>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

«مش بحبك ياقبطى»

4 سبتمبر 2017

بقلم : رشدي الدقن




العنوان صدمك، حسيت بالقلق والخطر، أنا صدمتى أضعاف أضعاف.
مجموعة شباب من شبرا، نشروا على موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك» مقطع فيديو لاحتفال مجموعة من الأقباط، بمنطقة دوران شبرا، بقدوم عيد الأضحى، وتهنئة أصدقائهم من المسلمين ويظهر فى الفيديو الشباب يغنون «بحبك يا مسلم بحبك ياغالى بحبك يا مسلم دايما على بالى».
الاحتفاء الشديد بالفيديو صدمنى أكثر، شبرا لمن لايعلم ليس فيها مسلم ومسيحى، شبرا حياة متجانسة، كزموبلاتينية فى أروع صورها.
التهنئة بهذه الطريقة مؤشر خطر فى شبرا، مؤشر يستحق منا الانتباه وليس الاحتفاء.
من مر من شبرا وعاش فيها حتى لبعض الوقت يعلم أنه ليس هناك مسيحى ومسلم، هناك مصرى فقط.
عادى جدا تجد الكنيسة تقيم مسابقة فى حفظ القرآن الكريم وتوزع الجوائز على الأطفال فى ليلة القدر، فعلها كثيرا القمص صليب متى ساويرس، راعى كنيسة مار جرجس «الجيوشى» بشبرا.
عادى جدا الأمهات - كل الأمهات - فى البيوت يطبخون القلقاس ونأكل القصب فى عيد الغطاس، ويصومون معنا فى رمضان.
عادى جدا شيخ معمم وأزهرى، يرتدى الجبة والقفطان والعمامة البيضاء، واسمه الشيخ نزيه متولى، مقرئ منطقة شبرا، وإمام وخطيب مسجد «نور الاسلام»، يتجه نحو سرادق عزاء «منير كامل»، شقيق صديقه القبطى «ميجو» بعد حادث تفجير الكنيسة البطرسية بيومين فقط،.
وعادى جدًا يطلب منه صديقه القبطى المقرب شقيق المتوفى أن يقرأ القرآن الكريم بصوته العذب،و يحمله 5 أفراد حملًا الى الكرسى الوثير، الذى كان يجلس عليه الوعاظ، ليتلو آيات من سورة مريم فى السرادق الذى يتسع للمئات، ويجلجل بصوته، لمدة 10 دقائق، والناس تطالبه بالمزيد.
عادى جدا ترى فى شبرا تجسيدا حيا لقصة قصيرة بديعة للكاتب الكبير الراحل «خيرى شلبى» هى «قداس الشيخ رضوان» فحواها أن قساً وإماماً لمسجد بإحدى القرى تربط بينهما صداقة قوية منذ شبابهما.. والشيخ الذى يعشق الغناء والموسيقى يملك ورشة صغيرة للنجارة.. تقع فى مواجهة الكنيسة وتصل إلى مسامعه التراتيل والألحان الدينية التى يطرب لها ويندمج متواصلاً معها حتى صار يحفظها كما يحفظ «القداس» بكل تفاصيله.. والشيخ والقس يسهران معاً كل يوم فى منزليهما فى تسامر جميل.. الشيخ يغنى ويعزف على العود.. والقس يطلق النكات والطرائف.. ويتبادلان المجاملات العائلية الطيبة فى الأعياد والمناسبات المختلفة.
‎وتحدث المفاجأة قبيل ليلة عيد الميلاد حينما ينقل القس إلى كنيسة أخرى فيودع الشيخ وداعاً حاراً وتنتظر العائلات المسيحية بالقرية وفود القس الجديد ليؤدى صلاة العيد فى قلق وترقب.. لكن حضوره يتأخر.. ويحل ميعاد الصلاة.
‎وإذا بالشيخ يدخل الكنيسة فى الوقت المناسب انقاذاً للموقف مرتدياً ملابس القساوسة.. ويبدأ فى تأدية مراسم الصلاة بمهارة وثقة.. ويقود الشمامسة.. بل يقوم بالعظة.. ولما يحين الفجر ويرتفع صوت مؤذن الجامع.. ينهى الصلاة.. ويسرع مهرولاً فى اتجاه المسجد ليؤم المصلين.
لكن ليس عاديا ماحدث من شباب فى شبرا، ليس عاديا ويدعو للقلق، وأراه مؤشرا فى منتهى الخطورة، ويعنى أن هناك خللاً ما أصاب التركيبة المتجانسة فى شبرا، لدرجة أن شبابا قبطيين خرجوا يهتفون بحب المسلمين.
أرى ماحدث تصرفا مقيتا وممجوجا يدعونا جميعا للقلق والانتباه.







الرابط الأساسي


مقالات رشدي الدقن :

«مصطفى مينا»
كيرياليسون
«عيال جعانة»
«دمه خفيف»
«صناعة الكذب»
«مصرالسمحة»
العالِم الذى نهينه
«الغضبان المحترم»
«فكرت تسرق بنك»
«خراب بيوت»
«خليها تحمض»
«مصطفى رمزى»
«دماء فى الشارع»
«الرقابة وحدها مش كفاية»
«تراب الميرى»
«المذيع والحمار»
«جثة ديالا»
«جثة ديالا»
«أولاد الأصول»
«انسف تاريخك»
«الإحباط»
«آه لو لعبت يازهر»
«فى صحتك»
«سينجل مازر»
«أشك»
«جرسوهم»
«لا تصدقوا عمرو خالد»
«وهم أزمة السكن»
«فى عشق صوفيا»
«اشتم بلدك!!»
«أموال الإرهابيين»
« راسين x ؟»
«أيمن نور.. تااانى»
«أنت متراقب»
«حلاوة روح»
«حلاوة روح»
70 مترا تحت الأرض
«أمان»
15 يوما
«جميلة وجنينة»
«ظهير شعبى»
«مسخ سياسى»
الأب الرئيس
المجنون
التعديل الوزارى
القيصر
ماذا حدث للمصريين؟
الجبهة الداخلية
الانتخابات
الأزهر والكنيسة والصحفيون !
ذئاب منفردة
«دين بسمة»
«كوميكس»
اللعبة
 13 يوما
نقدر
52 ولا 53
«مشيرة والعرابى»
خدامين مصر
«رنة واقفل»
حوار طظ
«زين وماسبيرو»
«من قتل ريجينى»؟
«النحاس وعشماوى»
«الشيخ كشك وأم كلثوم»
«الشيخ كشك وأم كلثوم»
«متدين بطبعه»
«الرجال»
«فوبيا»
«مابتصليش ليه»؟!
«نطبطب وندلع»
لماذا يوليو؟!
تجربة فنزويلا
المرتبة 199!
شهقة الخلاص
«الإعلان اليتيم»
«عفاف وأخواتها»

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
إحنا الأغلى
كاريكاتير
كوميديا الواقع الافتراضى!
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
مصممة الملابس: حجاب مخروم وملابس تكشف العورات..!

Facebook twitter rss