>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

«الحنين إلى الكلبشات»!

22 اغسطس 2017

بقلم : أحمد باشا




أتخيل أنى التقيت «صلاح دياب» صدفة، فلم أستطع أن أسيطر على لسانى وبادرت بالحديث «نهيتك ما انتهيت والطبع فيك غالب».
إلا أنه لم يستوعب على ما يبدو، لكنى لاحظت أنه قد اكتسب عادة جديدة بعد بلوغه أرذل العمر، الرجل يعانى من الحساسية المفرطة التى تظهر حول معصميه والتى أصابته فى آخر مرة التفت حولهما القيود الحديدية  التى أصابته بنوع نادر من الاستمتاع الذى لا يتحقق إلا كلما أحاطت الكلبشات بمعصميه، وكلما زاد إحكامها عليه زادت متعته، فتركت لديه حالة نفسية يمكن تسميتها بالحنين إلى الكلبش!
 الرجل لا يكف عن الحك فى معصميه كلما فارقتهما الكلبشات، تتوتر أعصابه، يجافيه النوم كلما اشتدت عليه أعراض الحساسية، وفى أوساط المقربين منه يتردد أنه قام باستيراد قيد حديدى صناعة أمريكية يرتديه سرًا كل يوم حتى يتمكن من النوم، وفى الصباح يختلى بنفسه لالتقاط الصور السيلفى مع كلبشه المفضل، وطوال النهار لا تفارقه حالة «الحنين إلى الكلبش» كلما اشتدت عليه أعراض الحك الجلدى.
احتار صلاح فى أمر نفسه وكلبشه، ونصحه بعض أصدقائه بعدم إهمال الحالة التى قد تتزايد أعراضها، ونصحه آخرون بتفصيل كلبشات احتياطية توفيرا لنفقات الاستيراد بعد ارتفاع سعر الدولار.
 هل تعلم أن صلاح كان من أكثر المتابعين لمسلسل «كلبش» ذلك العمل الفنى البديع الذى عرض فى شهر رمضان؟!..  مجرد ظهور اسم المسلسل على الشاشة كان يريحه نفسيا، ولم  يتمالك نفسه من السعادة بعد الإعلان عن جزء ثان من المسلسل، لكنه لم يستوعب أنه إذا كان المنتج يملك جزءا ثانيا من المسلسل فإن الدولة تملك نسخا لا تعد ولا تحصى من الكلبشات لا تحيط بمعصم إلا من يطلبها ويشتهيها.
لكن هل يعلم صلاح دياب أن استخدام الدولة للقيد الحديدى واسمه الدارج «الكلبش» هو إجراء قانونى سليم؟ لكن صلاح سيكون صاحب براءة الاختراع لاستخدام الكلبش كإجراء للعلاج النفسى، ومن قبل سبقه منتجون استخدموا الكلبشات فى الأفلام الإباحية، وآخرون استخدموها فى الأفلام السينمائية، إلا أنه لم يتطرق أحد لحالة «دياب» التى يمكن أن يقع فيها الشخص أسيرا لإدمان القيد الحديدى!
لا نملك هنا إلا أن نتضامن مع صلاح الذى يعانى ألما نفسيا طوال النهار حيث لا يمكنه ارتداء الكلبش أمام العامة الذين لن يستوعبوا ما يمر به نفسيا، أو قد يتذكر البعض الفنان عادل إمام فى فيلم «حنفى الأبهة» فينتقل الاسم الجديد إليه ويصبح «صلاح الأبهة»!
حالة صلاح محيرة بالفعل، أعجزت الطبيب والقريب، الجميع يمد يد العون له دون جدوى، ووصل الأمر إلى أن بعض المقربين منه استغلوا المناسبات المختلفة لتقديم الكلبشات بأشكالها المتعددة كهدايا لصلاح لعلها تساهم فى تخفيف آلامه، البعض الآخر نصحه بلقاء مسئول فى مصلحة السجون ربما وجد عنده قصة عن حالة مشابهة، آخرون نصحوه بقضاء إجازة طويلة فى قرية «كلابشة» جنوب أسوان،  ولم يتوان صلاح عن تجريب جميع الحيل، إلا أن حالته ازدادت سوءا، وداهمته حالة الحك والاحتكاك كلما فارقت القيود معصميه، وبدا أكثر انضباطا وانسجاما مع محيطه كلما أعادت القيود التفافها وإحكامها حول رسغيه.
لجأ صلاح إلى العّرافين والحدادين والسباكين ولم يجد شفاء لدائه عندهم، توجه إلى المنتجين فأنتج ألبوما غنائيا بعنوان «كلبشونى» مقتبسا من عمرو دياب ألبوم «عودونى»، وراح يستمع له طوال النهار للتخفيف من أرتيكاريا الحك دون جدوى، الحالة تزداد سوءا وصلاح يعانى كلما فارق الكلبش يده، ومازال ينتظر أن يحل الليل فيرتدى كلبشه ويغط فى نوم عميق ثم يعود إلى معاناة الصباح وهكذا.
اليأس تمكن من صلاح لكن لكل داء دواء، المحيطون به يشفقون عليه، يخفون عنه أن نفس المرض بنفس الأعراض قد أصاب نجله «توفيق»، حالة من الرعب انتابت العائلة خشية أن يكون مرضا وراثيا، صلاح الذى تحمل رأسه العديد من البطحات تجعله عرضة لمزيد من الكلبشات، لكن لا نملك له إلا الدعاء بالشفاء، لا نملك إلا أن نناشد الدولة بأن تشمله برعايتها وتوفر له الجرعة المطلوبة فى موعدها كلما اشتد عليه الألم.







الرابط الأساسي


مقالات أحمد باشا :

التجربة المصرية فى مكافحة «الهجرة غير الشرعية»
«فلوس» منتدى شباب العالم!
3 قمم مصرية – ألمانية فى 4 أيام
مصر بوابة ألمانيا للاستثمار الإفريقى
الأكاديمية الوطنية لتدريب وتأهيل الشباب التحصين والتمكين 2 - 2
الأكاديمية الوطنية لتدريب وتأهيل الشباب التحصين والتمكين 1-2
قمة التوازن
«مصر _ روسيا».. قمة الحضارات غدًا
«دبلوماسية التغريدات» الميلاد الثانى للعلاقات بين القاهرة وواشنطن
مصر.. مندوب الإنسانية فى الأمم المتحدة
ممنوع الانتظار!
الصين – إفريقيا
قمة انفتاح «الشرق الأوسط» على «الشرق الأقصى»
قمة الحضارة
«سيناء» .. العبور إلى التعمير
فى ذكرى فض أكبر تجمع إرهابى مسلح فى التاريخ: رابـعـة الـدم!
«الإبراشى» و«ساويرس» وثالثهما «المهرب الصغير»!
الحرب العالمية الثالثة!
توءمة القارة السمراء
مسيحيو «الشرق» ومسيحيو «الشروق»
أربعة فى مهمة «هزلية»!
أنا 30 يونيو
المشروع القومى للأخلاق
مقال جديد لن يعجبك!
شجــاعـة التغييــر
«خوارج الخارج».. ماذا نحن فاعلون؟!
الانتحار القومى!
السحب ع المكشوف!
مصر تخرج من النفق
مصر تخرج من النفق
المصالحة المستحيلة !
محمد صلاح.. أنت أقوى من الإخوان
المرشد الأزرق!
الطريق إلى عفرين
غيبوبة القرن!
قمة تحدى التحديات
القوات المسلحة الديمقراطية
صلاح دياب.. تاجر السموم الصحفية!
الثورة «مستقرة»
حكاية بطل «الأخيرة».. عبقرية 30 يونيو
الانتخابات الافتراضية 2022
حكاية بطل «6» القوة الناعمة فى ذهنية الرجل الصلب
حكاية بطل «5» القاعدة العسكرية للدولة المدنية
خالد على «جيت» التحرش الثورى!
حكاية بطل «4» تمكين الشباب
أبوالفتوح.. شاذ سياسيًّا
حكاية بطل «3» الصعود للمونديال الدولى
الشعب فوق الشعبية
حكاية بطل «1».. الثائر على الثورة
السيسى.. رَِجُل إفريقيا الوفى
اطمنوا
أكبر من انتخابات رئاسية!
خالد فوزى
المؤامرة السوداء فى القارة السمراء!
موعد على العزاء!
الرياض غير الرياض!
«مابتقفش على حد»!
القدس عاصمة إسرائيل.. إعادة تثوير الشارع العربى!
لبيك يا زهرة المدائن
إنا لمنتصرون
«ساويرس» والذين معه!
«شفيق» و«غادة».. ثنائى ضوضاء المطبخ!
«نوبل».. على موعد مع السيسى
تفاهمات النسر المصرى والديك الفرنسى أحبطت مخططات أهل الشر
المسلة الفرعونية فى مواجهة قوس النصر
المخابرات المصرية.. «رشاقة الدبلوماسية الخفية»
ملايين المنتخب!
تقرير المصير
الإخوان فى عهد الرسول!
الدولة الوطنية
أرامل عاكف
مسافة فى عقل السيسى «5 - 5» مصر أولًا وأخيراً
مسافة فى عقل السيسى «4 - 5» مرشح الإرادة المصرية
مسافة فى عقل السيسى «3 - 5» البطل الشعبى
مسافة فى عقل السيسى «2 - 4» وزير الدفاع
مسافة فى عقل السيسى «1 - 4» عشية 28 يناير
مسافة فى عقل السيسى
الكباريه السياسى!
ملاحظات على الوساطة الكويتية فى الأزمة القطرية!
عمرو خالد.. الإخوانى الكاجوال!
«السيسى» يسير على طريق الحرير
«شبع بعد جوع»!
«لا نامت أعين العملاء»!
الألتراس أيقونة الفوضى
«أبوالفتوح» يعيد إنتاج الجماعة الإرهابية
«الكاهن الكهين»!
«الوسيط النزيه»!
«30 يونيو».. للرجال فقط!
«اوعى تعلى الواطى»!
غلمان «صلاح دياب»!
دين «أبوالفتوح»!
السلاح السرى!
معارضة أم مكايدة؟!
كشك الخليج
إعلان وفاة الجماعة!
قطر.. دولة شاذة!
نهر «الدانوب» يسأل: كيف أنقذ السيسى الشرق الأوسط؟
ماذا لو لم تقم ثورة 30 يونيو؟!
مقال لن يعجبك!
عملية اصطياد الديك التركى
هل سخرت من الجيش اليوم؟!
الحلوانى الطرشجى!
هل نحن خير أمة أخرجت للناس؟!
وطن بلا إخوان
هل شعبية الرئيس فى خطر؟
مخرج «الفواجع»!
لهذا خلق الله الندم!
انقلاب المصرى اليوم
المعارضة الموسمية
عودة الندلة!
المشير الأسمر
مستقبل الإرهابية!
صحافة «الكنافة»!
إن الدين عند الله الإخوان!
المواطن «مش مصرى»!

الاكثر قراءة

الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»
البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
حكم متقاعد يقوم بتعيين الحكام بالوديات!
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
الجيش والشرطة يهنئان الرئيس بذكرى المولد النبوى
50 مدربًا سقطوا من «أتوبيس الدورى»!

Facebook twitter rss