>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

26 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

تاريخ الحركة الحقوقية فى مصر - 9

28 يونيو 2017

بقلم : سعيد عبد الحافظ




أثبت بعض النشطاء،  بهجومهم غير المبرر على  مقالاتى الأولى عن الحركة الحقوقية فى مصر، أن ملايين الدولارات التى حصلوا عليها على مدار السنوات الماضية للدفاع عن حرية الرأى والتعبير قد ذهبت سدى؛ فلم تجعل منهم أكثر تسامحا مع الرأى الآخر ولم تذهب للدفاع عن ضحايا حريات الرأى والتعبير فى مصر، عدا بعض أنصارهم من اليساريين والاشتراكيين الثوريين. بطبيعة الحال لم يفاجئنى رد فعل البعض منهم وما سردته من وقائع وأحداث وأسماء ليست من الماضى البعيد وأصحابها حاضرون ويمكن لمن يشاء أن يصحح بعض ما ذكرته. لكن اكتفى بعض النشطاء بقذف الحجارة، اعتقادا منهم أن ذلك سيمنعنى من الاستمرار، وكان رهانهم خاسرا للمرة المليون كباقى رهاناتهم التى خسروها وكان آخرها الرهان على المنظمات الدولية والاستقواء بدوائر صنع القرار فى الكونجرس والاتحاد الأوروبى على بلدهم ومساعدة أعداء الوطن فى النيل من الدولة المصرية.
على أية حال، ورغم صخب بعض النشطاء فى العمل الحقوقى كمرجعية وأدوات سياسية والهرولة خلف التمويل من المنظمات الدولية لتحقيق حلمهم المنشود فى إسقاط الدولة وبناء دولتهم الجديدة، لا يجب أن ينسينا هذا النوع من النماذج الشاردة والاستثنائية فى تاريخ الحركة الحقوقية بعض الشخصيات الحقوقية المصرية التى أثرت العمل الحقوقى ليس فى مصر وحدها بل فى المنطقة العربية وهى شخصيات حقوقية ناضلت من أجل تحسين حالة حقوق الإنسان فى مصر من دون إنشاء منظمات أو مراكز أو سعى للحصول على تمويل أجنبى أو عربى أو حتى داخلى.
هذه الشخصيات الخالدة فى تاريخ الحركة والتى يحاول النشطاء المارقون إطفاء الأنوار من حولها حتى لا تنكشف أكاذيبهم ونضالهم الخشبى المزعوم فى حركة حقوق الإنسان لأن ضوء تلك الشخصيات سيكشف بالضرورة أكاذيب النشطاء المدعين هؤلاء.
هذه الأسماء المصرية فى تاريخ الحركة الحقوقية التى آثرت العمل الهادئ، بعيدا عن الشللية وكتائب الإعلام واللجان الإلكترونية، سينصفها التاريخ يوما ما بالتأكيد. وهنا أودّ أن أشارك معكم بعضا من سيرتهم. يأتى على ذاكرة كل جاد ومشتغل بالشأن الحقوقى الأستاذ محسن عوض كبير الباحثين فى مجال دراسات حقوق الإنسان والذى علم الأجيال المتعاقبة أصول الدراسات الميدانية والبحثية فى قضايا حقوق الإنسان ومقارنتها بالاتفاقيات والمواثيق الدولية والذى شغل منصب أمين عام المنظمة العربية لحقوق الإنسان لمدة طويلة ويعد أحد مؤسسيها والذى انتقل الى المجلس القومى لحقوق الإنسان ليثرى العمل به ويمارس هوايته فى تربية أجيال جديدة من الباحثين الجادين. هناك أيضا المحامى القدير عبدالله خليل أحد رهبان العمل الحقوقى الذى كان عضوا بمجلس أمناء المنظمة المصرية لحقوق الإنسان عام 1991 ولمن لا يعلم فالأستاذ عبدالله خليل هو صاحب أول مبادرة فى تقديم تقارير ظل أمام لجنة حقوق الإنسان بالأمم المتحدة وكان قد أعدّ تقريرين هما «جريمة بلاعقاب» و«القوانين المقيدة للحقوق المدنية والسياسية» عام 1993. ولا تزال هذه الكتب تمثل المرجعية الرئيسية لمن يريد أن يعد تقريرا عن حالة حقوق الإنسان فى مصر مقارنة بالتزامات مصر الدولية باتفاقيات حقوق الإنسان. ثم يستعين به المجلس القومى لحقوق الإنسان لإعداد خطته الاستراتيجية لمدة 5 سنوات وتستعين به الامم المتحدة للعمل كخبير مستقل فى عدة مجالات. ويأتى الدكتور محمد الغمرى الباحث والمحامى الذى تخلى عن العمل التنظيمى بالمنظمة المصرية لحقوق الإنسان التى كان مديرا تنفيذيا بها عام 1998 ليعمل بمجال التدريب على قضايا حقوق الإنسان ليس فى مصر فقط بل فى دول عربية عديدة وتستعين به بعض الحكومات فى إعداد تشريعات تتوافق مع المواثيق والاتفاقيات الدولية. ثم المحامى والخبير الحقوقى محمود قنديل الذى كان مديرا لوحدة العمل الميدانى بالمنظمة المصرية لحقوق الإنسان وغادرها عقب أزمة حادث الكشح وتفرغ للتدريب فى مجال حقوق الإنسان فى مصر وعمل مستشارا للمنظمة العربية لحقوق الإنسان، وهو أحد أهم المتخصصين العرب فى مجال القضاء الجنائى والمحاكمات الدولية وتستعين به جهات عديدة للتدريب فى المغرب وليبيا وتونس واليمن والجزائر. كذلك هناك الخبير المستقل بالأمم المتحدة رضا عبد العزيز الباحث الميدانى بالمنظمة المصرية لحقوق الإنسان والمجلس القومى لحقوق الإنسان ومسئول وحدة المنظمات غير الحكومية بالمجلس وهو الآن مستشار بالأمم المتحدة يعمل على بناء القدرات للمنظمات والمؤسسات الوطنية على المستوى الإقليمى والمتواجد حاليا بأربيل مع بعثة الأمم المتحدة لبناء قرارات المؤسسات هناك. وأخيرا هناك الباحث القانونى والمدرب محمد عبدالله خليل الذى تولى إدارة وحدة تطوير المشروعات بالمجلس القومى لحقوق الإنسان وتستعين به جامعة الدول العربية الآن للعمل كخبير باللجنة العربية لحقوق الإنسان. هذه النماذج المضيئة فى تاريخ الحركة يجمعها قاسم مشترك فهم لا يظهرون إلا نادرا أو بالكاد فى القنوات ووسائل الإعلام وأهم ما يميزهم أنهم رفضوا فكرة العمل من خلال التمويل أو تأسيس منظمات خاصة بهم.
ثمة نقاط مضيئة فى الحركة الحقوقية ولبعض أفرادها أياد بيضاء كثيرة وحافظت على مهنيتها. آثرت هنا أن أورد بعض النماذج حتى لا يظن كل متابع لما أكتبه عن الحركة الحقوقية أنها مجرد منظمات تلهث وراء الشهرة والتمويل فقد ألقيت الضوء على بعض المنظمات حتى لا ينخدع بهم البسطاء فى هذا الوطن. أما هذا المقال فقد خصصته لشخصيات حقيقية تعمل فى صمت ودون صخب من أجل هذا الوطن.







الرابط الأساسي


مقالات سعيد عبد الحافظ :

التمييز العنصرى فى إمارة قطر بحق قبيلة الغفران (2-2)
التمييز العنصرى فى إمارة قطر بحق قبيلة الغفران (2-1)
سياسات أردوغان الانتقامية فى عيون الأمم المتحدة
تركيا دولة وراء القضبان (3-3)
تركيا: دولة وراء القضبان «2-3»
تركيا: دولة وراء القضبان (1-3)
ثورة رابعة المسلوخة
مفوض سام جديد للأمم المتحدة
مصر والتصديق على الميثاق العربى لحقوق الإنسان
محكمة العدل الدولية تفسد محاولات قطر للتشهير بالإمارات
كلمة الرئيس فى الكلية الحربية
حقوق الإنسان فى بيان الحكومة (3-3)
حقوق الإنسان فى بيان الحكومة (2-3)
حقوق الإنسان فى بيان الحكومة (1-3)
قراءة هادئة فى بيان بهى الدين حسن الصاخب (2-2)
قراءة هادئة فى بيان بهى الدين حسن الصاخب «1-2»
3 يوليو الشعب أسقط دولة الإخوان
«جنيف» عاصمة حقوق الإنسان
الولايات المنسحبة الأمريكية
اللجنة الوطنية للحوكمة
مصر والمنظمات الحقوقية والاستعراض الدورى 2-2
مصر والاستعراض الدورى الشامل (1-2)
القمر الصناعى للووتش
الوزير عمر مروان
سحق المهنية فى تقارير منظمة العفو الدولية
السلطان التركى والمفوضية الأوروبية
الآثار الجانبية للحركة الحقوقية
المشروع الحقوقى الذى نريده
محامون بلا نقابة
ياعمال مصر.. انتبهوا
الخطيرون على الأمن العام والسياسى فى مصر
محكمة النقض بوابة الحريات
أزمة أخلاقية تلوح فى «الووتش»
اﻟﺨﺎرﺟﻴﺔ اﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ وﺣﻘﻮق اﻹﻧﺴﺎن ﻓﻰ ﻣﺼﺮ
أحوال الكائن شبه الحقوقى
حوار مع صديقى الممول
أيادى الدولة البيضاء على الحقوقيين
نهاية بن خلدون
المقاطعون المتمولون
حقوقيون فى المنفى
الصراع الطبقى فى قضية أوبر وكريم
مريم ضحية العنصرية البريطانية
حقوقيون يهددون
ﻫﺪف ﻣﺼﺮ ﻓﻰ ﻣﺮﻣﻰ «2-2اﻟﻤﻔﻮض اﻟﺴﺎﻣﻰ »
هدف مصر فى مرمى المفوض السامى (1-2)
ملاحظات أولية على تقرير المجلس القومى لحقوق الإنسان
التمكين الاقتصادى للمرأة والحركة النسوية
كوميتى فور جيستس
الحق فى الصحة فى العناية المركزة
الحرب الشاملة 2018 ضد مصر
وزارة الثقافة ومكافحة الإرهاب
منظمة العفو العنقودية
معايير الاختفاء القسرى
ريجينى وعقوبة الإعدام والبرلمان الأوروبى
معارضة أتلفها الهوى
«المقاطعة» وتحولات المعارضة من المخالفة إلى المناكفة
أيها المرشحون السابقون اتحادكم ليس قوة
الدولة المفترى عليها
سيناتور الجماعات المتطرفة
خالد على والسباحة على الشاطئ
ناخب ومراقب وحقوقى
«المنهجية الغائبة» فى تقارير الووتش
مصر والمملكة جناحا طائر العروبة
مصر تحارب الأرهاب
كعكة العالم على مائدة الكنيست والكونجرس
جهود مصر لمكافحة الهجرة غير النظامية
الآلية الأفريقية لمراجعة النظراء
البرلمان بوابة القضاء على الإرهاب
الزواج المبكر اغتصاب بالقانون
جامعة الدول العربية تعتمد قرارا مصريا لمكافحة الإرهاب
مصر تكافح العبودية المعاصرة
الجنسية رابطة المواطنة
لجنة حقوق الإنسان وتوصيات «فاليتا»
منظمات اليونسكو جيت
الحضور المصرى فى المجلس الدولى لحقوق الإنسان
ماذا بعد تقرير الـ«ووتش» المسيس؟
قراءة حقوقية فى تقرير الـ«ووتش» المسيس
إلى أين ياسادة الحقوقيين؟
الشفافية والمحاسبة لدى قبائل الحقوقيين فى مصر
الجسد الحقوقى المريض
الجسد الحقوقى المريض
مستقبل الحركة الحقوقية فى مصر
نشطاء فى عنبر العقلاء
فئران فى حقل حقوق الإنسان
صفعة الإمارات على وجه مؤسسة الكرامة القطرية
الحركة الحقوقية فى مصر
الحركة الحقوقية فى مصر
الحركة الحقوقية فى مصر
الحركة الحقوقية فى مصر (16)
الحركة الحقوقية فى مصر (15)
تاريخ الحركة الحقوقية فى مصر (14)
تاريخ الحركة الحقوقية فى مصر
تاريخ الحركة الحقوقية فى مصر (12)
تاريخ الحركة الحقوقية فى مصر (11)
للمنظمات الحقوقية دور فى صناعة القرار
تاريخ الحركة الحقوقية فى مصر
تاريخ الحركة الحقوقية فى مصر
تاريخ الحركة الحقوقية فى مصر ـ 6
الحركة الحقوقية فى مصر
تاريخ الحركة الحقوقية فى مصر ـ 4
تاريخ الحركة الحقوقية فى مصر
تاريخ الحركة الحقوقية فى مصر (2)
التاريخ الأسود للحركة الحقوقية فى مصر
تميم «الراشى»
لماذا لا تلاحق الجامعة العربية قطر على جرائمها؟!
«الدوحة».. التلميذ البليد فى مدرسة «نواه فيلدمان»
التمييز الصارخ بين المرأة والرجل فى «إمارة الإرهاب»
«إمارة الإرهاب» بلا حريات سياسية أو منظمات أهلية
السجل الأسود لانتهاكات حقوق الإنسان فى قطر (2)
السجل الأسود لانتهاكات حقوق الإنسان فى قطر «1»
إلزم حدودك!
«الكسب غير المشروع» سر خوف الحقوقيين
الخطايا الـ7 للحركة الحقوقية!

الاكثر قراءة

إزالة 55 تعدٍ على أراضى الجيزة وتسكين مضارى عقار القاهرة
الأبعاد التشكيلية والقيم الروحانية فى «تأثير المذاهب على العمارة الإسلامية»
رسائل «مدبولى» لرؤساء الهيئات البرلمانية
متى تورق شجيراتى
هؤلاء خذلوا «المو»
15 رسالة من الرئيس للعالم
الرئيس الأمريكى: مقابلة الرئيس المصرى عظيمة.. والسيسى يرد: شرف لى لقاء ترامب

Facebook twitter rss