>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

واذكر عندك «الحبسجية»!

17 اكتوبر 2017

بقلم : وليد طوغان




الاسم: محمد زارع. المهنة: معتاد تمويل أجنبى.. ومقاول حقوق إنسان. الخبر: فاز المذكور بجائزة «مارتن اينالز». عن الجائزة:  تُمنح لمعتادى تثوير المجتمعات، ومقاولى هدم الأنظمة، وتهدى لأصحاب النوايا غير الخالصة فى دول العالم الثالث،  مرة بحجة حقوق الشعوب.. وأخرى بحجة الحريات  والحاجات والمحتاجات!
والمذكور متهم فى قضايا منظورة قضائيا.. وممنوع من السفر . المذكور   ملفاته مكدسة بوقائع تمويل أجنبى للحرق باسم الثورة، ومتخمة باتهامات بتأليب الشارع على الدولة.. مرة بحجة حماية الشارع.. ومرة بدافع بقاء الدولة!
الأسبوع الماضى أقامت لجنة الجائزة الدنيا فى أوروبا. تكلمت عن سلطة غاشمة.. وعن تضييق على الحقوقيين فى القاهرة . طلبت اللجنة استثناء زارع وسفره لجينيف لتسلم جائزته، ولما لم تتلق ردا من الرئاسة.. استغربت الأمر.. واستنكفت رد فعل الجهات الرسمية.
إن جئت للحق طلب لجنة الجائزة هو الغريب.. وجرأة رسالتها هى التى يجب أن تستُنكف. لكن  تقول إيه؟ المنظمات الحقوقية هى عملنا الرضى، والعاملون بها كأنهم نزلوا مع ما انزل الله من عند سدرة المنتهى.. لا يجوز عليهم شبهات ولا محاكمات.. ولا يتصور لهم حظر سفر ولو بالقانون.
الحقوقى يعنى: لا قانون يهم.. ولا قضاء يلم. حقوقى يعنى مصلحة. الحقوقى «ابونية».. ومنهم من يدّعى أنه «نية» نفسه.
الرئاسة تبعنا عندها حق. التجاهل حكمة. لا علاقة لرئاسة الجمهورية «بحقوقى حبسجى».. ولا لرئيس الجمهورية استثناء «واحد من إياهم» من سطوة القضاء.. ونفوذ القانون.
ثم لا زراع بطل كما صورته «مؤسسة اينالز»، ولا هو مقدس كما اعتبرته رسالتها للقاهرة. لا هو  على رأسه ريشة، ولا البطحة التى على رءوس الذين مثله..  ذابت أو قد تذوب مع الزمن.
التمويل الأجنبى تهمة لو تعلمون عظيمة. دولارات التمويل الأجنبى  دخلت حسابات البنوك، انفاق فى دعم الحريات، وتبذير فى تحريض الشارع باسم الديمقراطيات. لو مقدار ما فعلته دولارات  زارع من دمار اجتماعى لم يفصل فيه القضاء بعد.. فالسوابق شواهد على اللواحق.
وائل غنيم كان فى زمرة الحقوقيين من  دعاة الديمقراطية ذات مرة. إسراء عبدالفتاح كانت هى الأخرى نصيرة حريات فى سالف الأيام.. سبق وذُكر «سوكا» بتاع ملفات أمن الدولة فى سجل المُناضلين، واختال أحمد دومة بحرق المجمع  العلمى.. حماية لدولة التنوير.. ودعما للتثوير، قبل إن يكتشف الشارع أن أغلبهم بغبغاوات.. وأرزقية.. وأكثرهم «مدلّسين».
فى رسالتها وصفت «اينالز» جائزتها بـ«نوبل العمل الحقوقى». على رأسنا العمل الحقوقى، لكن من يساوى بين محامين معتبرين.. وبين قطاع طرق، ومدمنى حرائق المجامع العلمية.. وسبوباتية الديمقراطيات؟!
أحمد زارع ممنوع سفره من القضاء. لو الحقوقى لا يجوز حبسه.. فالأولى الا  يجوز تمويله ابتداء. فى دولة جائزة «اينالز» نفسها ممنوع التمويلات الأجنبية.. تحت أى حجة.. ولا لأى سبب. فى جينيف القضاء على رقاب العباد، لكن لدى الحقوقيون تبعنا  خيار وفاقوس.. والسبب: بقايا ثورة.
القضاء عند الحقوقيين على الكيف وعلى الهوى. لو حكم  القضاء وافق هوى.. أهلا وسهلا، لو عارض القضاء رغبة ومصلحة وسبوبة.. تبدأ دعوات التطهير. الله يحرقها أفكار ملأت البلد فى سنوات ما يعلم بها الا ربنا. الله يحرقها أيام جسُرت فيها لجان الجوائز الأوروبية على خطابات رسمية.. لاطلاق سراح الحبسجية!
واذكر عندك «الحبسجية».. أنهم لا يحاكمون!

 







الرابط الأساسي


مقالات وليد طوغان :

قال ساعته .. قال ؟!
هل يجدد الأشاعرة؟!
عن العوز الاجتماعى
خالد منتصر عنده حق!
لكنهم تجار لحمة!
حكومة البشر بعد الحجر!
ويسمونهم حقوقيون ؟!
البعثة فى القاهرة
وتغلب على كل شىء!
قصة فى كتاب!
أزمة اسمها نهاد
معارضة تحت التأسيس! «2-1»
لا إكراه فى أصوات الناخبين
لأنه لا يراهم أحد!
قاتل الله الخراصون!
والتهمة.. جرس ؟!
عاش خجولا.. ومات تعيسـًا!
هل تعيدها مصر وحدها ؟!
قال مخطوف قال؟!
حتى لو رجع الحريرى !
ماذا أعدوا للثانية؟!
شواذ.. لا مثليون!
ومن الموسيقى ما قتل!
طراطير يناير يعتزلون؟!
فلما يعذبنا بذنوبنا ؟!
معارضة «كيد النسا»!
وللحريات حدود أيضا! 
لأن صباحى.. لا ينسى !
أفلحوا إن صدقوا!
قال تنوير قال؟!
خيبّة الله عليه وزير!
هم مسلمون أيضا!
تعمل إيه اللجنة؟!
مأزق «الدكتوو أبو الغاوو»!
أزمة فى الطريق!
نـُخبة «دهن الثعبان»!
لعله خير! 
عفارم سيادة النقيب!
مكايدة الجزيرتين!

الاكثر قراءة

لا إكـراه فى الدين
كاريكاتير أحمد دياب
الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
الاتـجـاه شـرقــاً
الأموال العامة تحبط حيلة سرقة بضائع شركات القطاع الخاص
الحكومة تنتهى من (الأسمرات1و2و3)
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر

Facebook twitter rss