>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

غيبوبة برهامى!

29 اكتوبر 2017

بقلم : احمد رفعت




«الذهاب بالتوك توك لأداء صلاة الجمعة حرام شرعا ولا يجوز»!
هكذا أفتى ياسر برهامى ردا على أحد سائليه.. الحجة كانت بفتواه التى حملت عنوان «حكم الانتقال فى المواصلات لصلاة الجمعة فى أحد المساجد بعد دخول الوقت» وجاء نصها: «نعم.. عقد الإجارة بعد أذان الجمعة الذى يعقب صعود الإمام على المنبر.. مثل عقد البيع محرم لا يجوز.. وعلى الشخص أن يصلى فى مسجد قريب منه.. فلا يحتاج لركوب بأجرة»!!
ورغم إصرار برهامى على الاستغراق فى التراث ينقل منه دون أى قدرة على التجديد أو التفكير وبما يقدم فقها جديدا لقضايا قديمة جديدة وبما يتناسب مع تطور العصر واتساع أحوال ومصالح المسلمين لكن حتى الرد عليه من كتب التراث نفسه ليس فى مصلحته فالإمام النووى مثلا أحد أئمة الشافعية يقول فى المجموع «حيث حرمنا البيع فهو فى حق من جلس له فى غير المسجد، أما إذا سمع النداء فقام فى الحال قاصدا الجمعة فتبايع فى طريقة وهو يمشى ولم يقف أو قعد فى الجامع فباع فلا يحرم لكنه يكره وقال لأن المقصود هو عدم التأخر عن الصلاة «فالكراهية هنا سببها عدم التأخر عن الصلاة فما بالكم بعدم الصلاة أصلا؟!
أما الحنابلة وقد اشتهر فقههم وأحكامهم واشتهرت فتاويهم بالتشدد حرصا على الدين وأحكامه فيقول الامام منصور ابن يونس البهوتى نصا فى كتابه الشهير «دقائق أولى النهى لشرح المنتهى»: ويصح إمضاء بيع خيار وبقية العقود من إجارة وصلح وقرض ورهن وغيرها بعد نداء الجمعة لأن النهى عن البيع وغيره لا يساويه فى التشاغل المؤدى لفواتها»!
وحتى فقهاء المالكية حيث جاء فى «حاشية الدسوقى» ما يلى نصا: وأعلم أن محل حرمة البيع إذا حصل ممن تلزمه مع غيره ما لم ينتقض وضوءه واحتاج لشراء ماء الوضوء وإلا جاز له الشراء .. لأن المنع من الشراء والبيع إنما هو لأجل الصلاة وبيع الماء وشراؤه حينئذ إنما هو ليتوصل به إلى الصلاة فلذا جاز»!
وبالطبع لا يمكن وضع كل ممكنات البيع والشراء على سبيل الحصر وإنما بالقياس على ما «يتوصل به للصلاة» يكون التوك توك وكل وسيلة تؤدى إلى إقامة فرض الله واجبة وليست جائزة فحسب!
السؤال إذن: متى يتوقف هؤلاء عن الفتوى طالما يعيشون خارج العصر؟ وما الفرق بينهم وبين الأسطوانات والسيديهات؟ ومتى يؤمن برهامى وأمثاله أنهم خلفاء الله على الأرض لهم أن يكونوا على قدر الاستخلاف فيعملون عقولهم فى كل ما يعرض عليهم من أسئلة وطلبات بالفتوى؟ ومتى يفهم برهامى وغيره أن وظيفة عالم الدين الأساسية هى مطابقة الشرع على الواقع؟
فلا عرفوا الشرع ولا فهموا الواقع.







الرابط الأساسي


مقالات احمد رفعت :

جريمة «التواصل الاجتماعى» على شاطئ البحر!
الفرقاطة والإقليمى والجلالة.. و«التحدى والإنجاز»!
مصر والصين وقمة ثلث سكان الأرض!
وكسرنا حاجز الـ10% والحمد لله!
السيسى وأسبوع الصعيد!
شاهد على اختيار مدرسى «اليابانية»!
بالأرقام!
الرئاسة والشباب.. لمن لا يعرفون!
الأمل الممتد من الاتصالات لهيئة المعاشات!
حقوق أطفال مصر!
وزير الآثار والأحلام المشروعة!
الشعب والمعجزة!
سر الهاشتاج!
هديتان فى العيد
الولاية الأصعب!
الدراما الخارجة فى مواجهة الشعب!
اعترافات بلاتينى!
«ملك إنجلترا» قبل روما وليفربول!
استسلام الإخوان!
عمال ولادنا والجدود عمال!
مصر ومبادرات الأمل!
عودة الأندال!
وزارة البيئة.. انتصار جديد وكبير للوطن!
غدا إعلان فوز الشعب المصرى!
سطر جديد فى تاريخ شعب عظيم!
ﻣﻌﻨﻰ ﺣﺸﻮد اﻟﻤﺼﺮﻳﻴﻦ ﻓﻰ ﺗﺼﻮﻳﺖ اﻟﺨﺎرج!
اخرسوا.. فهذه النتيجة المنطقية للمشروعات الكبرى!
القوى الناعمة بين وزارة الثقافة وزين نصار!
أمن المصريين والحارس الأمين!
البطحة الكبيرة التى على رءوسهم!
حركة «مش ولابد»!
السيسى فى إثيوبيا ومحلب فى القاهرة!
وقائع 48 ساعة انتهت بترشح الرئيس!
معارضو الرئيس وساعة الحقيقة!
فى وداع إبراهيم نافع
فشير وفرقته!
الحقراء !
تناقضات جامعية فى ملف الإرهابية!
ليسوا ثوارا وليسوا صحفيين!
البداية من «مصر الجديدة»!
الرئيس والمقاتلون الشجعان!
..والثالثة فى جنوب السودان!
من شرم الشيخ إلى زيارة شادية!
المحاكمة العاجلة هى الحل!
خطة الانتصار على الإرهاب!
صدى البلد.. كلمة حق!
بطل فوق العادة!
باسم يوسف وحفل التجمع الخامس!
رحلة الـ23 ألف ميل!
شهادة من سوريا!
قطر وإساءة الأدب مع الكويت!
برلين على خط المواجهة مع الإخوان!
حاكموهم.. لا تستثنوا منهم أحداً!
مخلفات الإرهابية!
اللقاء الأول والأخير مع فرج فودة!

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
«عاش هنا» مشروع قومى للترويج للسياحة
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
الطريق إلى أوبك
نبيل الطرابلسى مدرب نيجيريا فى حوار حصرى: صلاح «أحسن» من «مودريتش والدون»
« روزاليوسف » تعظّم من قدراتها الطباعية بماكينة «CTP» المتطورة

Facebook twitter rss