترا تحت الأرض
«أمان»
15 يوما
«جميلة وجنينة»
«ظهير شعبى»
«مسخ سياسى»
الأب الرئيس
المجنون
التعديل الوزارى
القيصر
ماذا حدث للمصريين؟
الجبهة الداخلية
الانتخابات
الأزهر والكنيسة والصحفيون !
ذئاب منفردة
«دين بسمة»
«كوميكس»
اللعبة
نقدر
52 ولا 53
«مشيرة والعرابى»
خدامين مصر
«رنة واقفل»
حوار طظ
«زين وماسبيرو»
«من قتل ريجينى»؟
«مش بحبك ياقبطى»
«النحاس وعشماوى»
«الشيخ كشك وأم كلثوم»
«الشيخ كشك وأم كلثوم»
«متدين بطبعه»
«الرجال»
«فوبيا»
«مابتصليش ليه»؟!
«نطبطب وندلع»
لماذا يوليو؟!
تجربة فنزويلا
المرتبة 199!
شهقة الخلاص
«الإعلان اليتيم»
«عفاف وأخواتها»

الاكثر قراءة

الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»
البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
حكم متقاعد يقوم بتعيين الحكام بالوديات!
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
الجيش والشرطة يهنئان الرئيس بذكرى المولد النبوى
50 مدربًا سقطوا من «أتوبيس الدورى»!

Facebook twitter rss