>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

13 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

«زين وماسبيرو»

18 سبتمبر 2017

بقلم : رشدي الدقن




ماسبيرو، مديون بـ 30 مليار جنيه .. ماسبيرو له 37 مليار جنيه، مقابل الخدمات التى قدمها التليفزيون للحكومة، على مدى عشرين عاماً سابقة.
ماسبيرو ملىء بالكفاءات القادرة على الخروج بتليفزيون مصر من الكبوة التى عاشها من 2011 وحتى تشكيل الهيئة الوطنية للإعلام.
لكن الأزمة الحقيقية التى تواجه الهيئة ، هى الديون التى تراكمت على مدار 20 عامًا.
الديون بدأت بـ 8 مليارات جنيه وتضخمت فوائدها حتى وصلت 30 مليارًا، فما ذنب حسين زين رئيس الهيئة ليتحمل تلك الديون؟
والسؤال المهم.. هل الدولة المصرية جادة فى إعادة قوتها الناعمة المتمثلة فى التليفزيون لتتصدر المشهد الإعلامى؟
قبل الإجابة  عن السؤال علينا أن نعترف بأن الهيئة بقيادة «زين» ، ومعاونة الأمين العام «أمجد بليغ»، والتعاون الجاد من رئيس التليفزيون «مجدى لاشين»  استطاعت خلال شهور قليلة تقديم محتوى مختلف.
استطاعت أن تعيد لماسبيرو مكانته وتجذب إليه المشاهد، بعد 6 سنوات عجاف تمت فيها أكثر من محاولة لإعلان وفاة ماسبيرو.
الهيئة سعت ونجحت فى تقديم محتوى إعلامى جاد يتمتع بالمصداقية والتوازن ويحترم عقل المشاهد ويراعى الذوق العام، حظى برضا المشاهد المصرى وأعاده مرة أخرى لمتابعة  إعلامه الوطنى.
استطاعت الهيئة الوطنية للإعلام أن تثبت أن هناك إعلامًا قوميًا يدافع عن الدولة المصرية، إعلامًا يناقش هموم ومشاكل المواطن ويقدم المعالجات لها ويسهم بدوره فى دعم جهود الدولة على المستوى الأمنى والاقتصادي.
استطاعت أن تحول القوة البشرية الجبارة – 37 ألف موظف – إلى ميزة بدلا من كونها عالة.
هناك  حماس شديد من العاملين فى ماسبيرو، وتوجد إرادة سياسية مهتمة بأن يحدث تطوير وتحديث لأنه إحدى ركائز القوة الناعمة المصرية».
الهيئة الوطنية للإعلام أعدت خريطة متميزة وطوعت البرامج  للقيام بدور وطنى فى زيادة الوعى لدى المواطنين نحو التحديات والمخاطر التى تواجه الوطن، لتحقيق هدف «تثبيت الدولة المصرية» ضد حروب الجيل الرابع، وكيفية التصدى لها ومواجهة الشائعات، ومساندة قوات الجيش والشرطة فى حربها ضد الإرهاب، والحفاظ على مؤسسات الدولة وبناء قدراتها والعمل على تطويرها، وبناء الاقتصاد وخطط الإصلاح الاقتصادى وحزمة الإجراءات الاجتماعية، والاهتمام بالنشء وأهمية غرس قيم الولاء والانتماء لدى الأجيال الجديدة، والتوعية بالمشكلة السكانية وأهمية ثقافة تنظيم الأسرة.
أعدت خطة متكاملة للتصدى للأخبار الكاذبة وتشويه الحقائق وبث روح الفرقة واليأس بين المصريين، وإبراز دور الجاليات المصرية بالخارج فى توضيح الصورة الحقيقية لما يحدث فى مصر من تنمية.
لكن تبقى الديون جدارًا صلبًا وصلدا فى طريق الهيئة، وليس هيكلة ماسبيرو كما ينادى البعض.
التليفزيون يمتلك 60 شبكة إذاعية و22 قناة تليفزيونية، ولديه أسهم بمدينة الإنتاج الإعلامى والنايل سات، وشركة صوت القاهرة، فهل كل هذا كاف لخروجه من أزمته دون الحديث عن الديون ؟!
فالحديث عن إعادة هيكلة ماسبيرو ما هو إلا «سؤال سابق لأوانه لأنه لابد قبل هذه الخطوة من حصر الأصول، والممتلكات، والاستوديوهات، ومحطات الإرسال، والأراضى، والشركات، وحل المشاكل المتعلقة بالديون أولًا ثم التمويل، والميزانية السنوية المحددة والواضحة».
قبل الحديث عن أى تطوير قادم، لابد من حل أزمة الديون التى ورثتها الهيئة ولا ذنب لها فيها.. فحل هذه الأزمة بمثابة فك القيود لإنطلاقة كبيرة المستفيد الأول منها مصر والمصريون.
 

 







الرابط الأساسي


مقالات رشدي الدقن :

«مصطفى مينا»
كيرياليسون
«عيال جعانة»
«دمه خفيف»
«صناعة الكذب»
«مصرالسمحة»
العالِم الذى نهينه
«الغضبان المحترم»
«فكرت تسرق بنك»
«خراب بيوت»
«خليها تحمض»
«مصطفى رمزى»
«دماء فى الشارع»
«الرقابة وحدها مش كفاية»
«تراب الميرى»
«المذيع والحمار»
«جثة ديالا»
«جثة ديالا»
«أولاد الأصول»
«انسف تاريخك»
«الإحباط»
«آه لو لعبت يازهر»
«فى صحتك»
«سينجل مازر»
«أشك»
«جرسوهم»
«لا تصدقوا عمرو خالد»
«وهم أزمة السكن»
«فى عشق صوفيا»
«اشتم بلدك!!»
«أموال الإرهابيين»
« راسين x ؟»
«أيمن نور.. تااانى»
«أنت متراقب»
«حلاوة روح»
«حلاوة روح»
70 مترا تحت الأرض
«أمان»
15 يوما
«جميلة وجنينة»
«ظهير شعبى»
«مسخ سياسى»
الأب الرئيس
المجنون
التعديل الوزارى
القيصر
ماذا حدث للمصريين؟
الجبهة الداخلية
الانتخابات
الأزهر والكنيسة والصحفيون !
ذئاب منفردة
«دين بسمة»
«كوميكس»
اللعبة
 13 يوما
نقدر
52 ولا 53
«مشيرة والعرابى»
خدامين مصر
«رنة واقفل»
حوار طظ
«من قتل ريجينى»؟
«مش بحبك ياقبطى»
«النحاس وعشماوى»
«الشيخ كشك وأم كلثوم»
«الشيخ كشك وأم كلثوم»
«متدين بطبعه»
«الرجال»
«فوبيا»
«مابتصليش ليه»؟!
«نطبطب وندلع»
لماذا يوليو؟!
تجربة فنزويلا
المرتبة 199!
شهقة الخلاص
«الإعلان اليتيم»
«عفاف وأخواتها»

الاكثر قراءة

الدولة تنجح فى «المعادلة الصعبة»
«روز اليوسف» داخل شركة أبوزعبل للصناعات الهندسية.. الإنتاج الحربى شارك فى تنمية حقل ظهر للبترول وتطوير قناة السويس
مباحث الأموال العامة تداهم شركة «تسفير» العمالة للخارج بالنزهة
جنون الأسعار يضرب أراضى العقارات بالمنصورة
ماجدة الرومى: جيش مصر خط الدفاع الأول عن الكرامة العربية
ليبيا.. الحل يبدأ من القاهرة
شباب يتحدى البطالة.. بالمشروعات الصغيرة شيماء النجار.. الحلم بدأ بـ2000 جنيه

Facebook twitter rss