>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 ديسمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

أخبار الأدب واليوبيل الفضى للإبداع

17 اكتوبر 2017

بقلم : محمد عبدالحافظ ناصف




كان النشر فى بعض الصفحات الأدبية بالنسبة للقابعين خارج القاهرة هو طوق النجاة الوحيد للأدباء ومحبى الأدب، وهو الحلم الأكبر ليعرفهم الناس فى كل مكان، وظل طابع البريد هو السفير الأمين،غير القابل لتغيير نفسيته عليك مهما حدث، لم تكن الصفحات الأدبية التى نحلم برؤية أعمالنا تسكن صفحاتها كثيرة، فلم تكن تزيد فى نهاية الثمانينيات وبداية التسعينيات على أصابع اليد الواحدة، فحين سمعنا أن مؤسسة الأخبار برئاسة الكاتب إبراهيم سعدة قد طرح فكرة أن تصدر المؤسسة جريدة جديدة مثل أخبار النجوم تسمى أخبار الأدب طرنا جميعا من السعادة، فجريدة للأدب تعنى مزيدا من الفرص فى النشر وقراءة أحدث الإصدارات من القصة والشعر والروايات والترجمات ومعرفة آخر أخبار الأدب العالمى فى كل مكان من العالم.
وقابل الوسط الأدبى هذا الخبر ساعتها بسعادة كبيرة وطموحات عريضة، فسيكون للأدباء جريدة كبيرة تصدر أسبوعيا، سيكون بها كل ما يحلمون به من إبداع ونقد وأعمال مترجمة وأخبار ومتابعات للوسط الأدبى، وزادت سعادة الأدباء بتولى الكاتب الكبير جمال الغيطانى رئاسة التحرير، وانتشر فريق عمل الجريدة فى كل مكان فى مصر وزارنا فى مدينة المحلة الكبرى الكاتب طارق الطاهر رئيس تحرير أخبار الأدب الحالى، وصرت أتابعها كل يوم جمعة وقبل أن أذهب لصلاة الجمعة بشغف كبير، حتى صارت أخبار الأدب من طقوس هذا اليوم العيد؛ صلاة وقراءة وطعاما شهيا بطعم يجمع الأسرة حوله بعيدا عن نوعه.
وبدأت رحلة التواصل مع أخبار الأدب فلم أنقطع عن الحصول أسبوعيا إلا لظروف خارجة عن إرادتى، حتى مع تغيير رؤساء تحريرها بعد الأستاذ جمال الغيطانى؛ فقد تولى رئاسة تحريرها الكتاب مصطفى عبد الله ومجدى العفيفى وعبلة الروينى وأخيرا طارق الطاهر، وفيهم من أحب وفيهم من أختلف معه، ومن هاجمنى بضراوة، ومن ساندنى بقوة ككاتب وناقد ومسئول، وفيهم من أختلف مع توجهاته وأيديولوجيته وأفكاره بصفة عامة، لكنى لم أفقد لحظة محبتى لجريدة أخبار الأدب وتحمسى لها، ومساندتها فى كل وقت، فقد كان الرائع جمال الغيطانى يقدر ما أرسله له من قصص أو مقالات نقدية، وكان يتواصل معى وأتواصل معه القاص المبدع المحترم حسن عبد الموجود المسئول عن ملف ساحة الإبداع ويناقشنى فى بعض القصص ويبدى محبة لما أكتب ونقدا لبعضه، أذكر يوم أن استدعانى الكاتب الكبير جمال الغيطانى من المحلة الكبرى لكى أكتب بانتظام للجريدة؛ مرة كل أسبوعين عن بعض الكتب، وجمعنى لقاء مع الكاتبة منصورة عز الدين للتواصل معها، وسعدت جدا بالدعوة النبيلة من الروائى الكبير والصحفى القدير، وأكدت له أننى سوف أرسل له المقالات التى أنجزها فور كتابتها عن الأعمال الأدبية التى أحبها، وكتبت عن عدد كبير من كتب المبدعين من الروائيين والقاصين والشعراء.
ويبقى دعم أخبار الأدب من كل الأدباء والمسئولين، فوجود جريدة للأدب شىء مهم وملح من أجل الأدباء بصفة خاصة والأدباء بصفة عامة، و أدعو جميع الأدباء والمؤسسات التى تهتم بالأدب وكليات الآداب فى مصر كلها دعم جريدة أخبار الأدب بالشراء والمتابعة وإرسال كل عمل له قيمة فنية للنشر بها، وأتمنى أن تتواصل الجريدة مع أدباء مصر من كل الاتجاهات والمدارس الأدبية فى كل مكان من مصر المحروسة، وأن يكون لها ندوتها الشهرية أو الأسبوعية، وأن تقيم مؤتمرها السنوى لرصد الحركة الأدبية فى مصر والعالم العربى، وأن تقوم أسرة تحرير الجريدة بعمل رحلات لها خارج القاهرة لكل المدن لترصد كل جديد من كتاب وشعراء وقاصين وحركات نقدية وجماعات أدبية تؤثر فى الحياة الأدبية لتقدم دائما أجيالا جديدة من المبدعين كافة.







الرابط الأساسي


مقالات محمد عبدالحافظ ناصف :

نورانيات «الرسول» بالتربية الفنية
«هدايا العيد» من أمانى الجندى
«كمان زغلول» رسالة من ذوى الاحتياجات
أبو المجد والمسرح الشعرى
سينما و فنون الطفل (2)
سينما وفنون الطفل (1)
حدث فى بلاد السعادة
الجوائز ذاكرة المسرح التجريبى
ابدأ حلمك بمسرح الشباب
النفى إلى الوطن (2)
النفى إلى الوطن (1)
عودة جوائز التأليف للقومى للمسرح!!
المهرجان القومى والكاتب المسرحى المصرى!!
.. والله متفوقون رغم أنف النقابات!!
بناء الإنسان المصرى (3) تعزيز وحفظ التراث
بناء الإنسان المصرى (2) التدريب والصيانة
بناء الإنسان المصرى (1)
«قطر الندى» أميرة مجلات الأطفال
السخرية فى «اضحك لما تموت»!
الشيخ إمام يقابل الوهرانى فى القدس
خدش حياء .. المفارقة بين الجهل والغباء
كنوز السماء لصبحى شحاتة
صبرى موسى.. رائد أدب الصحراء
الشهيد خالد دبور قائد سريتى!!
الطفل العربى فى عصر الثورة الصناعية الرابعة
على أبوشادى المثقف الفذ والإدارى المحنك
المؤلف المسرحى.. ينزع الملك ممن يشاء!!
هل ينجح المسرح فى لم الشمل العربى؟
من يكرم «أبو المجد» ومن يغتاله ومن يلعب بالمؤتمر!!
كل فلسطين يا أطفال العرب
منتدى أطفال العالم فى الأقصر
الثقافة والحرب الشاملة ضد الإرهاب
حكايات عربية لبداية الوحدة
خلاص و الصراع بين الشرق والغرب
صفاء طه واللغة الصفصفية
صفوان الأكاديمى وغواية الرواية
وحيد الطويلة..صوت من الحياة
هل تساوى تونس الابنة وتظلم المرأة؟
دور الشباب فى الإصلاح الثقافى
الكاتب المسرحى المصرى
«أهدانى حبا» لزينب عفيفى
أسامة عفيفى .. البحر الأعظم
حرف دمياط.. فى مشاريع الفنون التطبيقية
«عنب ديب» تعيد يوسف صديق للمشهد
وسام تسعد الوطن بفوز جار النبى الحلو
الدراما التليفزيونية بين العبث والخرافة
أهلا رمضان بالسيدة وحلم الحدائق الثقافية
قوافل المجلس الثقافية والخروج للناس
الخرافة تسكن «منزل الأشباح» لبلاوتوس
«المصادفة» تنتصر لمصر القديمة
شمس الآلاتى والفضائيات ومستقبل المسرح
كامل العدد مع «قواعد العشق الأربعون»
التعاون الثقافى المشترك بين العرب
الثقافة فى مواجهة الإرهاب (2)
ثقافة النقطة ومن أول السطر !!
صوت القاهرة وصك البطالة!
«أطفال النيل» يبحثون عن القمر فى «قومى الطفل»
قاعة حسين جمعة قريبا
حكاية «ثقافة بلا جدران» منذ 2013
التأويل سر «أساطير رجل الثلاثاء»
«عطا» يكشف المنتحرين فى «حافة الكوثر»
عبد الصبور شخصية عام 2017
سلوى العنانى.. ولقاء الأصدقاء بالأهرام
عيد المسرح العربى فى الجزائر
المرأة فى محاكمة حسن هند
القراءة مستقبل وطن.. يا وزراء المجموعة الثقافية (2)
القراءة مستقبل وطن .. يا وزراء المجموعة الثقافية «1»
المصريون يحبون الموسيقى أكثر من الأوبرا
الثقافة فى مواجهة الإرهاب يا سيادة الرئيس
حدود مصر الملتهبة
ثقافة المماليك وموت السلطان
الترجمة العكسية قضية أمن قومى
يعقوب الشارونى.. إبداع لمواجهة الحياة
جمال ياقوت.. مسرح زادة الخيال بالإسكندرية
مرحبا بمجلات هيئة الكتاب وهناك حلول!
شعبان يوسف ومؤسسة ورشة الزيتون
هل تتحقق العدالة الثقافية مع القاهرة وهيئة الكتاب؟
كنوز علمية وثقافية مهدرة!!
ثقافة الرشوة والمادة 107 يا سيادة الرئيس
عودة التجريبى للحياة بعد غياب!!
من يجدد الخطاب الثقافى فى غياب المبدعين؟؟
قصور الثقافة.. أوبرا النجوع والكفور
1000 بقعة ثقافية منيرة
نافقوا.. يرحمكم الله!

الاكثر قراءة

«اعرف بلدك» تواصل استقبال الزائرين لتنشيط السياحة الداخلية بـ«الوادى الجديد»
«آل بيكهام» أشيك عائلة فى مهرجان الموضة
«حقوق الإنسان» لعبة أردوغان لتمكين العدالة والتنمية من المحليات
اقتصادنا واعد
«جون ريسه»: «كلوب» أفضل من «مورينيو»
مصر تجنى ثمار المشروعات القومية
المصريون يحصدون ثمار مشروعات غيرت وجه الوطن

Facebook twitter rss