>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

مقال لن يعجبك!

30 يونيو 2017

بقلم : أحمد باشا




أكتب على خط النار، أسير بقلمى بمحاذاة خط الاستواء، لايستهوينى ركوب الأمواج والسير مع القطيع بحثا عن شعبية زائفة، الكلمة أمانة وشجاعة وليست بطولة.. والفارق كبير!
لم أضبط نفسى مترددا، أو متوجسا من الدخول فى معترك الكتابة مهما كانت درجة سخونة القضية وقضية رفع الدعم الجزئى عن الطاقة هى جهنم الحمرا بفعل فاعل معروف ومرصود ومكشوف ومفضوح لتأليب الرأى العام حينا ولتحقيق مكاسب سياسية فى أغلب الأحيان!
مع قرارات نوفمبر الماضى الخاصة بتحرير سعر الصرف - تعويم الجنيه - وبداية التحرك فى ملف الدعم كان أن جمعتنى المصادفة بأحد «تايكونات» نظام مبارك - رجل صناعة وسياسة من أركان النظام الأسبق - وفيه اعترف بصحة القرارات وتوقيتها، الذى اعتبرها تأخرت لسنوات طويلة وأنه مع حكومة نظيف والحزب الوطنى وقتها - قبل 2011 - حاولوا إقناع الرئيس الأسبق مبارك باتخاذ قرارات مماثلة لإصلاح منظومة الاقتصاد والموازنة وإنه مع الوقت لا يستقيم أن تستمر الدولة بهذا العجز الكبير الذى يلتهم كل إيرادات الدولة ويزيد من حجم الدين ويؤثر على الأجور والخدمات، خاصة مع الزيادة السكانية!
الرجل اعترف أن مبارك لم يرضخ للقرار السليم لحسابات السياسة، وأقر أن هذه القرارات لو اتخذت فى وقت سابق كانت فيه الاحتياطات النقدية تقترب من 40 مليار دولار ومعدلات النمو تصل إلى 7.3٪ كانت تأثيرات القرار ستكون شبه معدومة على المواطن!
أما وأن ذلك لم يحدث ودخلت بعدها البلاد فى دوامة فوضى 25 يناير، انهارت فيها الدولة اقتصاديا واجتماعيا وصولا لحكم الإخوان الذى قضى على ما تبقى من مقومات الدولة، وعليه فإن محاولة إنقاذ الدولة المصرية فى ثورة 30 يونيو لم يكن قرارا عاديا، بل مهمة انتحارية على كل المستويات وشجاعة منقطعة النظير لمن قرر قبول المهمة وأن يستقبل كرة النار - العابرة للرؤساء والأنظمة - فى صدره، غير مبال بشعبية زائفة، أو هتافات مدوية!
لم يستلم «عبد الفتاح السيسي» حكم البلاد بعد فترة حكم الإخوان وهى سويسرا مثلا، كان الوضع مأساويا بكل المقاييس، التقارير مفزعة، حسابات اللحظة وقتها مقلقة، الظرف السياسى والتاريخى مأزوم، وبحسابات الورقة والقلم فإن العبور بالبلاد وإنقاذها بكل الخسائر هو المعجزة بذاتها.. كانت تقديرات الموقف وقتها تعظم من الآثار الجانبية والتبعات والعقبات التى تواجه صانع القرار لو قرر الإصلاح، كالعادة دخل المستشارون على خط تحذير الرئيس من اتخاذ القرارات الواجبة لاعتبارات الشعبية وإرضاء الجماهير على حساب المستقبل وحق الأجيال القادمة وإنقاذ الدولة ووضعها على طريق الإصلاح الحقيقي.
ضاربا بكل التحذيرات، قرر السيسى اتخاذ القرارات الواجبة، لم تكن الشعبية ضمن حساباته فى كل قراراته طالما حققت المصلحة الوطنية، فالضريبة المدفوعة حاليا مؤلمة لكن تصحح البدن وتعيد له نشاطه وتعافيه من المسكنات التى مهما طالت لن تشفيه من مرض مزمن يتعاظم ويتكاثر حتى يأتى على الدولة وما فيها!
مصر ليست غرفة منفصلة عن العالم من حولنا، تؤثر وتتأثر بمحيطها وبالاقتصاد العالمي، وما ينسحب على الدولة ينسحب على الشعب أيضا، علينا أن نعيش وأن تتوافق سلوكياتنا مع العالم.. لا يستقيم أن يكون حجم استهلاكنا يتجاوز حجم إنتاجنا ونريد أن نكون فى نفس المستوى المعيشى لدول يعمل شعبها ليل نهار، ويرشد فى إنفاقاته واستخداماته للطاقة.
هذا هو العالم من حولنا، ونحن جزء منه لكننا ارتكنا إلى السلوك السلبي، والفهلوة، والتكاسل، وربما كتبت ناقدا نفسى وإياكم فى نفس ذات المساحة هنا قبل عدة أسابيع عسى أن نستفيق!
الأمم جميعها تقدمت من رحم المعاناة، ذاقت المرار أضعافا مضاعفة فى سبيل نهضة بلادها وتحسين مستوى معيشتها، وهى قصص تستحق أن تروى ولا تسع المساحة هنا لذكر التجربة الألمانية بعد الحرب العالمية الثانية، أو كيف صعدت الصين لتقود العالم فى 35 عاما والأمثلة كثر.. «لا حلاوة بدون نار»!
أقول هذا وأعلم أن هناك من زملاء المهنة سيتوارون خلف ستار، أو يركبون موجة الجماهير، أو يصمتون ويختفون من المشهد حتى لا تطالهم نيران النقد والأسعار، سوف يتاجرون بكم، ويحاولون مغازلتكم دون وقفة نقد مع النفس والضمير.
فى الغرف المغلقة سيعترفون أمام المسئول الكبير بصحة القرارات وصوابها وأن مواقفهم المعارضة هو تخوفهم على شعبية النظام، والحقيقة أنهم حريصون على شعبيتهم هُم.. استقيموا!







الرابط الأساسي


مقالات أحمد باشا :

مصر.. مندوب الإنسانية فى الأمم المتحدة
ممنوع الانتظار!
الصين – إفريقيا
قمة انفتاح «الشرق الأوسط» على «الشرق الأقصى»
قمة الحضارة
«سيناء» .. العبور إلى التعمير
فى ذكرى فض أكبر تجمع إرهابى مسلح فى التاريخ: رابـعـة الـدم!
«الإبراشى» و«ساويرس» وثالثهما «المهرب الصغير»!
الحرب العالمية الثالثة!
توءمة القارة السمراء
مسيحيو «الشرق» ومسيحيو «الشروق»
أربعة فى مهمة «هزلية»!
أنا 30 يونيو
المشروع القومى للأخلاق
مقال جديد لن يعجبك!
شجــاعـة التغييــر
«خوارج الخارج».. ماذا نحن فاعلون؟!
الانتحار القومى!
السحب ع المكشوف!
مصر تخرج من النفق
مصر تخرج من النفق
المصالحة المستحيلة !
محمد صلاح.. أنت أقوى من الإخوان
المرشد الأزرق!
الطريق إلى عفرين
غيبوبة القرن!
قمة تحدى التحديات
القوات المسلحة الديمقراطية
صلاح دياب.. تاجر السموم الصحفية!
الثورة «مستقرة»
حكاية بطل «الأخيرة».. عبقرية 30 يونيو
الانتخابات الافتراضية 2022
حكاية بطل «6» القوة الناعمة فى ذهنية الرجل الصلب
حكاية بطل «5» القاعدة العسكرية للدولة المدنية
خالد على «جيت» التحرش الثورى!
حكاية بطل «4» تمكين الشباب
أبوالفتوح.. شاذ سياسيًّا
حكاية بطل «3» الصعود للمونديال الدولى
الشعب فوق الشعبية
حكاية بطل «1».. الثائر على الثورة
السيسى.. رَِجُل إفريقيا الوفى
اطمنوا
أكبر من انتخابات رئاسية!
خالد فوزى
المؤامرة السوداء فى القارة السمراء!
موعد على العزاء!
الرياض غير الرياض!
«مابتقفش على حد»!
القدس عاصمة إسرائيل.. إعادة تثوير الشارع العربى!
لبيك يا زهرة المدائن
إنا لمنتصرون
«ساويرس» والذين معه!
«شفيق» و«غادة».. ثنائى ضوضاء المطبخ!
«نوبل».. على موعد مع السيسى
تفاهمات النسر المصرى والديك الفرنسى أحبطت مخططات أهل الشر
المسلة الفرعونية فى مواجهة قوس النصر
المخابرات المصرية.. «رشاقة الدبلوماسية الخفية»
ملايين المنتخب!
تقرير المصير
الإخوان فى عهد الرسول!
الدولة الوطنية
أرامل عاكف
مسافة فى عقل السيسى «5 - 5» مصر أولًا وأخيراً
مسافة فى عقل السيسى «4 - 5» مرشح الإرادة المصرية
مسافة فى عقل السيسى «3 - 5» البطل الشعبى
مسافة فى عقل السيسى «2 - 4» وزير الدفاع
مسافة فى عقل السيسى «1 - 4» عشية 28 يناير
مسافة فى عقل السيسى
الكباريه السياسى!
ملاحظات على الوساطة الكويتية فى الأزمة القطرية!
عمرو خالد.. الإخوانى الكاجوال!
«السيسى» يسير على طريق الحرير
«شبع بعد جوع»!
«لا نامت أعين العملاء»!
الألتراس أيقونة الفوضى
«الحنين إلى الكلبشات»!
«أبوالفتوح» يعيد إنتاج الجماعة الإرهابية
«الكاهن الكهين»!
«الوسيط النزيه»!
«30 يونيو».. للرجال فقط!
«اوعى تعلى الواطى»!
غلمان «صلاح دياب»!
دين «أبوالفتوح»!
السلاح السرى!
معارضة أم مكايدة؟!
كشك الخليج
إعلان وفاة الجماعة!
قطر.. دولة شاذة!
نهر «الدانوب» يسأل: كيف أنقذ السيسى الشرق الأوسط؟
ماذا لو لم تقم ثورة 30 يونيو؟!
عملية اصطياد الديك التركى
هل سخرت من الجيش اليوم؟!
الحلوانى الطرشجى!
هل نحن خير أمة أخرجت للناس؟!
وطن بلا إخوان
هل شعبية الرئيس فى خطر؟
مخرج «الفواجع»!
لهذا خلق الله الندم!
انقلاب المصرى اليوم
المعارضة الموسمية
عودة الندلة!
المشير الأسمر
مستقبل الإرهابية!
صحافة «الكنافة»!
إن الدين عند الله الإخوان!
المواطن «مش مصرى»!

الاكثر قراءة

الأنبا يؤانس: نعيش أزهى عصورنا منذ 4 سنوات
المصريون يستقبلون السيسى بهتافات «بنحبك يا ريس»
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
شمس مصر تشرق فى نيويورك
القوى السياسية تحتشد خلف الرئيس
منافسة شرسة بين البنوك لتمويل مصروفات المدارس

Facebook twitter rss