>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

13 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

وداعاً حلوانى الدراما

24 اغسطس 2017

بقلم : ميادة أحمد




رحل المبدع والكاتب الكبير محفوظ عبد الرحمن.. رحل أحد رموز الفكر والفن والثقافه فى مصر والعالم العربى.. خاض معركة الحياة بهدؤ.. ورحل بهدوء بعد صراع  طويل ومرير مع المرض.
كل من اقترب منه  أدرك ذلك البحر العميق بداخله والذى يموج بالإبداع.. وأدرك مدى صلابته وقوته فى مواجهة كل الصعوبات التى واجهته وكيف كان  شامخا كالجبل لاينحنى للعواصف.
محفوظ عبدالرحمن ليس بكاتب فقط وإنما هو مؤرخ أجاد توثيق اﻻحداث والوقائع من خلال قالب فنى درامى رائع.
ولم يكن بمعزل ابدا عن قضايا الوطن وهمومه فقد عبر عنها من خلال أعماله المسرحية والسينمائية والتليفزيونية.
والتى أثرى بها الثقافة العربية والإنسانية  على مدار ما يقرب من ستين عاما.
وكانت مسرحياته هى أيقونة المسرح العربى.. فقد عرضت فى جميع الدول العربية ومثلها فنانين محترفون وهواة من جميع الدول العربية.. كما شهدت دول الخليج العربى تألقه كمؤلف درامى قدم عشرات المسلسلات التليفزيونية  قبل أن يعرفه جمهوره فى القاهرة.. وكان مسلسل العودة من المنفى هو أول مسلسل تليفزيونى يكتبه عن قصة أبو المعاطى أبو النجا عن حياة عبد الله النديم  وكان المسلسل بالأبيض والأسود.. إلا أن المسئولين بالتليفزيون افترضوا أنه كاتب معارض وأنه ضد النظام الحاكم بعد رحيل عبد الناصر وهو ما جعلهم يتخذون موقفا ضده.. فمنعت أعماله واضطر إلى الهجرة خارج مصر وعرضت أعماله فى تليفزيونات دبى وتونس  والكويت  والسعودية  وعدة بلاد أخرى.. وظلت أعماله ممنوعة فى التليفزيون المصرى 11 عاماً حتى عرض له مسلسل بوابة الحلوانى مصادفة.. وإستمر إبداعه مقدماً أم كلثوم.. وناصر 56.. وحليم.. وفى المسرح قدم بلقيس وغيرها من الأعمال والابداعات الدرامية.
وعلى الرغم من رحيل حلوانى الدراما الكاتب الكبير محفوظ عبد الرحمن اﻻ أن أعماله الفنية والأدبية والدرامية سوف تظل خالدة وسوف تعيش وتبقى فى وجدان المشاهدين فى مصر والوطن العربى.







الرابط الأساسي


مقالات ميادة أحمد :

شباب العالم على أرض السلام
مهرجان الإسكندرية (بين قوسين)
وداعًا جميل الفن
قطار الحياة
الحرب على الشائعات
بحلم لبكره
وداعا.. سمراء النيل
دراما لنا أم علينا ؟!
يقظة ضمير
امرأة مصرية
أهلًا فالنتين
أهلًا فالنتين
مستقبل وطن
فى وداع 2017
القدس عربية
بعد الرحيل
رجال مصر
حماة مصر
الفيس بوك.. والشائعات
فرصة ثانية
مابعد الكارثة
إن فاتك الميرى
فى عشق مطروح
مسألة ضمير
ماكانش ع البال
ثقافة اﻻختلاف بدون خلاف
مسئول.. ولكن
حكاية مواطن مصرى
لمة العيلة.. ومواقع التواصل الاجتماعى
الإسكندرية تتزين وعرس الصيف

الاكثر قراءة

روزاليوسف داخل شركة حلوان لمحركات الديزل: الإنتاج الحربى يبنى الأمن.. ويلبى احتياجات الوطن
«العربى للنفط والمناجم» تعقد اجتماعها العام فى القاهرة
كاريكاتير أحمد دياب
التقمص كممارسة فنية لتخليص الذات
الصحة 534 فريقًا طبيًا لمبادرة الـ100 مليون صحة ببنى سويف
أردوغان يشرب نخب سقوط الدولة العثمانية فى باريس
اقتصاد مصر قادم

Facebook twitter rss