>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 ديسمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

للمنظمات الحقوقية دور فى صناعة القرار

29 يونيو 2017

بقلم : سعيد عبد الحافظ




هى محاولة أخرى للتعرف على الخريطة العقلية والمعرفية لبعض المنظمات الحقوقية التى قامت على أنقاض حزب العمال الشيوعى وتنظيمات الاشتراكيين الثوريين وتعاطيها مع أحداث ثورة 25 يناير، وهى الثورة كانت التى كانت أو هكذا اعتقدت المنظمات الحقوقية الشيوعية والتروتسيكية فى مصر أن حلمهم فى الثورة الاشتراكية قد تحقق وأن الثورة هى الجائزة الكبرى ليتقدموا طليعة الثوار ومن ثم قيادة الثورة!
فالمنظمات الحقوقية كان يمكن لها أن تمارس دورها الطبيعى باعتبارها رقيبا مستقلا ومحايدا على آليات الممارسة الديمقراطية بحكم أن مرجعيتها فقط هى الاتفاقيات والمواثيق ذات الصلة بالحقوق المدنية والسياسية؛ وكان يجب على المنظمات الحقوقية الجادة والمحايدة وعقب صدور تعديل قانون الأحزاب السياسية وتأسيس أحزاب جديدة أن تقوم هذه المنظمات بدورها الطبيعى فى : رصد حالة الممارسة الحزبية وكشف الانتهاكات للرأى العام وصناع القرار، ومساعدة ضحايا انتهاكات الحق فى حرية التنظيم، وتدريب كوادر المؤسسات الحزبية على آليات الممارسة السياسية الإيجابية إلا أن ما يؤسف له أن هذا لم يحدث ولم يخطر على بال ما أسمت نفسها بالمنظمات المستقلة فقد كان همها الأكبر هو إعادة هيكلة وزارة الداخلية وإطلاق حملة لا للمحاكمات العسكرية؛ وتظهر البوسترات الفاخرة والترويج الإعلامى ولقاءات المنظمات اليسارية مع ممثلى السفارات والبعثات الدبلوماسية فى مصر وكذلك مع مندوبى المنظمات الأجنبية فى مصر ثم تخرج هذه المنظمات كتيبا فاخرا لمبادرة كاملة الأركان لما أسموه هيكلة وزارة الداخلية متى وأين وكيف ومن المتخصصين الذين أعدوا هذه الخطة لا أحد يعلم، وعلى الرغم من أن ثورة يناير كان باعثها ومفجرها هو انخفاض معدل التنمية وزيادة نسبة الفقراء فى مصر والتى لخصته القوى المفجرة للثورة فى شعارها عيش، حرية عدالة اجتماعية إلا أن هذه المنظمات لم تولى اهتماما إلى مثل تلك القضايا الثانوية من وجهة نظرها فقد كان تركيزها الأساسى على الشرطة والجيش، كما لم تلتفت هذه المنظمات إلى روح التعصب وأحداث الفتن الطائفية التى طفت على السطح فى ذلك الوقت رغم خطورتها على وحدة الأمة وتهديدها المباشر لتماسك المجتمع والتى كان يجب على تلك المنظمات أن تلعب دورها الأساسى فى العمل على نشر ثقافة التسامح وقبول الآخر واحترام مبدأ المواطنة وتنمية روح العمل التنموى الجماعى والتطوعى فى المجتمعات المحلية والمساهـمة فى تحسين المستويات المعيشية والقضاء على الفقر وأيضا ذلك الدور لم يكن ضمن اهتمامات تلك المنظمات، هذا عن المنظمات التى تصدرت الثورة وأقصت ما عداها من المنظمات الحقوقية الأخرى؛ بينما على الضفة الأخرى استغلت المنظمات الأجنبية ضعف المؤسسات فى ذلك الوقت وقامت بالإعلان عن المبالغ التى منحتها للمنظمات الأجنبية على الأراضى المصرية وبعض المنظمات المصرية خلال الشهور الأولى من ثورة يناير فقد أعلنت منظمة الند NED التابعة للكونجرس الأمريكى منح بعض المنظمات المصرية مبلغ مليون دولار أمريكى خلال عام 2011، لدعم ثقافة حقوق الإنسان فى مصر. أما المعهد الوطنى الديمقراطى فقد أعلن أن 13 ألف مصرى استفادوا من دوراته التدريبية عن الديمقراطية عام 2011 من خلال 700 دورة تدريبية وحتى الآن لا نعلم من هم المتدربون وعلى أى شىء تدربوا، كما أعلن أيضا المعهد الوطنى الديمقراطى التابع للحزب الديمقراطى الجمهورى عن أنه قدم منحا قيمتها 14 مليون دولار تحت مسمى الإصلاح السياسى تم تقديمها إلى «نشطاء» فى مصر لدعم ثقافة الديمقراطية!!، وتيمنا باسم المعهد الديمقراطى الأمريكى قامت قيادات من حركة 6 أبريل بتأسيس «المعهد المصرى الديمقراطى»، وفقا للبيانات الرسمية حصل على منحة تقترب من مليون دولار من منظمة الند الأمريكية NED،ومنظمة فريدوم هاوس، ثم تقوم منظمة بيت الحرية freedom house بتقديم الدعم لقيادات أخرى من حركة 6 أبريل لتأسيس «مركز دراسات المستقبل للاستشارات القانونية وحقوق الإنسان» وتمنح المركز ما يقرب من (ربع مليون دولار).
إذن هى حالة من الفوضى العارمة ومنظمات أجنبية ومصرية تعبث بالأمن القومى للبلاد وتطلق التقارير والبيانات وتخوض معاركها ضد الشرطة والجيش وتتواصل مع المنظمات والهيئات الأجنبية وأغفلت دورها الأساسى فى مساعدة المواطن ومؤسسات الدولة على انتقال هادئ من نظام سياسى رفضه الشعب إلى بناء نظام جديد يلبى فيه احتياجات وأحلام المواطنين وهذا العبور كان يستلزم منظمات حقوقية وطنية تمر وتعبر من خلال مرحلة انتقالية تعتمد على نصوص واتفاقيات دولية أكثر ما تعتمد على رسائل لينين وكتاب الثورة الدائمة لتروتسكى.
على أية حال لم ينته عام 2011 إلا وتقوم الدولة بالقيام بمسئوليتها فى الحفاظ على الأمن القومى والتصدى لظاهرة ضخ الأموال للنشطاء المصريين فى مرحلة سياسية تتسم بالارتباك وضعف بعض المؤسسات وقامت أجهزة الأمن بصحبة النيابة العامة باقتحام مقار عدد من المنظمات الأجنبية والمصرية فى مصر لتبدأ صياغة جديدة لعلاقة الدولة بالمنظمات الحقوقية فى مصر؛ وفى المقال القادم الحركة الحقوقية والمرحلة الانتقالية.







الرابط الأساسي


مقالات سعيد عبد الحافظ :

مساحيق حقوقية على وجوه معطوبة
أزمة الحقوقيين صناع الأزمة
مصر تكافح الفساد
اختزال الإعلان العالمى لحقوق الإنسان
الإنسانية بضاعة مصر فى إفريقيا (2-2)
الإنسانية بضاعة مصر فى إفريقيا (1-2)
الحركة النسوية فى شباك الأناركية
مبادرة الرئيس السيسى والمنظمات الحقوقية
المعايير الدولية للحق فى تكوين الجمعيات
حتى لا تختطف مبادرة الرئيس بتعديل قانون الجمعيات (٣-٣)
حتى لا تختطف مبادرة الرئيس بتعديل قانون الجمعيات (2- 3 )
حتى لا تُختطف مبادرة الرئيس لتعديل قانون الجمعيات (1-3)
المنيا فى مرمى دعاة الكراهية
الإرهاب الدولى وسبل مكافحته «3-3»
الإرهاب الدولى وسبل مكافحته (2-3)
الإرهاب الدولى وسبل مكافحته (1-3)
قطر فى مرمى التقارير الدولية ٢-٢
قطر فى مرمى التقارير الدولية (2-1)
قطر تكذب لتتجمل
المنظمات الممولة قطريا
التمييز العنصرى فى إمارة قطر بحق قبيلة الغفران (2-2)
التمييز العنصرى فى إمارة قطر بحق قبيلة الغفران (2-1)
سياسات أردوغان الانتقامية فى عيون الأمم المتحدة
تركيا دولة وراء القضبان (3-3)
تركيا: دولة وراء القضبان «2-3»
تركيا: دولة وراء القضبان (1-3)
ثورة رابعة المسلوخة
مفوض سام جديد للأمم المتحدة
مصر والتصديق على الميثاق العربى لحقوق الإنسان
محكمة العدل الدولية تفسد محاولات قطر للتشهير بالإمارات
كلمة الرئيس فى الكلية الحربية
حقوق الإنسان فى بيان الحكومة (3-3)
حقوق الإنسان فى بيان الحكومة (2-3)
حقوق الإنسان فى بيان الحكومة (1-3)
قراءة هادئة فى بيان بهى الدين حسن الصاخب (2-2)
قراءة هادئة فى بيان بهى الدين حسن الصاخب «1-2»
3 يوليو الشعب أسقط دولة الإخوان
«جنيف» عاصمة حقوق الإنسان
الولايات المنسحبة الأمريكية
اللجنة الوطنية للحوكمة
مصر والمنظمات الحقوقية والاستعراض الدورى 2-2
مصر والاستعراض الدورى الشامل (1-2)
القمر الصناعى للووتش
الوزير عمر مروان
سحق المهنية فى تقارير منظمة العفو الدولية
السلطان التركى والمفوضية الأوروبية
الآثار الجانبية للحركة الحقوقية
المشروع الحقوقى الذى نريده
محامون بلا نقابة
ياعمال مصر.. انتبهوا
الخطيرون على الأمن العام والسياسى فى مصر
محكمة النقض بوابة الحريات
أزمة أخلاقية تلوح فى «الووتش»
اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ وﺣﻘﻮق اﻹﻧﺴﺎن ﻓﻰ ﻣﺼﺮ
أحوال الكائن شبه الحقوقى
حوار مع صديقى الممول
أيادى الدولة البيضاء على الحقوقيين
نهاية بن خلدون
المقاطعون المتمولون
حقوقيون فى المنفى
الصراع الطبقى فى قضية أوبر وكريم
مريم ضحية العنصرية البريطانية
حقوقيون يهددون
ﻫﺪف ﻣﺼﺮ ﻓﻰ ﻣﺮﻣﻰ «2-2اﻟﻤﻔﻮض اﻟﺴﺎﻣﻰ »
هدف مصر فى مرمى المفوض السامى (1-2)
ملاحظات أولية على تقرير المجلس القومى لحقوق الإنسان
التمكين الاقتصادى للمرأة والحركة النسوية
كوميتى فور جيستس
الحق فى الصحة فى العناية المركزة
الحرب الشاملة 2018 ضد مصر
وزارة الثقافة ومكافحة الإرهاب
منظمة العفو العنقودية
معايير الاختفاء القسرى
ريجينى وعقوبة الإعدام والبرلمان الأوروبى
معارضة أتلفها الهوى
«المقاطعة» وتحولات المعارضة من المخالفة إلى المناكفة
أيها المرشحون السابقون اتحادكم ليس قوة
الدولة المفترى عليها
سيناتور الجماعات المتطرفة
خالد على والسباحة على الشاطئ
ناخب ومراقب وحقوقى
«المنهجية الغائبة» فى تقارير الووتش
مصر والمملكة جناحا طائر العروبة
مصر تحارب الأرهاب
كعكة العالم على مائدة الكنيست والكونجرس
جهود مصر لمكافحة الهجرة غير النظامية
الآلية الأفريقية لمراجعة النظراء
البرلمان بوابة القضاء على الإرهاب
الزواج المبكر اغتصاب بالقانون
جامعة الدول العربية تعتمد قرارا مصريا لمكافحة الإرهاب
مصر تكافح العبودية المعاصرة
الجنسية رابطة المواطنة
لجنة حقوق الإنسان وتوصيات «فاليتا»
منظمات اليونسكو جيت
الحضور المصرى فى المجلس الدولى لحقوق الإنسان
ماذا بعد تقرير الـ«ووتش» المسيس؟
قراءة حقوقية فى تقرير الـ«ووتش» المسيس
إلى أين ياسادة الحقوقيين؟
الشفافية والمحاسبة لدى قبائل الحقوقيين فى مصر
الجسد الحقوقى المريض
الجسد الحقوقى المريض
مستقبل الحركة الحقوقية فى مصر
نشطاء فى عنبر العقلاء
فئران فى حقل حقوق الإنسان
صفعة الإمارات على وجه مؤسسة الكرامة القطرية
الحركة الحقوقية فى مصر
الحركة الحقوقية فى مصر
الحركة الحقوقية فى مصر
الحركة الحقوقية فى مصر (16)
الحركة الحقوقية فى مصر (15)
تاريخ الحركة الحقوقية فى مصر (14)
تاريخ الحركة الحقوقية فى مصر
تاريخ الحركة الحقوقية فى مصر (12)
تاريخ الحركة الحقوقية فى مصر (11)
تاريخ الحركة الحقوقية فى مصر - 9
تاريخ الحركة الحقوقية فى مصر
تاريخ الحركة الحقوقية فى مصر
تاريخ الحركة الحقوقية فى مصر ـ 6
الحركة الحقوقية فى مصر
تاريخ الحركة الحقوقية فى مصر ـ 4
تاريخ الحركة الحقوقية فى مصر
تاريخ الحركة الحقوقية فى مصر (2)
التاريخ الأسود للحركة الحقوقية فى مصر
تميم «الراشى»
لماذا لا تلاحق الجامعة العربية قطر على جرائمها؟!
«الدوحة».. التلميذ البليد فى مدرسة «نواه فيلدمان»
التمييز الصارخ بين المرأة والرجل فى «إمارة الإرهاب»
«إمارة الإرهاب» بلا حريات سياسية أو منظمات أهلية
السجل الأسود لانتهاكات حقوق الإنسان فى قطر (2)
السجل الأسود لانتهاكات حقوق الإنسان فى قطر «1»
إلزم حدودك!
«الكسب غير المشروع» سر خوف الحقوقيين
الخطايا الـ7 للحركة الحقوقية!

الاكثر قراءة

المترجم العراقى تحسين رزاق عيد: رواية «لاوروس» تجمع بين المعرفة والخبرة والخرافات والأوهام
العالم يسعى لتقليص أيام العمل فى الأسبوع
الحمام الزاجل يزين ميدان العروسة بـ«الغردقة»
السيسى: إفريقيا حققت على مدار السنوات العشر الماضية معدلات نمو إيجابية.. لكنه لم يحقق المستهدف منه
مصيلحى: الاتحاد السكندرى قادر على تخطى الهلال السعودى
384 ورشة صناعية بإجمالى 454 ألف م2 مقسمة على 3 مجمعات صناعية
فاضل ع القمة «دستة»

Facebook twitter rss