>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

ملاحظات على الوساطة الكويتية فى الأزمة القطرية!

10 سبتمبر 2017

بقلم : أحمد باشا




إذ نثمن الوساطة الكويتية والمجهودات المبذولة من سمو الشيخ صباح الأحمد الصباح لإيجاد مخرج للأزمة القطرية منذ 5 يونيو الماضى، بعدما قررت كل من مصر والسعودية والإمارات والبحرين مقاطعة دويلة قطر التى ثبت - بما لا يدع مجالا للشك - تورطها فى دعم وتمويل الإرهاب والعمل على زعزعة استقرار الدول الأربع والتآمر عليها وعلى غيرها!
قد نتفهم فى ظل التركيبة السياسية والديموغرافية والطائفية للحالة الكويتية أن تتحسس أقدامها فى اتخاذ موقف الوساطة، وأن تجد لنفسها دوراً أكثر براجماتية مع الأزمة بين الرباعية لمكافحة الإرهاب والإمارة المارقة.
كان لافتا أن الوساطة الكويتية على حسن مقصدها فى الأسابيع الأولى من الأزمة، وإن باءت جميعها بالفشل، حاولت أن تلقى طوق النجاة لنظام الحكم القطرى بأكثر مما يستحق، وإعطاء مساحة وحرية حركة ومناورة أوسع لتميم ونظام الحمدين من خلفه.
 اللافت أيضا أنه رغم أن التجاوزات القطرية فى حق الشعوب والدول تجاوزت حدود الرباعية لتمتد لتهدد مناطق كثيرة فى العالم العربى والإسلامى بما فيها دولة الكويت نفسها، إلا أن تواصل الرحلات المكوكية لمبعوثى سمو الشيخ صباح الأحمد الصباح لرؤساء وملوك الرباعية يحملون معهم رسائل سموه، وفات عليه أن المخاطب بالأساس هو أمير قطر المتورطة بلاده فى دعم وتمويل الإرهاب، أكثر براجماتية باحثا عن حلول ووساطة بين الأطراف الداعية لمكافحة الإرهاب من ناحية ودويلة قطر من ناحية أخرى.
اللافت أيضا أنه على الرغم من ثبوت تورط النظام القطرى بتهديد استقرار دول خليجية ودعم الإرهاب فى مصر وكذا العديد من الدول العربية والإسلامية وبما فيها دولة الكويت نفسها.
العتب على قدر المحبة.. حيث هالنا مؤخراً الموقف الكويتى والتصريحات الصادرة عن أميرها فى المؤتمر الصحفى الذى أعقب لقاءه مع الرئيس الأمريكى «ترامب»، ما يفرض تساؤلات واستفهامات مؤسفة أجبرت دول المقاطعة أن تبدى أسفها فى بيان صدر عنها للرد على ما أثاره الشيخ صباح حول أن الوساطة الكويتية أوقفت تحركات عسكرية!
 الأمر جد خطير، فلم يكن مفهوما أو معروفا كيف جاء أمير الكويت بهذه المعلومات غير المدققة والخطيرة، فلم يكن الخيار العسكرى مطروحا من الأساس طوال الأزمة، فضلا عن أن تصريحاته تلك أدت إلى إحراج دول المقاطعة وصورتها فى صورة المعتدى والهدف منها قلب الآية وتصوير قطر فى صورة المجنى عليه وليس الجانى!
أضف إلى ذلك التضارب فى تفسير ما ذكره سمو الشيخ الصباح عن قبول قطر المطالب الـ13 التى أقرتها مصر والسعودية والإمارات والبحرين قبيل أى حوار، ثم عادت قطر لتنفيها، فيما يمثل إحراجا دبلوماسيا وسياسيا كبيراً لجهود الوساطة الكويتية، والأغرب أن الخارجية الكويتية أو الديوان الأميرى لم يعلقا عليه بحرف واحد، بل على العكس تجاهلت النفى القطرى واستمرت فى دعوتها للوساطة، وهو أمر يقوض نزاهة الوساطة من أساسها!
المدهش أن أمير الكويت فى نفس المؤتمر الصحفى وعلى رءوس الاشهاد اعترف بأن بلاده من أكثر المتضررين من النظام القطرى، لكنها تجاوزت وسامحت، وإذا كان سموه قد تضررت بلاده قيراطا فبلادنا غرقت فى بحور الدم والفوضى والدمار بسبب هذا النظام الإرهابى، وأمر المصالحة والمسامحة يتجاوز الحكومات للشعوب أصحاب الحق وأولياء الدم الذين فاضت أرواح ذويهم من الأبرياء المدنيين وشهداء الجيش والشرطة على يد نظام الحمدين!
 الكويت التى عانت الأمرين فى فترة الغزو العراقى، وذاقت كأس الدم والدمار كان أولى بها إن لم تقف فى صف الحق والعدل والخير - حيث الرباعية الداعية لمكافحة الإرهاب - أن تقف على الحياد النزيه، وأن الوساطة الحقة هى الضغط على النظام القطرى لتنفيذ المطالب الـ13 بدلا من لعب هذه الأدوار التى أثارت الاستفهامات المؤسفة!
حتى إن الوساطة والخطاب الكويتى تبنى نفس الاستراتيجية الغربية التى بسببها توالت رحلة الحج الدبلوماسى الغربى سواء من وزراء خارجية ألمانيا وبريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة التى حاولت تقويض فكرة المقاطعة عن طريق تصوير وتضييق الخلاف واعتباره شأنا خليجيا - خليجيا.
ما تقدم مجرد ملاحظات أولية على الموقف الكويتى فى الأزمة القطرية، إذا كانت المحبة لا تنفى العتب، فإن الرأى العام العربى يحتاج إلى ردود وافية وشافية وإجابات مقنعة من الكويت وسمو الشيخ صباح الأحمد الصباح حول مفهوم الوساطة الكويتية ومدى انحيازها للحق والخير والعدل فى مواجهة نظام يدعم ويمول الإرهاب!

اقرأ أيضاً
■ سر  موقف الكويت من الأزمة القطرية ص8
■ قطر وإساءة الأدب مع الكويت! ص14







الرابط الأساسي


مقالات أحمد باشا :

التجربة المصرية فى مكافحة «الهجرة غير الشرعية»
«فلوس» منتدى شباب العالم!
3 قمم مصرية – ألمانية فى 4 أيام
مصر بوابة ألمانيا للاستثمار الإفريقى
الأكاديمية الوطنية لتدريب وتأهيل الشباب التحصين والتمكين 2 - 2
الأكاديمية الوطنية لتدريب وتأهيل الشباب التحصين والتمكين 1-2
قمة التوازن
«مصر _ روسيا».. قمة الحضارات غدًا
«دبلوماسية التغريدات» الميلاد الثانى للعلاقات بين القاهرة وواشنطن
مصر.. مندوب الإنسانية فى الأمم المتحدة
ممنوع الانتظار!
الصين – إفريقيا
قمة انفتاح «الشرق الأوسط» على «الشرق الأقصى»
قمة الحضارة
«سيناء» .. العبور إلى التعمير
فى ذكرى فض أكبر تجمع إرهابى مسلح فى التاريخ: رابـعـة الـدم!
«الإبراشى» و«ساويرس» وثالثهما «المهرب الصغير»!
الحرب العالمية الثالثة!
توءمة القارة السمراء
مسيحيو «الشرق» ومسيحيو «الشروق»
أربعة فى مهمة «هزلية»!
أنا 30 يونيو
المشروع القومى للأخلاق
مقال جديد لن يعجبك!
شجــاعـة التغييــر
«خوارج الخارج».. ماذا نحن فاعلون؟!
الانتحار القومى!
السحب ع المكشوف!
مصر تخرج من النفق
مصر تخرج من النفق
المصالحة المستحيلة !
محمد صلاح.. أنت أقوى من الإخوان
المرشد الأزرق!
الطريق إلى عفرين
غيبوبة القرن!
قمة تحدى التحديات
القوات المسلحة الديمقراطية
صلاح دياب.. تاجر السموم الصحفية!
الثورة «مستقرة»
حكاية بطل «الأخيرة».. عبقرية 30 يونيو
الانتخابات الافتراضية 2022
حكاية بطل «6» القوة الناعمة فى ذهنية الرجل الصلب
حكاية بطل «5» القاعدة العسكرية للدولة المدنية
خالد على «جيت» التحرش الثورى!
حكاية بطل «4» تمكين الشباب
أبوالفتوح.. شاذ سياسيًّا
حكاية بطل «3» الصعود للمونديال الدولى
الشعب فوق الشعبية
حكاية بطل «1».. الثائر على الثورة
السيسى.. رَِجُل إفريقيا الوفى
اطمنوا
أكبر من انتخابات رئاسية!
خالد فوزى
المؤامرة السوداء فى القارة السمراء!
موعد على العزاء!
الرياض غير الرياض!
«مابتقفش على حد»!
القدس عاصمة إسرائيل.. إعادة تثوير الشارع العربى!
لبيك يا زهرة المدائن
إنا لمنتصرون
«ساويرس» والذين معه!
«شفيق» و«غادة».. ثنائى ضوضاء المطبخ!
«نوبل».. على موعد مع السيسى
تفاهمات النسر المصرى والديك الفرنسى أحبطت مخططات أهل الشر
المسلة الفرعونية فى مواجهة قوس النصر
المخابرات المصرية.. «رشاقة الدبلوماسية الخفية»
ملايين المنتخب!
تقرير المصير
الإخوان فى عهد الرسول!
الدولة الوطنية
أرامل عاكف
مسافة فى عقل السيسى «5 - 5» مصر أولًا وأخيراً
مسافة فى عقل السيسى «4 - 5» مرشح الإرادة المصرية
مسافة فى عقل السيسى «3 - 5» البطل الشعبى
مسافة فى عقل السيسى «2 - 4» وزير الدفاع
مسافة فى عقل السيسى «1 - 4» عشية 28 يناير
مسافة فى عقل السيسى
الكباريه السياسى!
عمرو خالد.. الإخوانى الكاجوال!
«السيسى» يسير على طريق الحرير
«شبع بعد جوع»!
«لا نامت أعين العملاء»!
الألتراس أيقونة الفوضى
«الحنين إلى الكلبشات»!
«أبوالفتوح» يعيد إنتاج الجماعة الإرهابية
«الكاهن الكهين»!
«الوسيط النزيه»!
«30 يونيو».. للرجال فقط!
«اوعى تعلى الواطى»!
غلمان «صلاح دياب»!
دين «أبوالفتوح»!
السلاح السرى!
معارضة أم مكايدة؟!
كشك الخليج
إعلان وفاة الجماعة!
قطر.. دولة شاذة!
نهر «الدانوب» يسأل: كيف أنقذ السيسى الشرق الأوسط؟
ماذا لو لم تقم ثورة 30 يونيو؟!
مقال لن يعجبك!
عملية اصطياد الديك التركى
هل سخرت من الجيش اليوم؟!
الحلوانى الطرشجى!
هل نحن خير أمة أخرجت للناس؟!
وطن بلا إخوان
هل شعبية الرئيس فى خطر؟
مخرج «الفواجع»!
لهذا خلق الله الندم!
انقلاب المصرى اليوم
المعارضة الموسمية
عودة الندلة!
المشير الأسمر
مستقبل الإرهابية!
صحافة «الكنافة»!
إن الدين عند الله الإخوان!
المواطن «مش مصرى»!

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
إحنا الأغلى
كاريكاتير
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss