>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

حوار طظ

25 سبتمبر 2017

بقلم : رشدي الدقن




قبل سنوات، كان لى شرف أن أطلع قبل النشر فى «روزاليوسف»، على حوار المتميز الزميل سعيد شعيب مع مرشد جماعة الإخوان الإرهابية مهدى عاكف، الذى تطاول فيه على مصر والمصريين قائلا (طظ فى مصر).
يومها استدعانى الراحل الكبير الأستاذ عبدالله كمال، فى مكتبه.
أخرج شريطا صغيرا، من شرائط الكاسيت من درج مكتبه، وبعناية فائقة سلمه لى ومعه جهاز الكاسيت، وتيكست مكتوب للحوار.
وقبل أن أنطق قال لى (الشريط ده فيه ناس ممكن تدفع فيه ملايين).
شعرت بالخوف والرهبة، ضحك بصوته المجلجل عندما يكون رائقا، وقال أنا واثق فيك.
وأكمل: كل المطلوب منك تسمع الشريط وتقارن اللى فيه بالمكتوب، وتقولى متطابق ولا لأ.
وقبل أن أنطق، أزال دهشتى، الحوار أجراه الزميل سعيد شعيب مع مضلل الإخوان - هكذا كان يسميه - مهدى عاكف، وجرائد كتير رفضت تنشره، وبيشتم فيه مصر والمصريين، وقال (طظ فى مصر، والمسلم الماليزى أقرب لنا من القبطى المصرى، وماعندناش مانع مسلم ماليزى يحكمنا فى مصر) علشان كده بقول لك ممكن يندفع فيه ملايين.
المطلوب منك تتأكد أن الكلام ده فى الشريط، ولو فيه حاجة تانية مش مكتوبة وموجودة فى الشريط أو العكس بلغنى.
سمعت الشريط مرتين ووجدته متطابقا مع ما كتبه الزميل سعيد شعيب ولم يحذف منه سوى هجوم ضارٍ على عبدالناصر.
أبلغت الأستاذ عبدالله فاتصل بالزميل سعيد شعيب واستوضح سبب حذف جزء الهجوم على عبدالناصر، ثم أجازه للنشر.
الحوار بعدها أثار ضجة شديدة فى مصر والعالم العربى، ونقلت عدة صحف ومواقع وقنوات ما قاله المرشد عاكف.
تذكرت الموقف كاملا كشريط سينما بعد اعلان وفاة عاكف، وما كتبه حمدين صباحى ناعيا ومدافعا عن عاكف.
ضحكت لعلمى أن حمدين رفض نشر الحوار فى جريدته (الكرامة) بسبب هجوم عاكف على عبدالناصر.
تغيير المواقف ليس جديدا على حمدين صباحى.
لم أتعجب من موقفه ومواقف آخرين ينعونه من باب اذكروا محاسن موتاكم، ولا شماتة فى الموت، متناسين ما فعلوه ويفعلونه، من احتفالات لاغتيال وقتل من يدافعون عن الوطن، متناسين إشارة مرسى بالذبح فرحا باغتيال الشهيد المستشار هشام بركات.
وآخرون رأوها فرصة للنيل من الدولة المصرية، والرقص على جثة الوطن، بمزاعم أن الرجل كان فى أرذل العمر ويستحق عفوا صحيا، متناسين عفوا سابقا حصل عليه بتخفيف حكم إعدام وهو شاب، وخرج بعدها ليمارس نفس الأمر من قتل وتضليل.
لم يهتموا بكل من ضللهم عاكف وغيره، لم يهتموا بمن تيتموا وبمن ترملوا على يد جماعته، فقط وجدوها فرصة للهجوم على الدولة.

 







الرابط الأساسي


مقالات رشدي الدقن :

«الغضبان المحترم»
«فكرت تسرق بنك»
«خراب بيوت»
«خليها تحمض»
«مصطفى رمزى»
«دماء فى الشارع»
«الرقابة وحدها مش كفاية»
«تراب الميرى»
«المذيع والحمار»
«جثة ديالا»
«جثة ديالا»
«أولاد الأصول»
«انسف تاريخك»
«الإحباط»
«آه لو لعبت يازهر»
«فى صحتك»
«سينجل مازر»
«أشك»
«جرسوهم»
«لا تصدقوا عمرو خالد»
«وهم أزمة السكن»
«فى عشق صوفيا»
«اشتم بلدك!!»
«أموال الإرهابيين»
« راسين x ؟»
«أيمن نور.. تااانى»
«أنت متراقب»
«حلاوة روح»
«حلاوة روح»
70 مترا تحت الأرض
«أمان»
15 يوما
«جميلة وجنينة»
«ظهير شعبى»
«مسخ سياسى»
الأب الرئيس
المجنون
التعديل الوزارى
القيصر
ماذا حدث للمصريين؟
الجبهة الداخلية
الانتخابات
الأزهر والكنيسة والصحفيون !
ذئاب منفردة
«دين بسمة»
«كوميكس»
اللعبة
 13 يوما
نقدر
52 ولا 53
«مشيرة والعرابى»
خدامين مصر
«رنة واقفل»
«زين وماسبيرو»
«من قتل ريجينى»؟
«مش بحبك ياقبطى»
«النحاس وعشماوى»
«الشيخ كشك وأم كلثوم»
«الشيخ كشك وأم كلثوم»
«متدين بطبعه»
«الرجال»
«فوبيا»
«مابتصليش ليه»؟!
«نطبطب وندلع»
لماذا يوليو؟!
تجربة فنزويلا
المرتبة 199!
شهقة الخلاص
«الإعلان اليتيم»
«عفاف وأخواتها»

الاكثر قراءة

الحاجب المنصور أنقذ نساء المسلمين من الأسر لدى «جارسيا»
وزير المالية فى تصريحات خاصة لـ«روزاليوسف»: طرح صكوك دولية لتنويع مصادر تمويل الموازنة
الدور التنويرى لمكتبة الإسكندرية قديما وحديثا!
جماهير الأهلى تشعل أزمة بين «مرتضى» و«الخطيب»
قمة القاهرة واشنطن فى مقر إقامة الرئيس السيسى
يحيا العدل
مصر محور اهتمام العالم

Facebook twitter rss