>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

تخاريف زيدان

18 اكتوبر 2017

بقلم : محمد صلاح





 تراجع دور الأزهر، بصراع مشايخه وعلمائه على مناصب الدنيا، فخرجت الذئاب من جحورها تنهش فى جسد الأمة، وتعبث بمقدراتها وتشكك فى ثوابت الدين الإسلامى، وتتطاول على الرموز الدينية والوطنية، بنثر الأكاذيب والإدعاءات الباطلة، وإهالة التراب على انجازاتهم التى ظلت راسخة فى وجدان الأمة جيلا بعد جيل، بهدف تشتيت العقول، وفقدان الثقة ليس فى ماضينا فقط، ولكن فى حاضرنا ومستقبلنا.
ترك الأزهر الساحة إلى السفهاء والجهلاء، لبث سمومهم وأفكارهم الشيطانية، تلميحا أو تصريحا، منضوين تحت راية التنوير، من خلال النبش فى زبالة كتب التاريخ، لنشر تخاريف شاذة لا علاقة لها بالتاريخ الإسلامى، بحثا عن الشهرة، وهدما لثوابت الأمة.
الخرافات التى اعتاد أن يطلقها يوسف زيدان، بين الفينة والأخرى، والتى تطعن فى الشريعة الإسلامية، شارك فى ترويجها أراجوز بإحدى الفضائيات،  دأب على استضافته، تحت زعم التفكير وإعمال العقل فى القضايا الجدلية التى يثيرها، والتى بلغت ذروتها بالطعن فى القرآن الكريم الذى حفظه الله من فوق سبع سماوات، إذ قال: «إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون»، صدق الله العظيم.
هذا المدعى الذى أطلق على نفسه لقب فيلسوف، شكك فى تفسير القرآن الكريم، وأنكر معجزة المعراج، وادعى أن المسجد الأقصى الموجود فى فلسطين ليس هو المذكور فى القرآن، وليس له أى قدسية، وأن الصراع عليه لعبة سياسية، زاعما أن عبد الملك بن مروان هو من بناه، متناسيا أن الخليفة الأموى جدد بناءه، وأن الملائكة وضعت قواعده بعد الحرم المكى، ثم تناوب على بنائه الأنبياء.
 وفى حلقته الأخيرة مع أراجوز كل يوم، عاد وأهان المساجد، واصفا بناء مسجد بالعاصمة الإدارية الجديدة على مساحة كبيرة بـ«الدلع الماسخ»، متناسيا أن المساجد لها دور كبير فى تعليم القيم والأخلاق والسلوكيات الحميدة، ثم أنكر نسب حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم  بشأن «خير أجناد الأرض» معتبرا أنها كذبة، ثم أهان الجيش المصرى، مدعيا أن المصريين كانوا عبيدا وخدامين لقادة الجيش البيزنطى والرومانى قبل دخول الإسلام، وأنه خلال مئات السنين لم يعرف اسم جندى أو قائد مصرى.
ثم استمر فى تطاوله وإهانته للرموز الدينية والوطنية، إذ ادعى أن الإسلام لم يدخل مصر على يد عمرو بن العاص، وأن مصر لم تعرف اللغة العربية إلا على يد الفاطميين، ثم وصف  صلاح الدين الأيوبى القائد الوحيد الذى حرر المسجد الأقصى، بعد معارك مع الصليبيين استمرت 12 عاما، وصفه بأنه أحقر الشخصيات فى التاريخ الإنسانى، وكذلك سيف الدين قطز والظاهر بيبرس، مدعيا أنهم ارتكبوا جرائم ضد الإنسانية.
الجاهل الذى دأب على النبش فى كتب التاريخ، استمر فى تخاريفه، قائلا إن أحمد عرابى، لم يقف يوما أمام الخديو فى قصر عابدين، ولم يقل له عبارته الشهيرة، لن نورث أو نستعبد بعد اليوم، وأن ما يتم تدريسه فى المقررات الدراسية تشويش لأفكار المصريين، واتهمه بأن وراء الاحتلال البريطانى الذى استمر 70 عاما، متناسيا أن مصر كانت الهدف الأول للاحتلال البريطانى، وأن عرابى تحرك بالجيش المصرى لمواجهة الاحتلال فى التل الكبير.
ما زلنا فى انتظار انتفاضة مشايخ الأزهر وأئمته ودعاته وعلماء التاريخ فى الجامعات المصرية للرد على افتراءات وتفاهات السفهاء والجهلاء.

 







الرابط الأساسي


مقالات محمد صلاح :

مؤامرات الغرف المغلقة
الإنسانية فى مواجهة الإرهاب
شفرة والى.. فى عاصفة البطاطس
شراكة الدب الوفى
«المحافظ الكاجوال».. و«النائمون فى العسل»
فتنة «الديسك الأول»
«فلوس ولاد الحرام»
«ولولة أشباه الرجال»
« خليها تعفن»
عيدية «حبيبة»
هلاوس «ظل عتريس»
الأكاديمى الضال
الأوائل.. والأمل فى المستقبل
فك شفرة حيتان الفساد
أعظم يوم فى التاريخ
كابوس المونديال
المليارات التائهة
العدو الخفى
الأمن الغذائى
«سنابل الأرز.. وكيزان الذرة»
مصر درع الأمة العربية
انتصرت إرادة المصريين
الساعات الحاسمة
يوم الوفاء ورد الجميل
«خيال المآتة»
الرقص مع الشيطان
المجد للأبطال
القائد بين الأبطال
رجال لا يهابون الموت
النبطشى
أراجوزات الكوميديا السوداء
أراجوزات الكوميديا السوداء
انتهازية الإخوان
لعنة الصعايدة
النار والغضب
لا كرامة للمرشد بين أهله
«القواد».. و«البيه البواب»
البنسلين.. أزمة ضمير
عيد «الحنوكاه».. والرهان الخاسر
الراقصون على جثث الأوطان
البرادعى.. و«عبيد الدولار»
عودة الروح إلى البيت الزجاجى
مهرجان « البوس»
سلطان القاسمى.. الفارس النبيل
ملايين الاعتذارات لا تكفى
زغاريد فى بر مصر
المؤامرات فى شهر الانتصارات
فتنة السيوف والجنازير
سقوط مجتمع الـ«رينبو»
شيوخ الفتنة.. و«معاشرة الوداع»
التدليس فى الطاعات
«أفيونة الأفندية والبهوات»
الطريق إلى المستقبل
من حقنا أن نفخر بقواتنا المسلحة
سكتت دهرا ونطقت كفرا
هل يفعلها شيخ الأزهر والبابا؟
نماذج مصرية مشرفة
«حماس».. أمنت العقاب .. فاحترفت الإرهاب
جرس إنذار
المتلون
«الغلمان.. والأمير المراهق»

الاكثر قراءة

حكم متقاعد يقوم بتعيين الحكام بالوديات!
الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»
البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
الجيش والشرطة يهنئان الرئيس بذكرى المولد النبوى
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
50 مدربًا سقطوا من «أتوبيس الدورى»!

Facebook twitter rss