>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

دبلوماسى نعم.. ضعيف لا

7 يوليو 2017

بقلم : ايمن عبد المجيد




جاء رد وزراء خارجية مصر والسعودية والإمارات والبحرين، عقب اجتماعهم بالقاهرة، متمتعًا بدرجة عالية من الحرفية والدبلوماسية، عكس ما زعم البعض أنه رد ضعيف، ربما وصل سقف توقعات البعض أن يسفر الاجتماع -الذى تدارس رد قطر على مطالب وقف دعمها للإرهاب ودورها التخريبي- إلى انتظار قرارات يعلنها الوزراء عقب اجتماعهم.
بقراءة دقيقة للبيان يظهر للعيان، عدة حقائق، البيان قال إن رد قطر على مطالب الرباعية العربية سلبي، ومن ثم فإن إجراءات المقاطعة مستمرة، والإجراءات التصعيدية جاهزة ومدروسة وفق تقديرات الموقف، وليس من المنطقى أن يعلنها وزراء الخارجية أو يلوحون بتوقيتاتها.
وبدا ذلك جليًا فى قول الدول الأربع: «أن دعم التطرف والإرهاب والتدخل فى الشئون الداخلية للدول العربية ليس قضية تحتمل المساومات والتسويف».. «لم يعد ممكناً التسامح مع الدور التخريبى الذى تقوم دولة قطر فيها».
والحقيقة الثانية: أن الشعب القطرى شقيق، تحرص الدول الأربع المكافحة للإرهاب، على العلاقات الوثيقة والودية معه، فقد جاء بالبيان: «وأكدت الدول الأربع حرصها الكامل على أهمية العلاقة بين الشعوب العربية والتقدير العميق للشعب القطرى الشقيق»، ومن ثم فإن تلك الفقرة إشارة إلى الشعب القطرى بأن الصراع مع السياسات التخريبية  لتميم وأسرته الحاكمة وليس مع الشعب.
فالشعب القطرى الآن يدفع ثمن دعم حكومته للإرهاب، وعليه تحمل مسئولياته فى الضغط لتصحيح مسار تميم وحاشيته، قبل أن يصل بقطر إلى العزلة التامة عن محيطها العربي، ليلقى بها فى أحضان المشروع الفارسى والصهيوني.
الحقيقة الرابعة فى البيان: «أن الوقت قد حان ليتحمل المجتمع الدولى مسئوليته لوضع نهاية لدعم التطرف والإرهاب وأنه لم يعد مكان لأى كيان أو جهة متورطة فى ممارسة أو دعم أو تمويل التطرف والإرهاب فى المجتمع الدولى أو كشريك فى جهود التسوية السلمية للأزمات السياسية فى المنطقة». وبالتالى لابد أن تقود الدول الأربع حملة دبلوماسية وقانونية بالمنظمات الدولية لدفع المجتمع الدولى لاتخاذ إجراءات عقابية ضد قطر.
والحقيقة الخامسة: أن مصر تعرف طريقها جيدًا، ولن تفرط فى دماء شهدائها،  الذين طالتهم يد الإرهاب الممول والمدعوم من قطر، ومقاطعة تلك الدويلة المارقة أولى الأثمان التى ستدفعا لقاء ما أقترفته من آثام.

 







الرابط الأساسي


مقالات ايمن عبد المجيد :

بنت «الكفاح» و«الأكرمين»
الحرب داخل «الجمجمة»
المكايدة النقابية
هل يتجرع الفرس مرارة ما صنعته أياديهم الآثمة أم يخدعون العالم
استهداف نسيج الوطن
الإمام الطيب
استهداف للوطن
ليست مغنماً!
الجيش و«الجزيرة» «2»
الجيش و«الجزيرة»
جهنم الصهاينة.. ماذا بعده؟!
ترامب والحذاء
عبيد الصحافة «4»
هنا فساد لمن يريد الإصلاح «3»
للرئيس وزملائى «2» تنمية الإعلام من أجل التنمية
للرئيس وزملائى «1»
الرياضة والأمن القومى
«تنجيد» الخطاب الدينى
يوم تساقط الفانتوم والإخوان
مصر ورقعة الشطرنج «5» «دار الصحفيين»
مصر ورقعة الشطرنج «٤»
مصر ورقعة الشطرنج «3»
مصر ورقعة الشطرنج «2»
مصر ورقعة الشطرنج «1»
الحكومة والزوجة الثانية
الزند وعكاشة.. حكايات ما قبل الذبح
هل يزرع العرب السلاح؟!
شعب لم ولن يقهر
قانون النعجة دوللى
إحياء للإرادة والسيادة والكرامة الوطنية
نكسة «التحرش» عرض لمرض
مجلس قومى للمستثمر الصغير
إلى رئيس مصر القادم
سفينة الوطن
تفوق «روزاليوسف» مهنياً
عائد من القدس «2»
عائد من القدس
تحالف الخفاء يتحول للعلن على استحياء
فارس القومية وزمن الميليشيات
أعمدة بناء المستقبل
«الإخوان» تنتحر بحمل السلاح
مصر والكرة ورقعة الشطرنج
مصر والكرة ورقعة الشطرنج
عيد بنكهة سياسية
الأطفال أبناء الدولة
السياسة القذرة وقذارة السياسة
السيسى وصناعة النفاق
سقوط المخطط الكبير
سيناء الأزمة والحل «5»
سيناء الأزمة والحل «٤»
سيناء الأزمة والحل «1»
سيناء الأزمة والحل «٣»
سيناء الأزمة والحل «٢»
حاصروا الفتنة بالعقل
الوطن فى خطر
«روزاليوسف» لن تموت

الاكثر قراءة

مشروعات صغيرة.. وأحلام كبيرة
آلاف الأتراك يشاركون فى مظاهرة ضخمة ببرلين رفضًاً لزيارة أردوغان
تساعد زعيم داعش فى الفرار إلى أفغانستان
موسكو تتهم إسرائيل بالتضليل وتصف سلوكها بالجاحدموسكو تتهم إسرائيل بالتضليل وتصف سلوكها بالجاحد
مندوب اليمن بالأمم المتحدة: موقف مصر من قضيتنا عروبى أصيل يليق بمكانتها وتاريخها
موعد مع التاريخ «مو» يصارع على لقب the Best
الأهلى يجهز مُخطط اصطياد النجمة فى لبنان

Facebook twitter rss