>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2019

أبواب الموقع

 

المقالات

مصاصو الدماء «2»

28 يوليو 2017

بقلم : د. محمد مختار جمعة




ربما يرى بعض النقاد أو المؤلفين أو القراء أن إطلاق لفظ مصاصى الدماء على العناصر التى تقوم بعمليات القتل والتفجير، الجماعات التى تقوم على أيديولوجيات تعتمد القتل ، وكذلك الأنظمة الراعية لها يعد  إطلاقًا لفظيًّا قاسيًّا، ولهؤلاء وأولئك أقول : أولاً : أيهما أعنف وأقسى أهو مجرد اللفظ المتحفظ الذى يأتى مجرد تصوير أو رد فعل أم هذه الجرائم الشنعاء الشاذة فى دنيا البشر التى تجعلنا وتجعل كل من يملك أدنى حس إنسانى يتساءل: من هم هؤلاء المجرمون الذين يتجردون من كل حس إنسانى أو حتى حيوانى ويرتكبون هذه المجازر البشعة ذبحًا أو حرقًا أو تمثيلا وتنكيلا بالبشر، بحيث لا تستثنى من ذلك امرأة ولا طفلا ولا شيخًا فانيًّا ؟!
ثانيًّا: إننى لم أجد معادلاً لغويًّا ولا موضوعيًّا لتلك الجرائم الشنعاء يمكن أن يفى أو يكافئ أو يصور بعض معالمها أدق ولا أكثر تمثيلاً ولا تحفيزًا للشعور ولا مقابلة لبشاعة الجرم من مصطلح مصاصى الدماء.
وإذا كان رسولنا (صلى الله عليه وسلم) قد قال: ” عُذِّبَتِ امْرَأَةٌ فِى هِرَّةٍ سَجَنَتْهَا حَتَّى مَاتَتْ، فَدَخَلَتْ فِيهَا النَّارَ، لاَ هِيَ أَطْعَمَتْهَا وَلاَ سَقَتْهَا، إِذْ حَبَسَتْهَا، وَلاَ هِيَ تَرَكَتْهَا تَأْكُلُ مِنْ خَشَاشِ الأَرْضِ”، فقد دخلت هذه المرأة النار فى هرة، لم تقتلها، ولم تذبحها، ولم تحرقها، ولم تمثل أو تنكل بها، إنما فقط حبستها فلا هى أطعمتها ولا هى تركتها تأكل من رزق الله، فما بالكم بمن يعذب الحيوان، بل من يقتله، بل من يمثل به؟ ثم ما بالكم بمن يفعل ذلك بأخيه من بنى الإنسان؟ هذا إن كان هو إنسان أصلا أو كان يؤمن بالإنسانية.
إن الأمر يتطلب وبلا أى توان أو تريث أو تأخر العمل الجاد وقبل فوات الأوان على استعادة أو إعادة بناء منظومة القيم الإنسانية على مستوى إنسانى وعالمى، والوقوف وبحسم فى وجه مصاصى الدماء الجدد حتى لا تتسع الهوة أو تستشرى الظاهرة فتفقد الإنسانية أهم خصائصها ومقوماتها وتدخل فى فوضى غير خلاقة لا تبقى ولا تذر، وقبل أن تحصد هذه الفوضى الأخضر واليابس فى عالم لا يمكن لأحد فيه أن يكون بنجوى عن المخاطر والحرائق التى تشتعل فى أى منطقة منه.

 







الرابط الأساسي


مقالات د. محمد مختار جمعة :

رمضان شهر المراقبة
الصوم الحقيقى لمن تحمل مشقة العمل والمدافع عن الوطن
التدين الشكلى
الأمل وقصص الأنبياء
تأملات فى آية الدين
صكوك الأضاحى
حجية السنة النبوية
قيمة الإيثار
علامات الإيمان
الفقراء أمانة
الوفاء وشيم الكرام
حقيقة الشكر وتمامه
آداب موائد الإفطار
رمضان شهر الانتصارات
إعلانات الزكاة
التوبة
الخشية
حلاوة الإيمان
حديث القرآن عن الرسول
الطاعة فى شعبان
البر والوفاء
الإسلام وذوو الاحتياجات الخاصة
الفطنة والكياسة
إرادة التغيير
حتى لا نخدع مرتين
المال والإعلام
السكان والتنمية
الدولة لا الفوضى
ما عند الله خير
الوقاية من التطرف
الإسلام وحقوق الإنسان
فى ذكرى مولد الهادى البشير
المنافقون الجدد
ثنائيات لا تناقض فيها
الفتاوى المضللة فى زواج القاصرات
روح أكتوبر
التدريب التراكمى
التسمم الفكرى
بناء الأفراد والدول
يا أمة الأخلاق عودى
فرية يجب أن تدحض (2)
فرية يجب أن تدحض
ضرورات الإصلاح
مصاصو الدماء «1»
دين جديد لا نعلمه
الزكاة وحركة الحياة
على باب الكريم

الاكثر قراءة

مؤسسة بنك مصر توقع 4 بروتوكولات لتمويل تنمية عدد من القرى الأكثر استحقاقًا
عقوبات ضد البنك المركزى الإيرانى
السولية: متعة السوبر تكمن فى الفوز على الزمالك
كارلوس يستبعد صلاح من الأفضل فى العالم
نتائج متميزة للفرق الرياضية لنادى البنك الأهلى المصرى
تجديد تعيين «ميرفت سلطان» رئيسًا لبنك تنمية الصادرات
الأسبوع الجارى.. فرصة كبيرة للإيداع فى البنوك بأعلى عائد

Facebook twitter rss