>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

13 ديسمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

فريق الإرهاب

24 اكتوبر 2017

بقلم : طارق حسن




أى وجع هذا؟
أى غم هذا؟
أى حزن هذا؟
أمعقول هذا؟
يفتك الإرهاب بضباطنا هكذا بالجملة، وبهذه الطريقة الخسيسة الغادرة ثم نجد بيننا فريقًا يشكل بذاته رديفًا لمجموعات الإرهاب.. يهتف لمجموعات الإرهاب ويشمت فى ضحايا الإرهاب.
أمثال هؤلاء مصريون إنما ليسوا وطنيين بل قل إنهم غير إنسانيين وليسوا من طينه بنى الأنس بالمرة.. يفرحون لإسالة الدماء ويشمتون لموت.. يرقصون على جثث الضحايا.. يشجعون العنف والإرهاب.
قد تتساءل من أين هؤلاء؟
ومن أين جاءوا؟
أين ولدوا؟
وأين تربوا؟
أقول لك هؤلاء خلفة سنوات الفوضى والاضطراب.. هؤلاء أسوأ ما أنتجته فينا سنوات يناير وفوضى واضطراب يناير. منهم أتباع الإخوان ومنهم من ليس إخوانا إنما لا يفرق عن طبيعة الإخوان ولا تربية الإخوان.
الجمعة الماضية قتل الإرهابيون ضباطنا وجنودنا فى الصباح وطفق الناطقون باسم الإخوان فى المساء يصفون الإرهابيين بأنهم مجرد مهربين أو تجار مخدرات.. ومن بعد أصدر الإخوان بيانًا يصفون الإرهابيين بأنهم ليسوا سوى «مجموعات مسلحة».
أراك تعرف الآن مكونات فريق الإرهاب وأنهم ثلاثة عناصر إخوان ومنفذين ورديف أو فريق يشجع ويصفق ويشمت ويرقص فوق جثث ضحايانا
تعرف أين تقع المشكلة الآن؟
أقول لك أنك تحاسب الإخوان وتطارد المنفذين بينما تغفل عن رديف الإرهاب.
كيف هذا؟
أين القانون من هذا؟
أين أجهزة تنفيذ القانون من هؤلاء؟
تشجيع الإرهاب أو تبرير الإرهاب هو بذاته تحريض على الإرهاب وهو الإرهاب  بشحمه ولحمه.. الإرهاب لا يحارب جزئيًا.
لا يمكنك أن تمسك فى جزء وتترك جزءاً.. الإرهاب يحارب بصورة شاملة وبأدوات شاملة الحرب على الإرهاب ليست بالبندقية فقط إنما بالقانون أيضًا وبالفكر الوطنى الذى يهزم أفكار الفوضى والاضطراب والعنف والإرهاب.
ليتنا ننتبه بجدية إلى فريق الإرهاب.







الرابط الأساسي


مقالات طارق حسن :

سوق مصرية مع غزة
الدولة الجاسوس
إخوان فى ثوب «حقوق الإنسان»
مصنع الإعلام المفقود
أغنياء المرض
الواحات ومنظمات الوحشية
المريض القطرى
تفاوض على الهواء
تنظيف غزة من داعش
داعش غزة
أزولاى
مصالحة السلام

الاكثر قراءة

اتفاق لإنشاء أكبر مصنع لإنتاج السكر الأبيض بالعالم فى مصر
وزير البترول: زيادة إنتاج حقل ظهر إلى 3 مليارات قدم مكعب يوميًا فى 2019
the master of suspense
«الجعران» للروائى طارق باسم تكشف ظاهرة «التنمر»
والدة الشهيد رقيب متطوع محمود السيد عبدالفتاح ابنى البطل ادرج فى قائمة الشرف الوطنى
مصروف البيت وتربية الأولاد.. حتى مفتاح شقتى «معاها»
لا مكان للإرهاب على أرض مصر

Facebook twitter rss