>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

نقدر

30 اكتوبر 2017

بقلم : رشدي الدقن




 

9 يناير 2016، خلال مشاركته فى الاحتفال بيوم الشباب بدار الأوبرا المصرية تحت شعار «بقوة شبابها.. تحيا مصر»، قرر الرئيس عبدالفتاح السيسى أن يكون  2016 عام الشباب  المصرى.
الفكرة بدت فى البداية مجرد حلم مثل أحلام كثيرة لا تتحقق، وفاجأ الرئيس الجميع مرة ثانية بإقامة أول مؤتمر للشباب بشرم الشيخ «مدينة السلام»، وجلس بين الحضور يستمع للشباب فى سابقة لم تحدث من قبل، الرئيس والحكومة فى المقاعد والشباب على المنصة يعرضون آمالهم وأحلامهم
المؤتمر أنهى  سنوات من غياب الحوار والشفافية، 3000 شاب  على مدار 3 أيام  فى أكتوبر 2016 ومعهم 300 إعلامى وشخصية عامة، وعدد المتحدثين: 487  متحدثا بينهم 330 شاباً.
3000 شاب أصبحوا الجسر الآمن الذى يربط الجميع، الشباب بطاقاتهم وأحلامهم والشيوخ بخبراتهم وتجاربهم وأصحاب القرار من المسئولين على جميع المستويات، بداية من أعلى مستوى حيث رئيس الجمهورية، مروراً بالوزراء والمحافظين وصغار المسئولين، فى مقاعد المتابعين.
وجاءت أهم التوصيات: تشكيل لجنة وطنية لفحص موقف الشباب المحبوسين على ذمة قضايا، التنسيق مع مجلس النواب للانتهاء من إصدار التشريعات المنظمة للإعلام.
وسريعا جاءت الثمار، الافراج عن شباب أوصت لجنة مشكلة لهذا الغرض بالإفراج عنهم وانتهت بالفعل القوانين المنظمة للإعلام، وانتهت الى حد كبير حالة الرخاوة والسيولة التى عانى منها الإعلام  والمواطن لسنوات.
وتحولت  الأفكار والأحلام إلى حقيقة، وانطلق قطار «لم  الشمل» ليطوف مختلف القطاعات الجغرافية فى مصر، بدءاً من القاهرة حيث عاصمة المحروسة، والتى استضافت المؤتمر الوطنى الثانى فى ديسمبر  2016 وكان  عدد المشاركين: 1500  شاب.
 ومن القاهرة إلى أسوان فى يناير 2017  جاء المؤتمر الثالث للشباب ليؤكد أن القيادة السياسية ستواصل بدأب خطة تمكين الشباب وستجوب محافظات مصر ايمانا منها بأحقية الشباب  فى تولى  المسئولية عن خبرة ودراية وتدريب.
وجاءت أهم التوصيات: إنشاء الهيئـة العليـا لتنمية جنوب مصر، وتخصيص مبلغ 320 مليون جنيه للانتهاء من المشروعات التنموية بمنطقة نصر النوبة ووادى كركر قبل نهاية يونيو  2018.
ثم كانت الإسماعيلية هى المحطة التالية للمؤتمر الوطنى للشباب، المؤتمر الوطنى الرابع بالإسماعيلية فى إبريل 2017 وشارك فيها: 1300  شاب.
وجاءت أهم التوصيات: إعلان 2018 عاماً لذوى الاحتياجات الخاصة، تشكيل مجموعات رقابة داخلية بأجهزة ومؤسسات الدولة من الشباب، والبدء فى إجراءات إنشاء المجلس الأعلى لقواعد البيانات.
رحلة طويلة خاضتها الدولة، ومعها أبناؤها من الشباب، على مدار 12 شهراً، تحقق الكثير والكثير، ومازالت الأحلام تطلب أكثر.
 بعد أيام  يعود قطار مؤتمرات الشباب إلى شرم الشيخ  المحطة الأم التى خرج منها، وتستعد مدينة السلام  مجدداً لاستقبال «العُرس الشبابى» الجديد، لكنه هذه المرة لن يقتصر على أبناء الداخل فقط، بل سيشارك فيه 60 وفداً من مختلف دول العالم فى منتدى عالمى للشباب تستضيفه مصر خلال الفترة من 4 حتى 10 نوفمبر المقبل، وأعتقد أن المؤتمر القادم بالإضافة لكونه رسالة سلام للعالم، فهو فرصة جديدة لشباب مصر للتواصل مع شباب العديد من الدول وإبلاغ صوت مصر كبلد للمحبة والسلام والأمان رغم كل محاولات التشويه والتشويش التى تقف وراءها قوى ودول لا تريد الخير لمصر وشعبها، رسالة مفادها أن هذا الشعب سوف ينتصر على الإرهاب ويقتلعه من جذوره.

 







الرابط الأساسي


مقالات رشدي الدقن :

«ديل الحصان والجيم»
«مصطفى مينا»
كيرياليسون
«عيال جعانة»
«دمه خفيف»
«صناعة الكذب»
«مصرالسمحة»
العالِم الذى نهينه
«الغضبان المحترم»
«فكرت تسرق بنك»
«خراب بيوت»
«خليها تحمض»
«مصطفى رمزى»
«دماء فى الشارع»
«الرقابة وحدها مش كفاية»
«تراب الميرى»
«المذيع والحمار»
«جثة ديالا»
«جثة ديالا»
«أولاد الأصول»
«انسف تاريخك»
«الإحباط»
«آه لو لعبت يازهر»
«فى صحتك»
«سينجل مازر»
«أشك»
«جرسوهم»
«لا تصدقوا عمرو خالد»
«وهم أزمة السكن»
«فى عشق صوفيا»
«اشتم بلدك!!»
«أموال الإرهابيين»
« راسين x ؟»
«أيمن نور.. تااانى»
«أنت متراقب»
«حلاوة روح»
«حلاوة روح»
70 مترا تحت الأرض
«أمان»
15 يوما
«جميلة وجنينة»
«ظهير شعبى»
«مسخ سياسى»
الأب الرئيس
المجنون
التعديل الوزارى
القيصر
ماذا حدث للمصريين؟
الجبهة الداخلية
الانتخابات
الأزهر والكنيسة والصحفيون !
ذئاب منفردة
«دين بسمة»
«كوميكس»
اللعبة
 13 يوما
52 ولا 53
«مشيرة والعرابى»
خدامين مصر
«رنة واقفل»
حوار طظ
«زين وماسبيرو»
«من قتل ريجينى»؟
«مش بحبك ياقبطى»
«النحاس وعشماوى»
«الشيخ كشك وأم كلثوم»
«الشيخ كشك وأم كلثوم»
«متدين بطبعه»
«الرجال»
«فوبيا»
«مابتصليش ليه»؟!
«نطبطب وندلع»
لماذا يوليو؟!
تجربة فنزويلا
المرتبة 199!
شهقة الخلاص
«الإعلان اليتيم»
«عفاف وأخواتها»

الاكثر قراءة

البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
حكم متقاعد يقوم بتعيين الحكام بالوديات!
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
الجيش والشرطة يهنئان الرئيس بذكرى المولد النبوى
50 مدربًا سقطوا من «أتوبيس الدورى»!

Facebook twitter rss