>



صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

المقالات

المحاولة القطرية الفاشلة

22 يونيو 2017

بقلم : احمد سند




فشلت قطر فى الاستعانة بمنظمة الطيران المدنى الدولى (إيكاو) لإيقاف تنفيذ قرار مصر والمملكة العربية السعودية والإمارات والبحرين بإغلاق المجال الجوى أمام الطائرات القطرية، بعد ثبوت دعم الدوحة لعديد من المنظمات الإرهابية التى أضرت بالأمن والاستقرار فى الخليج العربى والدول العربية المجاورة.
وفى الوقت الذى حاولت قطر التعلل بمخالفة ذلك للقانون الدولى إلا أن وفدا رفيعا من الدول الأربع المتضررة من الدوحة زار المنظمة فى كندا وتم إعلام منظمة إيكاو والدول بالمجلس أن الإيكاو منظمة فنية معنية بالسلامة الجوية وأمن الطيران، أما أمور الإرهاب فهى من اختصاص مجلس الأمن، وأن تنقل الإرهابيين على متن الطائرات القطرية هو مخالفة صريحة لقرار مجلس الأمن الخاص بالطيران المدنى رقم ٢٣٠٩ الصادر فى سبتمبر ٢٠١٦، وسفر من هم على قوائم الإرهاب الدولى مثل تنظيم طالبان الإرهابى على متن الطائرات القطرية هو مخالفة صريحة للمادة الرابعة من اتفاقية شيكاغو.
وجاء رفض المنظمة الدولية للطيران المدنى (إيكاو) قاطعا فى وجه طلب قطر، بالتدخل بعد إغلاق دول عربية مجالها الجوى أمام الرحلات القطرية.
وأكد وزير النقل السعودى، سليمان الحمدان - خلال اجتماعات المنظمة فى مونتريال الكندية، أن الخلاف قضية سياسية أكبر من حقوق المجال الجوى، ولا يمكن لـ«إيكاو»، حلها.
فيما اتهم الوفد السعودى، قطر بانتهاك المادة الرابعة من الاتفاقية، التى تدعو الدول الأعضاء إلى عدم استخدام الطيران المدنى لأى غرض يتعارض مع أهدافها.
كما جاء اجتماع رئيس سلطة الطيران المدنى بمصر المهندس هانى العدوى ووزير النقل السعودى سليمان بن عبدالله الحمدان، ووزير النقل بمملكة البحرين المهندس محمد أحمد كمال ورئيس هيئة الطيران المدنى بدول الإمارات سيف السويدى، خلال زيارتهم لمقر منظمة الطيران المدنى الدولى (إيكاو) بمدينة مونتريال بكندا نهاية الأسبوع الماضي.
وخلال لقاء الوفد برئيس مجلس المنظمة الدكتور برنارد أليو، ومع الأمينة العامة الدكتورة فينج ليو وعدد من مديرى الإدارات بمنظمة الإيكاو، وبالمندوبين الدائمين للدول الأعضاء فى مجلس المنظمة، قاموا بشرح جميع الإجراءات التى اتخذتها كل من المملكة العربية السعودية والبحرين ومصر والإمارات تنفيذاً لقرارات حكومات تلك الدول.
وأكد الوفد على قانونية ونظامية تلك الإجراءات المستمدة من حقوقها السيادية المنبثقة من القانون الدولى والمتوافقة مع قرارات مجلس الأمن ومنها رقم 2309 و1373 المتعلق بمكافحة الإرهاب بجميع أشكاله، واحترام اتفاقية الطيران المدنى الدولى (اتفاقية شيكاغو 1944) وجميع ملاحقها.
كما قام الوفد بالرد على الاستفسارات المنظمة وتفنيد كل الادعاءات القطرية ومحاولاتهم فى تضليل المنظمات بمعلومات غير صحيحة حول الوضع الراهن مازالوا يروجونه على أعضاء مجلس إدارة المنظمة وأمانتها العامة.
وقدم الوفد ما يثبت عدم صحتها ومن خلال الخرائط والبيانات الدقيقة والتى توضح حركة الملاحة الجوية للطائرات القطرية فى المسارات الدولية والمجال الجوى فى الدول الأخرى.
ورحب الوفد بالتعاون والتنسيق مع منظمة (إيكاو) لخدمة أهدافها وتعزيز سبل الأمن والسلامة لحركة الملاحة الجوية الدولية وشدد فى الوقت ذاته على أنه سوف يستمر فى ممارسة حقه السيادى وفق القوانين الدولية لحماية المجال الجوى للدول الأربع من أى مخاطر قد تؤثر على سلامة أجوائها.
إن انغلاق المجال الجوى للدولة هو «الأصل» ما لم تفتح الدولة هذا المجال، وليس المجال مفتوحا فى الأصل، حتى تغلقه الدولة. فما يعلو أرض الدولة ومياهها الإقليمية، هو حق أصيل من حقوق السيادة المطلقة للدولة أن تمارس سلطانها عليه فى الوقت الذى تراه.
وكلنا نعلم أن الولايات المتحدة الأمريكية مارست حقها السيادى وأغلقت مجالها الجوى بالكامل أمام جميع شركات الطيران العالمية، لعدة أيام فى أعقاب حوادث 11 سبتمبر 2001. كما أغلقت نيوزيلاندا وبعض الدول الأوروبية مجالها الجوى كليا أو جزئيا فى أعقاب انبعاثات البراكين عام 2008. كما لا ننسى أن جميع الدول العربية كانت تغلق مجالها الجوى أمام الطائرات المدنية الإسرائيلية. والأمثلة كثيرة فى هذا الأمر.
وبقدر ما تعمل منظمة الطيران المدنى الدولى ICAO ويعمل الاتحاد الدولى للنقل الجوى IATAعلى تشجيع نمو وازدهار النقل الجوى العالمى وتشجيع التعاون بين الدول من أجل ذلك، وعدم استخدامه فى المعارك السياسية. فإن اعتبارات الأمن القومى والسيادة تسمو فوق كل اعتبار ولها الأولوية القصوى التى لا تسبقها أولوية، ومن ثم فإن دور «الإيكاو» و«أياتا» سيقتصر على محاولات التوفيق فقط والتوصيات. وهما أول من يقر بمبدأ سيادة الدول على مجالها الجوى.. وللحديث بقية.
«حفظ الله مصر قيادة وشعبًا»







الرابط الأساسي


مقالات احمد سند :

المتحف الكبير.. بوابة أمل
الأكو والعودة للجذور
السياحة الألمانية قادمة
مواجهة الإرهاب الجوى
طفرة الطيران المصرى
ميلانيا ترامب
مستقبل السياحة الأمريكية بمصر
تكنولوجيا السياحة العالمية
قرارات فى الصميم
تأهيل العاملين بـ«السياحة»
السياحة السوداء
السياحة الصينية
جداريات الحج
السياحة والأزمة الاقتصادية التركية
«يونس المصرى» يحقق انضباط الطيران
السيسى والحلول الحاسمة
تنمية الاقتصاد الوطنى
رسائل الرئيس «2»
رسائل الرئيس «1»
تطوير التعليم
غارمات مصر يشكرن الرئيس
تغيير الحكومات
بعد عام من المقاطعة
جلسة تاريخية
القوانين الجديدة
السيسى وتنمية الاستثمار
مصر ومنظمة السياحة العالمية
سياحة الجذور 
صناعة السياحة
قمة العرب وفلسطين
السيسى وتنمية مصر اقتصاديًا
الولاية الثانية
العُرسْ الانتخابى
المصريون وتحدى الانتخابات الرئاسية
الوعى عند المصريين
أول تكامل سياحى عربى
رسائل القائد
أزمة المياه تجتاح العالم
سيناء 2018
مرحلة جديدة للعلاقات المصرية العمانية
خارطة الرئيس لمكافحة الإرهاب
أمة عظيمة
رسائل الرئيس
الرئيس ومشروعات التنمية
عظيمة يا مصر
عام المرأة المصرية
القدس عاصمة فلسطين
القدس وسوريا وليبيا أولوية مصرية روسية
التكاتف لدحر الإرهاب
صداقة مصر وقبرص واليونان
بوينـج ونمـو الطيـران
صراحة الرئيس مع شباب العالم
تأمين وتطوير الطيران
انفتاح العلاقات المصرية ـ الفرنسية
حالة قلق فى الحكم القطرى
مواقف الرئيس
مصر العبور
تطابق رؤى مصر والإمارات
مكافحة الإرهاب تتصدر خطاب الرئيس
هيومان رايتس ووتش
وضع دولى جديد
مكائد قطر
الإخوان = الإرهاب
السيسى وريادة مصر
جنود قطر
قطر والنهج الإيرانى
السيسى لشعب مصر
التأشيرة المسبقة للقطريين
استبعاد قطر من المنظمات العربية والإسلامية
كفاك يا قطر دعماً للإرهاب
الذكرى الرابعة لـ«عرس الحرية»
الترويج الرئاسى للاستثمار فى مصر
قطر تواجه أزمة اقتصادية
عروبة قطر المشكوك فيها
صفعات الرئيس
قمة العرب وأمريكا
مصر والخليج
انضباط المصريين
تطابق رؤى مصر والسعودية
آثارنا أساس الترويج السياحى
الطوارئ
قمة تاريخية
الإعداد البدنى وتنمية البشر
العنصر البشرى هو الأهم
صحوة السياحة
القمة «المصرية - الأمريكية»
حيوية العلاقات «المصرية - الألمانية»
مواقف مصر والأردن واحدة
نزار باييف وكازاخستان الرقمية
استقبال الرئيس للمنتخب المصرى
السيسى وأسوان
مصر الصامدة
مصر وتأمين المنافذ
مصر والتأمين السياحى
مصر الرائدة
أزمة المرور وواجهة مصر السياحية
الطوائ هى الحل
وشهد شاهد من أهلها
السيسى والجيش و«مصر الآمنة»
«مصر للطيران» وعودة السياحة
تعويم الجنيه والأسعار
«تعويم» الجنيه المصرى
الحرب الشعواء على السياحة والطيران
الطيران والترويج السياحى
«بوينج» وجيل المستقبل
مصر أكتوبر و«الإيكاو»
أفواج «الحج البرى» تغادر الأراضى الحجازية بدءا من 30 سبتمبر
روح الحج
قمة العشرين والترويج السياحى
سلامة الطيران
«المركزى» يفض أزمة شيكات المطوف
الريال السعودى والحج
البالون المصرى ومثيله الأمريكى
مصر وروسيا
إجازتك فى مصر
«سولار إمبالس 2»
مطارات العالم فى مواجهة الإرهاب
مصر بعد 30 يونيو
أمن مطار القاهرة
الإنترنت والطيران
انبعاثات الطائرات
إضرابات الطيارين
الطائرة المصرية.. والـ42 دقيقة الفارقة

الاكثر قراءة

لا إكـراه فى الدين
2019عام انطلاق المشروعات العملاقة بـ«الدقهلية»
كاريكاتير أحمد دياب
الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
الاتـجـاه شـرقــاً
الحكومة تنتهى من (الأسمرات1و2و3)
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر

Facebook twitter rss