>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

قطر وإساءة الأدب مع الكويت!

10 سبتمبر 2017

بقلم : احمد رفعت




كان سعيدا سمو أمير الكويت وهو يحمل للعالم بشرى بقرب حل لأزمة الدول العربية الأربع مع الأسرة الحاكمة فى قطر وكان سموه دقيقا وهو يقرر أن «قطر أبدت استعدادها لمناقشة الـ١٣ مطلبا التى طلبتها الدول العربية الأربع» ولذلك فلم يقل سموه أن «قطر وافقت على الـ١٣مطلبا» وبالتالى فالفرق كبير بين الجملتين وبالتالى فلا يملك أحد إلا تقديم الشكر له على جهده وعلى نياته الطيبة فلا ذنب له فى التفسير المتسرع أو حتى الخاطئ الذى جرى لتصريحاته!
والكل يعرف أن كل العاملين بالسلك الدبلوماسى فى كل وزارات الخارجية فى كل دول العالم يحصلون على دورات فى الدبلوماسية يتعلمون فيها كل قواعد الوظيفة المهمة من أول الاتيكيت وفن الاستقبال وكل قواعد البروتوكول إلى فن أصول صياغة التصريحات السياسية وموازين الدقة فيها التى تقاس بالنقطة وليس بالحرف فقط، خصوصا أنهم يمثلون دولهم وليس أنفسهم وذواتهم ولذلك يتعلمون أن لكل حرف معناه ومغزاة وهدفه ومتى يتكلم الدبلوماسى ومتى يصمت بل ومتى يضحك أو يبتسم ومتى يخالف كل ذلك ومتى يكون تصريحه حمال أوجه يقصد منه تأويله وتفسيره على أكثر من وجه وكلنا نعلم كيف أن قرارا مهما لمجلس الأمن حول الصراع العربى - الإسرائيلى هو القرار ٢٤٢ الذى صدر بعد ٦٧ لم يطبق لاختلاف تفسيره فى النسختين العربية والإنجليزية الأخيرة تتحدث عن «أراض محتلة» والثانية تتكلم عن «الأراضى المحتلة»!!
ما نريد قوله إننا أمام احتمالين.. إما أن العاملين فى الخارجية القطرية لا يعرفون عن كل ذلك شيئا.. أو أنهم استخدموا أسلوبا وقحا فى الرد على مجهودات سمو الشيخ صباح الأحمد أمير الكويت يصل إلى حد الموقف العدائى.. وحتى لو كان الاحتمال الأول فالعبرة بالنتائج، والنتيجة النهائية أن الأسرة الحاكمة القطرية أساءت الأدب مع الكويت!







الرابط الأساسي


مقالات احمد رفعت :

عودة الصناعة المصرية!
المنتدى والإرهاب وسحق المؤامرة!
رئيس لا يعرف الراحة!
كيف يتغير العالم بالشراكة المصرية - الروسية؟!
الطريق الصحيح!
العبور الأخير!
الالتفاف حول مصر!
الزيارة الأصعب والأهم!
جريمة «التواصل الاجتماعى» على شاطئ البحر!
الفرقاطة والإقليمى والجلالة.. و«التحدى والإنجاز»!
مصر والصين وقمة ثلث سكان الأرض!
وكسرنا حاجز الـ10% والحمد لله!
السيسى وأسبوع الصعيد!
شاهد على اختيار مدرسى «اليابانية»!
بالأرقام!
الرئاسة والشباب.. لمن لا يعرفون!
الأمل الممتد من الاتصالات لهيئة المعاشات!
حقوق أطفال مصر!
وزير الآثار والأحلام المشروعة!
الشعب والمعجزة!
سر الهاشتاج!
هديتان فى العيد
الولاية الأصعب!
الدراما الخارجة فى مواجهة الشعب!
اعترافات بلاتينى!
«ملك إنجلترا» قبل روما وليفربول!
استسلام الإخوان!
عمال ولادنا والجدود عمال!
مصر ومبادرات الأمل!
عودة الأندال!
وزارة البيئة.. انتصار جديد وكبير للوطن!
غدا إعلان فوز الشعب المصرى!
سطر جديد فى تاريخ شعب عظيم!
ﻣﻌﻨﻰ ﺣﺸﻮد اﻟﻤﺼﺮﻳﻴﻦ ﻓﻰ ﺗﺼﻮﻳﺖ اﻟﺨﺎرج!
اخرسوا.. فهذه النتيجة المنطقية للمشروعات الكبرى!
القوى الناعمة بين وزارة الثقافة وزين نصار!
أمن المصريين والحارس الأمين!
البطحة الكبيرة التى على رءوسهم!
حركة «مش ولابد»!
السيسى فى إثيوبيا ومحلب فى القاهرة!
وقائع 48 ساعة انتهت بترشح الرئيس!
معارضو الرئيس وساعة الحقيقة!
فى وداع إبراهيم نافع
فشير وفرقته!
الحقراء !
تناقضات جامعية فى ملف الإرهابية!
ليسوا ثوارا وليسوا صحفيين!
البداية من «مصر الجديدة»!
الرئيس والمقاتلون الشجعان!
..والثالثة فى جنوب السودان!
من شرم الشيخ إلى زيارة شادية!
المحاكمة العاجلة هى الحل!
غيبوبة برهامى!
خطة الانتصار على الإرهاب!
صدى البلد.. كلمة حق!
بطل فوق العادة!
باسم يوسف وحفل التجمع الخامس!
رحلة الـ23 ألف ميل!
شهادة من سوريا!
برلين على خط المواجهة مع الإخوان!
حاكموهم.. لا تستثنوا منهم أحداً!
مخلفات الإرهابية!
اللقاء الأول والأخير مع فرج فودة!

الاكثر قراءة

شباب يتحدى البطالة بالمشروعات الصغيرة.. سيد هاشم.. وصل للعالمية بالنباتات العطرية
استراتيجية مصر 2030 تعتمد على البُعد الاقتصادى والبيئى والاجتماعى
وزير المالية لـ«روزاليوسف»: تحسين أحوال المواطن ركيزة الموازنة المقبلة
كاريكاتير أحمد دياب
مهرجان الإسكندرية السينمائى يكرم محررة «روزاليوسف»
هل يفعلها «الخطيب»؟
بسمة وهبة تواصل علاجها فى الولايات المتحدة الأمريكية

Facebook twitter rss